loading...

محليات

مشايخ وقساوسة على مائدة إفطار بيت العائلة بالمنيا

على هامش إفطار بيت العائلة بالمنيا

على هامش إفطار بيت العائلة بالمنيا



حرص عدد من رجال الدين الإسلامي والمسيحي على المشاركة في حفل إفطار الوحدة الوطنية، ببيت العائلة، بمنظمة الشباب في مدينة المنيا، والذي أقيمت على هامشه مباراة لكرة القدم بين 4 فرق تضم لاعبين مسلمين ومسيحيين، من قرى دلجا وبني أحمد والحواصلية.

ورحب أعضاء بيت العائلة المنياوي، الشيخ محمود جمعة، وعادل مصيلحي، والشيخ جمال عبد الحميد، ممثل الأزهر، والدكتور منصور عبد المجيد، والقس كمال رشدي، ممثل الكنيسة الإنجيلية، والقس بولس نصيف، ممثل الكاثوليك، بالحاضرين من نواب البرلمان، وممثلي المجلس القومي للمرأة، والجمعيات الأهلية، والدكتور أحمد عبدالوكيل، وكيل وزارة الشباب والرياضة، ومحمد سيد، رئيس مدينة المنيا، وجمع من الشخصيات العامة التى حرصت على تلبية دعوة الإفطار.

ووجه الشيخ محمود جمعة الشكر لجميع من لبى دعوة الحب والتآخي في حب مصر، بينما قال القس كمال رشدي ممثل الطائفة الإنجيلية، إن هذا الشهر تظهر فيه الأخوة والمحبة الصادقة بين المسلمين والمسيحيين الذين تجمعهم مائدة المحبة والتعاون، لنعلم الأجيال القادمة أننا جميعًا متساوون في كل شئ لا فرق بين مسلم ومسيحي.

وقال القس بولس نصيف، ممثل الكاثوليك إن هذا اليوم يوضح مدى التكاتف والمحبة لهذه البلد الأمين، بينما شدد الشيخ جمال عبدالمجيد، ممثل الأزهر على ضرورة التعاون على البر والتقوى، والوقوف في وجه كل الحاقدين والمغرضين الذين لا يريدون الخير لمصر، ومواجهتهم بالمحبة والبناء.