loading...

جريمة

«حرموني فرحة استنتها سنين».. مأساة أب فقد رضيعته بسبب الإهمال الطبي

الأب ورضيعته

الأب ورضيعته



لم يدر "محمد محسن" أن الحلم الذي انتظره طويلا سيتحول إلى كابوس سيطارده طوال حياته، فرحته بميلاد توأميه تبدلت إلى مأتم، فقد الأولى والثانية تصارع الموت بسبب مسلسل الإهمال الطبي الذي يرفع شعار "الداخل والخارج مفقود".

Cinque Terre

مساء يوم 20 مايو الماضي، تلقى الشاب الثلاثيني اتصالا هاتفيا طال انتظاره، إذ رُزق بطفلتين "توأم": "كنت في غاية الفرح لأن الله استجاب لدعواتي أنا وزوجتي" يشير الأب إلى أن حالتهما الصحية كانت تستلزم دخولهما الحضانة لكن مسؤولي مستشفى قصر العيني أخبروه بعدم توافر أي حضانة.

ضحية الحضانة

أسرع الأب للاتصال بالرقم الساخن فجاء الرد صادما: "مفيش حضانات ليوم كامل" ليبدأ رحلة البحث عن حضانات خاصة لإنقاذ طفلتيه حتى تمكن من نقلهما لحضانة بمنطقة العزازية مقابل ألف جنيه يوميا.

مستند

بعد مرور ثلاثة أيام، ساءت حالة الطفلتين، إلا أن القائمين على الحضانة كانوا يطمئنون الأب: "يوم وليلة هايبقكم كويسين"، لكنه فوجئ بنقل إحدى طفلتيه إلى حضانة أخرى -دون علمه- بواسطة دراجة نارية "توك توك" خاص بزوج مالكة الحضانة، فأصيبت بنزيف وفارقت الحياة يوم 25 مايو الماضي.

مستند

يشير محمد محسن إلى أن زوج مالكة الحضانة هدده بعد علمه باعتزامه تحرير محضر بالواقعة، مشيرا إلى أن المسؤول عن الحضانة الثانية طالبه بعدم تحرير أي محضر، وحاول إقناعه بأنه نقل طفلته داخل سيارته الخاصة وليس توك توك، مختتما حديثه قائلا: "حسبي الله ونعم الوكيل.. ما لحقتش أفرح ببنتي".

مستند