loading...

ثقافة و فن

غليان في الوسط الفني بعد منع «كارما».. وشركة الإنتاج تتحدى الرقابة

أفيش فيلم كارما

أفيش فيلم كارما



ملخص

جدل كبير أُثير بعد سحب الرقابة ترخيص فيلم "كارما" للمخرج خالد يوسف والنجم عمرو سعد، ومنع عرضه في موسم عيد الفطر، دون أسباب واضحة.

قرار مفاجئ من الإدارة المركزية للرقابة على المصنفات الفنية صدر، اليوم الاثنين، بسحب ترخيص فيلم "كارما" للمخرج خالد يوسف، قبل يوم واحد من إقامة عرضه الخاص، حيث كان من المقرر طرحه في موسم عيد الفطر المبارك، ولم يتضمن القرار أسبابا واضحة أدت لمنع عرض الفيلم، واكتفى بالإشارة إلى أنه خالف شروط الترخيص الممنوحة له، مع توضيح أن القرار صدر بعد الاطلاع على القانون 150 لسنة 1980، والقانون رقم 430 لسنة 1955، وكذلك قرار وزير الثقافة رقم 906 لسنة 2015.(لتفاصيل القرار اضغط هــــنــــا)

فيلم "كارما" بطولة عدد كبير من النجوم، وعلى رأسهم النجم عمرو سعد، وإلى جانبه غادة عبد الرازق، خالد الصاوي، زينة، دلال عبد العزيز، ماجد المصري، سارة التونسي، مجدي كامل، إيهاب فهمي، مصطفى درويش، وحسن حرب، فضلًا عن النجم العالمي سكوت آدكنز، وغيرهم، وتتناول الأحداث في إطار درامي اجتماعي وبشكل متشابك العلاقة بين المسلمين والمسيحيين، وذلك من خلال قصة شاب مسلم يتعلق بحب فتاة مسيحية ويتزوج منها؛ بالرغم من اعتراض الجميع على تلك الزيجة، وعلى جهة أخرى تورط أحد رجال الأعمال في قضية فساد كبيرة بالدولة، ومن تأليف وإخراج خالد يوسف، وإنتاج أحمد عفيفي، (مصر العربية للإنتاج السينمائي)، وكانت قد أجازته الرقابة وفقًا لتصنيف عمري "+12"، وسحب ترخيصه المفاجئ اليوم أدى لجدل كبير عبر الشبكات الاجتماعية، خاصةً من قِبل صناع الفيلم، والعاملين بالمجال الفني.

الصفحة الرسمية لـ"كارما" عبر "فيسبوك"، نشرت صورة من تراخيص الموافقة على عرض فيلم "كارما" للمخرج خالد يوسف، بدور العرض السينمائية، والصادرة بتاريخ 30 إبريل الماضي، مصحوبة بالقول: "وصلنا الآن قرار منع فيلم كارما للمخرج خالد يوسف من العرض برغم حصولنا علي تصريح بعرضه بلا أي حذف منذ أكثر من شهرين، وبودنا أن نعلن أن صفحة وحملة الفيلم مستمرة لعرضه بالبلاد العربية بعيد الفطر وعرضه بأمريكا وأوروبا وكندا الشهر المقبل".

المنتج أحمد عفيفي، مالك شركة مصر العربية للإنتاج السينمائي، المنتجة للفيلم، نشر عبر حسابه على "فيسبوك"، ما نشرته الصفحة الرسمية للفيلم.

المنتج محمد العدل ندد بذلك عبر حسابه بـ"تويتر"، وكتب: "قرار بسحب ترخيص فيلم كارما لخالد يوسف دون أي سند قانوني بعد تصريح الرقابة بالفيلم دون حذوفات.. استمرار لدولة اللا قانون"، ويُضيف: "منع فيلم بعد إعطائه ترخيص رسمي من الدولة بناءً على أوامر ودون أي سند ولا حتى أي توضيح فيه مخالفة شروط الترخيص يعني سحق لدولة القانون".

الناقد الفني إيهاب التركي أيضًا كتب عبر "فيسبوك": "فيلم كارما للمخرج خالد يوسف حصل على تصريح من الرقابة بالعرض بدون حذف، وكان من بين ضمن أفلام العيد، وفجأة وبدون أي توضيح صدر منذ قليل قرار بسحب الترخيص بتاعه.. فيلم تم إنتاجه بفلوس ومجهود فريق عمل بيضيع بجرة قلم وبدون سبب واضح؟ ده بالضبط زي ما تعمل مشروع تجاري ويتقفل قبل الافتتاح بكام يوم وبدون أسباب! التصرفات دي مدمرة لصناعة السينما، يعني إيه تعمل فيلم وتحصل على كل التصريحات اللازمة وتطلع ورقة تلغي كل ده؟ طب حد يطلع يقولنا إيه السبب.. أصلها مش طابونة.. ولا هي طابونة؟".

الفنان أحمد وفيق بدوره كتب عبر "فيسبوك": "قالك الفيلم محمل رموز زيادة.. وقفوه في الكمين.. سحبوا رخصته.. زين الهابدين".

فيما كتبت الفنانة سلوى محمد علي عبر "فيسبوك": "سحب ترخيص فيلم كارما بعد موافقة الرقابة وقبل العرض بيومين.. يا حلاوة".

ولا تزال الرقابة صامتة ولا تُجيب على اتصالاتنا ومحاولاتنا للوصول لسبب واضح لسحب ترخيص فيلم "كارما" ومنع عرضه.