loading...

ثقافة و فن

عمرو أديب يتصدر السوشيال.. «يد» تركي آل شيخ تدفعه للمقدمة

عمرو أديب

عمرو أديب



ملخص

انتقال الإعلامي عمرو أديب للعمل في مجموعة قنوات mbc، لتقديم برنامج أسبوعي، أثار حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، جعله ضمن قائمة الأكثر بحثا عبر محرك البحث «جوجل».

بعد 22 سنة من الكفاح المهني، حصل الإعلامي عمرو أديب، على لقب «لاري كينج العرب»، كما وصفه مستشار الديوان الملكي بالمملكة العربية السعودية، تركي آل الشيخ، بعدما وقع عقدًا لتقديم برنامج أسبوعي لمدة سنتين مع مجموعة قنوات mbc السعودية، ووفق المعلن فإن عمرو أصبح الإعلامي الأعلى أجرًا في الوطن العربي، ولهذا استحق اللقب السالف ذكره، نسبة إلى الإعلامي الأمريكي البارز، لاري كينج، الذي يعمل في قناة RT America ويقدم برنامجا بعنوان «السياسة مع لاري كينج».

وكان تركي آل شيخ هو أول من أعلن تعاقد MBC مع أديب من خلال مقطع فيديو نشره، أمس، عبر صفحته الشخصية بموقع «فيسبوك»، وظهر فيه مع أديب، خلال توقيعه العقد، وفي حضور الإعلامي السعودي بتال القوس.

الضجة التي صاحبت هذا الإعلان، لم تقتصر على ما سيتقاضاه أديب فقط، وإنما أيضًا كونه أعلن منذ أيام بقاءه في شبكة قنوات ON، واستمراره في تقديم برنامجه الشهير «كل يوم» (لمعرفة المزيد)، متراجعا عن استقالته منها.

بورصة التخمينات

وعدم إعلان أديب أو شبكة mbc عن تفاصيل التعاقد الذي تم بينهما، جعل مواقع إخبارية كثيرة تخمن وتتواصل مع مصادرها لمعرفة المزيد عن تفاصيل الصفقة الإعلامية، إذ نشرت مواقع إخبارية أن أديب سيتقاضى راتبًا سنويًا 3 ملايين دولار، بجانب 500 ألف دولار مزايا أخرى، فيما نقلت مواقع إخبارية أخرى أن أديب لم ينه تعاقده مع مجموعة شبكة ON حتى الآن.

جدل السوشيال ميديا

وسرعان ما انتشرت حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول انتقال عمرو أديب إلى MBC، وعن سبب تعاقده مع هذه المجموعة الإعلامية، في حضور تركي آل الشيخ، إذ ربط كثيرون بين تعليق عمرو أديب على البيان الذي أصدره تركي آل الشيخ منذ أيام ويهاجم النادي الأهلي، وظهر أديب من خلال تعليقه مؤيدًا ومتضامنا مع صاحب البيان ضد القلعة الحمراء.

أديب يشجع نادي الزمالك (لمعرفة المزيد)، ما عرضه لهجوم عدد من جمهور الأهلي، الذين ربطوا بين انتمائه للقلعة البيضاء وتأييده لـ"تركي"، ويرون أنه كافأه على موقفه.

واستشهد  آخرون برد الإعلامي المصري على تركي آل الشيخ عندما نشر صورة للاعب المصري محمد صلاح، وعلق عليها: «لازم يوحشنا قبل كأس العالم»، إذ قال أديب حينها: «صلاح بيشرب اللبن كل يوم الصبح والأكل المصري حيخليه يكمل لكاس العالم 2055»، إذ وصفوا هذا الرد بـ«المايع» و«تطبيلًا».

فيما تناول آخرون بعين "المحللين" مشاهد فيديو التعاقد، حيث "ركزوا" مع مشهد "تركي" وهو يربت على ضهر أديب،  لتهنئته على التوقيع، إذ يرون أن ما فعله يعد إهانة لأديب، خاصة أن الأخير أكبر منه سنًا، مؤكدين أن سكوت أديب عن ذلك قلل من شعبيته وجماهيريته في مصر.

الجمهور يدافع

ولكن في المقابل دافع آخرون عن عمرو أديب، مؤكدين أن ما فعله تركي مع الإعلامي المصري هو من باب «المباركة والعشم الزائد»، على حد قولهم، ومن بين هذه التعليقات، تغريدة هذا المدون: «توضيح بس.. اللقطة دي ماكنش بيضرب على قفاه اللي اتفرج على الفيديو كامل هيعرف إن تركي خبط على كتفه بعشم يعني بيقول له مبروك بعشم أوي، وواضح للكل الصورة بس انتو بتحبوا تظيطوا شوية.. معلش».

الأكثر بحثًا

وحديث رواد تواصل الاجتماعي عن أمر تعاقد عمرو أديب مع مجموعة قناة MBC جعلت هاشتاجًا يحمل اسمه يصعد إلى قائمة «تريند» الخاصة بموقع التدوينات القصيرة «تويتر» منذ أمس حتى الوقت الحالي، فيما كان اسمه ضمن قائمة الأكثر بحثا عبر محرك البحث «جوجل» خلال الـ24 ساعة الماضية.

ويعتبر الإعلامي عمرو أديب من أشهر مقدمي برامج «التوك شو» في مصر خلال السنوات الماضية، وله قاعدة جماهيرية كبيرة في مصر والوطن العربي كله، ولذلك سيكون أديب إضافة كبيرة لمجموعة قنوات MBC، وسيضيف إليها الكثير بسبب الكاريزما الإعلامية التي يتمتع بها، ولكن ماذا سيكون موقفه من هجوم جمهوره عليه بعد تعاقده الأخير؟