loading...

ثقافة و فن

رسميا.. عرض «كارما» في موعده دون حذف أي مشاهد

كارما

كارما



أعلن صناع فيلم «كارما» عن انتهاء أزمة منعه من العرض بعد سحب جهاز الرقابة على المصنفات الفنية قراره الصادر أمس بمنع عرضه.

وقال مخرج الفيلم خالد يوسف، إن أزمة «كارما» مع «الرقابة على المصنفات الفنية» تلاشت، مؤكدًا أنه حصل على ترخيص عرض الفيلم في مصر، وأن الرقابة أجازت عرضه دون حذف أي مشهد أو لقطة منه.

ووجه يوسف شكره لكل من «مؤسسات الدولة السيادية التي تدخلت لحل الأزمة، والبرلمان المصري رئيسه ونوابه، وليس فقط تكتل 2030 المنتمي إليه، وإيناس عبدالدايم وزير الثقافة، والإعلام المصري المنتصر لحرية الإبداع، ولجنة السينما بالمجلس الأعلى للثقافة التي استقالت اعتراضًا على منع العرض». 

من جانبه، نوه أحمد عفيفي مساعد مخرج «كارما» إلى أن العرض الخاص للفيلم سيقام في موعده في التاسعة والنصف مساء اليوم والعرض العام بداية من يوم عيد الفطر المبارك.

بدورها شددت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، على أن فيلم «كارما» سيتم عرضه في موعده، مشيرة إلى احترام الدولة لحرية الإبداع في شتى مجالات الفنون، والتزامها بأحكام الدستور.

وقالت الوزيرة في بيان لها: «لا إبداع بدون حرية وأن السينما المصرية ستظل ذاكرة الأمة، ترصد الظواهر السلبية والإيجابية في المجتمع وتقدم حلولا تخدم الوطن».

و«كارما» من تأليف وإخراج خالد يوسف، وبطولة عمرو سعد، غادة عبدالرازق، وخالد الصاوي، ووفاء عامر، ووزينة، وكوكبة من نجوم السينما.

وأبلغ جهاز الرقابة على المصنفات الفنية مخرج «كارما» هاتفيا أمس بقرار سحب ترخيص عرض الفيلم، قبل ساعات من طرحه بدور العرض، الأمر الذي أثار جدلا واسعا داخل أروقة وزارة الثقافة والبرلمان، وتعهد رئيس مجلس النواب علي عبد العال بالتدخل لحل الأمر.

وقبل انتهاء أزمة منع «كارما» تقدمت لجنة السينما بالمجلس الأعلى للثقافة باستقالتها، وقال رئيس اللجنة محمد العدل إن ذلك احتجاجا على منع عرض الفيلم، مشيرا إلى أنها ليست الواقعة الأولى لجهاز الرقابة.