loading...

أخبار مصر

1.55 مليار جنيه تكلفة بنود الخطة الاستثمارية لـ«مصر لتوزيع الكهرباء»

الكهرباء - أرشيفية -

الكهرباء - أرشيفية -



يواصل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، متابعته الدورية لرؤساء شركات التوزيع والنواب وقيادات فرق العمل للوقوف على مستجدات ما تم تنفيذه فى خطط التطوير، ودفع مستوى الأداء إلى أعلى المستويات من الجودة مع الإلتزام بالجداول الزمنية المعدة لذلك.

واجتمع، اليوم الأحد، المهندس أسامة عسران نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، بالمهندس مدحت فودة رئيس شركة مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء، والتي تغطي عدد من المحافظات تتضمن الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، الواحات، جزء من محافظة الجيزة، جزء من الوادي الجديد، بني مزار، وذلك للوقوف على مستوى أداء شبكة توزيع الكهرباء فى هذه المناطق وموقف التطوير بها ونسب الأعطال وسبل تحسين الخدمة.

واستعرض فودة، تقريرا أشار فيه إلى إنجازات الشركة والتي تهدف إلى تحسين الخدمة المقدمة وازالة الاختناقات وتأمين التغذية الكهربائية، فضلا عن إحلال لوحات توزيع الجهد المتوسط القديمة والمتهالكة، وإنشاء لوحات توزيع جهد متوسط جديدة لاستيعاب الزيادة في الأحمال والتخفيف عن اللوحات القائمة، ورفع قدرات محولات التوزيع لمجابهة الزيادة في الأحمال، واستيعاب تطور الأحمال بإنشاء دوائر ومغذيات جديدة، وتركيب منظمات جهد لعلاج انخفاضات الجهود وتركيب مكثفات لتحسين معامل القدرة، وتنفيذ مشروع العدادات الذكية (SMART METERS).

وحول الأعمال التي تم تنفيذها بالخطة الاستثمارية الذاتية، أوضح فودة أنه تم تركيب وإحلال عدد 19 كشك بالمحول قدرات مختلفة لاستيعاب الاحمال المطلوبة، وتم تركيب عدد 21 لوحة جهد متوسط. وفي مجال تحسين أداء شبكة الجهد المتوسط، قامت الشركة بإحلال وتجديد 650 عامود جهد متوسط بدلا من الأعمدة المتهالكة، وكذلك إحلال موصلات الجهد المتوسط من مساحة مقطع أقل إلى مساحة مقطع أكبر بطول 60.6 كم، وكذلك 114 كم كابلات.

وفي مجال تحسين أداء شبكة الجهد المنخفض بالمدن والقرى، قامت الشركة بإحلال وتجديد عدد 182 عامود جهد منخفض وتم إحلال الموصلات العارية بأخرى معزولة بطول 45 كم، وكذلك 4 كم كابلات وجار استكمال الباقي حيث مستهدف في نهاية عام 2018 الوصول لنسبة 100%.

وتبلغ تكلفة بنود الخطة الاستثمارية الذاتية لشركة مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء خلال العام المالي 2017 - 2018 مبلغ يصل إلى حوالى 134 مليون جنيه، فيما تبلغ تكلفة بنود الخطة الاستثمارية الطموح لشركة مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء مبلغ يصل إلى حوالى 1.55 مليار جنيه.

وحول الأعمال التي تم تنفيذها بالخطة الاستثمارية الطموحة، أضاف فودة أنه في مجال تحسين أداء شبكة الجهد المتوسط قامت الشركة بإحلال 45 لوحة جهد متوسط، و256 عامود جهد متوسط بدلا من الأعمدة المتهالكة، وكذلك إحلال موصلات الجهد المتوسط من مساحة مقطع أقل إلى مساحة مقطع أكبر بطول 125 كم، وكذلك 474 كم كابلات، و8 موزعات.

وحول مشروع العدادات الذكية، تم الانتهاء من ما يعرف بمرحلة الـPOC وتم تركيب 292 عدادا في مناطق: طه حسين وشلبي بقطاع المنيا جنوب، والسادات وقلته بقطاع أسيوط جنوب، وسيتم توريد وتركيب باق العدادات طبقا للبرنامج الزمني. وحول الموقف التنفيذى لمركز تجميع بيانات العدادات الذكية (RFP2)، أوضح فوده أنه تم الانتهاء من الأعمال المدنية الخاصة بمركز تجميع البيانات الخاص بشركة مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء، وجار حاليا تركيب الملحقات الخاصة بتجهيز مركز تجميع البيانات (Raised Floor + أعمال اخرى).

وحول الموقف التنفيذي لتحويل الخطوط الهوائية جهد متوسط المارة أعلى الكتل السكنية إلى كابلات أرضية، أشار إلى أن المشروع يتمثل في رفع الخطوط الهوائية للجهد المتوسط المارة أعلى الكتل السكنية والتي تمثل خطورة على حياة المواطنين واستبدالها بكابلات أرضية وذلك بالتنسيق مع المحافظات لتحديد أولوية تنفيذ تلك العمليات، وبلغت عدد العمليات التي تم تنفيذها 210 عملية بإجمالي أطوال وصلت إلى حوالي 172.5 كم بتكلفة بلغت حوالى 179 مليون جنيه، بنسبة تنفيذ تصل إلى حوالى 97.3%.

يذكر أنه يتم تنفيذ تلك العمليات طبقا لأولوية الخطوط والمسارات الأكثر خطورة على حياة المواطنين، وذلك بالتنسيق مع المحافظات الواقع في نطاقها تلك الخطوط. وحول موقف الضبطية القضائية للقضاء على سرقات التيار، تم تحرير 16 ألفا و947 محضر سرقة تيار وما تم سداده 14 ألفا و433 محضرا حتى أبريل 2018، بإجمالي مبلغ حوالى 50 مليون جنيه.