loading...

رياضة مصرية

هل استفاد منتخب مصر من الوديات الـ«5» ؟.. الأرقام تجيب

المنتخب وبلجيكا

المنتخب وبلجيكا



هل استفاد منتخب مصر من المباريات الودية، التي خاضها استعدادًا للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، سؤال يطرح نفسه بقوة قبل انطلاق المونديال خلال الفترة من 15 يونيو إلى 16 يوليو المقبل، بعدما اختتم المنتخب الوطني مواجهاته الودية مساء اليوم الأربعاء بالخسارة أمام بلجيكا بثلاثية نظيفة.

الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر استقر على أداء مصر 5 وديات استعدادا للمونديال، جاءت كالتالي على الترتيب أمام منتخب البرتغال ثم اليونان والكويت وكولومبيا، وأخيرًا مواجهة المنتخب البلجيكي.

الأرقام تجيب

خاض منتخب مصر 5 مباريات ودية لم يفز في أي مباراة، وخسر ثلاث مواجهات أمام البرتغال واليونان وبلجيكا، وتعادل أمام الكويت إيجابيا وسلبيًا أمام كولومبيا.

اهتزت شباك منتخب مصر 7 مرات، وكانت أكبر نتيجة الخسارة أمام بلجيكا 0-3، وأحرز منتخب مصر هدفين فقط خلال المواجهات الخمس عن طريق محمد صلاح في مرمى البرتغال وأيمن أشرف الظهير الأيسر في مرمى الكويت.  ونستعرض في التقرير التالي ماذا قدم منتخب مصر في الوديات الخمس التي لعبها حتى الآن:

أداء وخسارة من البرتغال

بدأ منتخب مصر ودياته استعدادا للمونديال بمواجهة قوية مع نظيره البرتغالي، وخسر المنتخب الوطني بهدفين لهدف، في المباراة الودية التي أقيمت، على ملعب ليتزيجروند بالعاصمة السويسرية زيورخ، بقيادة الحكم الإيطالي باولو سيلفيو مازوليني، ضمن استعدادات المنتخبين لخوض نهائيات كأس العالم روسيا 2018.

في الدقيقة 65، تقدم محمد صلاح بهدف للفراعنة، بعد تمريرة سحرية من عبد الله السعيد، سددها بطريقة رائعة، في شباك بيتو حارس مرمى البرتغال، وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، نجح كريستيانو رونالدو في إحراز هدف التعادل للبرتغال من رأسية، وعاد مجددا الدون ويسجل الهدف الثاني له ولمنتخب بلاده في الدقيقة 93، لينتهي اللقاء بفوز البرتغال بهدفين لهدف.

المحصلة كانت أداء طيبا من المنتخب في الشوط الأول لكن نجح رونالدو ورفاقه بخبراتهم العالية في خطف الفوز في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

تراجع أمام اليونان

تعرض منتخب مصر لهزيمة ودية ثانية أمام منتخب اليونان بنتيجة (1-0) في المباراة التي أقيمت بزيورخ في سويسرا، بنفس الطريقة التي خسر بها أمام البرتغال.

وجاء هدف المباراة الوحيد عن طريق كرة عرضية من الجهة اليمنى انتهت برأسية فى شباك محمد عواد، وهي نفس طريقة تسجيل البرتغال هدفي الفوز على مصر في المباراة الودية الأولى عن طريق رونالدو.

الهزيمة كانت بمثابة تحذير للفريق المصري لكي يرمم دفاعه وعمقه أمام الكرات العرضية التي أصبحت أسهل طريق للوصول إلى شباكه قبل كأس العالم.

ودية الكويت بلا طعم

تعادل المنتخب الوطني لكرة القدم مع نظيره الكويتي بهدف لمثله، في المباراة التي جمعتهما، على استاد جابر الأحمد، وهى المباراة الثالثة التي خاضها المنتخب في المرحلة الأخيرة من الاستعدادات للمونديال. 

المباراة جاءت متواضعة للغاية، وظهر فيها لاعبو منتخبنا الوطني بمستوى متواضع للغاية في غياب محمد صلاح، الذي كان يرتبط بالمشاركة في نهائي دوري أبطال أوروبا مع فريق ليفربول الإنجليزي أمام ريال مدريد، وهو اللقاء الذي خسره الريدز بثلاثة أهداف مقابل هدف، وتعرض محمد صلاح للإصابة في كتفه خلال كرة مشتركة مع سيرجيو راموس.

كوبر اعترض على أداء ودية الكويت إلا أن مصالح الرعاة أجبرته على اللعب، ولم يستفد من المواجهة على الإطلاق، وظهر لاعبو مصر بصورة سيئة، أقلقت الجماهير المصرية خاصة بعدما نجح المنتخب الكويتي في هز شباك شريف إكرامي في الدقائق الأولى من اللقاء عن طريق فهد الأنصاري، قبل أن ينجح أيمن أشرف في إدراك التعادل في الشوط الثاني من اللقاء.

تعادل سلبي مع كولومبيا

تعادل المنتخب الوطني مع نظيره الكولومبي، بدون أهداف في المباراة الودية، التي أقيمت بين المنتخبين على ملعب أطلنطا أزوري في إيطاليا.

وقدم منتخب مصر عرضا متواضعا، وكالعادة وضح تأثر المنتخب بغياب محمد صلاح نجم منتخبنا الوطني المحترف في ليفربول الإنجليزي بسبب إصابته في الكتف، خاصة أن أغلب اللاعبين، وعلى رأسهم المحترفون محمود تريزيجيه لاعب قاسم باشا التركي ورمضان صبحي لاعب ستوك سيتي الإنجليزي، إضافة إلى عبد الله السعيد ظهروا في حالة سيئة للغاية.
 
سقوط بالثلاثة أمام بلجيكا

خسر المنتخب الوطني من نظيره البلجيكي بثلاثية نظيفة، في المباراة الودية، التي جمعت بينهما مساء اليوم على ملعب الملك بودوان ببلجيكا في إطار استعدادات المنتخبين لخوض منافسات بطولة كأس العالم المقرر إقامتها خلال الفترة من 14 يونيو الجاري وحتى 15 يوليو المقبل.

أحرز أهداف اللقاء للمنتخب البلجيكي لوكاكو في الدقيقة 27، وهازارد في الدقيقة 37، بينما أضاف مروان فلايني الهدف الثالث في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع ليختتم المنتخب الوطني استعداداته للمونديال في آخر ودية بثلاثة أهداف مقابل لا شىء.