loading...

أخبار مصر

البيئة: انتهاء أعمال «التقرير المحدث لفترة السنتين» بشأن تغير المناخ

خالد فهمى وزير البيئة

خالد فهمى وزير البيئة



نظمت وزارة البيئة من خلال مشروع "التقرير المحدث لفترة السنتين" ورشة عمل لعرض إنجازات المشروع بحضور محمد شهاب عبد الوهاب الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة، وذلك بمناسبة انتهاء أعماله، وخلال فترة المشروع تم إنجاز تقرير مصر المحدث الأول لفترة السنتين لتقديمه إلى إتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، ويغطي التقرير الظروف الوطنية والحصر الوطني للغازات الدفيئة، إضافة إلى الإجراءات المتخذة للحد من الغازات الدفيئة، والإجراءات المقررة الجارية و الإضافية اللازمة.

وقال شهاب، فى كلمة له خلال ورشة العمل، اليوم الإثنين، إن التقرير يتضمن الظروف الوطنية والترتيبات المؤسسية، إذ يقدم نبذة عن مناخ مصر والظواهر المناخية بها، والتركيبة السكانية، والموارد المائية ، فضلا عن الحالة الاقتصادية والسياسية، كما يغطي الظروف الوطنية لقطاعات الطاقة، النقل، الصناعة، المخلفات، الزراعة.

وأضاف أن التقرير يستعرض خطط مصر نحو التغير المناخي والتنمية المستدامة، و"رؤية مصر 2030" التي تشمل أهداف التنمية المستدامة 2030 و الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للتنمية، إذ تمثل مظلة يتم في إطارها توجيه جميع خطط التنمية في مصر وفق أهداف التنمية المستدامة.

وأوضح الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة أن التقرير يشمل احتياجات التمويل والتكنولوجيا وبناء القدرات والدعم المقدم إذ تشمل المجالات الرئيسية للدعم المقدم من أجل التخفيف مجالات إصلاح وكفاءة الطاقة، والنقل المستدام والجماعي، بالإضافة إلى زيادة توليد الطاقة المتجددة عن طريق الطاقة الشمسية، وطاقة الرياح والطاقة المائية، بالإضافة إلى اتخاذ تدابير إضافية للكفاءة في استخدام الطاقة، وتعريفة توليد الكهرباء من المخلفات.

وأشار رئيس شئون البيئة إلى أن النقل يمثل قطاعا رئيسيا آخر يحتاج إلى الدعم من اجل المزيد من التوسع، كما أن هناك حاجة إلى تدابير التكيف للتعامل مع تغير المناخ، بالإضافة إلى التحديات الرئيسية الأخرى التي ستواجهها مصر.

وقدم مشروع "التقرير المحدث لفترة السنتين" العديد من الإنجازات خلال مدة عمله، إذ أقام شراكات مع العديد من الوزارات وأشركهم في إنتاج التقرير، كما عقد دورات تدريبية لنحو 170 شخصا حول موضوع التخفيف والتكيف، علاوة على تنفيذ برنامج تدريب على "التقرير المحدث لفترة السنتين" مع نحو 69 متدربا من مختلف الوزارات والمشاريع والقطاع الخاص.