loading...

جريمة

«كان عايز ياكلها بالحلال».. تفاصيل توصيلة الموت الأخيرة لـ«ذبيح الهرم» (صور)

المجني عليه

المجني عليه



الثامنة صباح الجمعة الماضية، غادر «إسلام» صاحب الـ23 سنة منزله بمنطقة كفر غطاطي بالهرم، مستقلا "التوك توك" قيادته بحثا عن الرزق على أمل العودة قل موعد الإفطار، سيناريو معتاد تغيرت أحداثه ذلك اليوم المشئوم.

مع اقتراب موعد صلاة الجمعة، كان العقيد عادل أبو سريع، مأمور قسم الهرم، يطمئن على انتظام الخدمات داخل القسم، ويستعد للتوجه إلى المسجد القريب إلا أن بلاغا عبر جهاز اللاسلكي غير وجهته إلى مكان العثور على جثة شاب بجوار مدرسة إعدادي.

وكشفت المعاينة أن الجثة لشاب يدعى إسلام خالد 23 سنة، بها جرح قطعي بمنطقة الرقبة، فتم استدعاء والده الموظف فتعرف على الجثة، مشيرا إلى أن نجله غادر المنزل في الصباح "كان عاوز ياكل لقمة عيش بالحلال.. ربنا ينتقم من اللي كان السبب".

2

صدمة ممزوجة بحزن سيطرت على الحضور، ما بين شاخص ببصره نحو الجثمان النحيف، ومفترشا الأرض، طالب الأهالي رجال الشرطة بسرعة القبض على الجناة ليقول أحدهم لضباط البحث الجنائي: "هي الدنيا جرى فيها ايه.. إحنا في رمضان".

وشكل اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، فريق بحث بقيادة نائبه اللواء رضا العمدة، والعميد محمد عبد التواب، مدير المباحث الجنائية بالتنسيق مع قطاع مكافحة جرائم النفس بقيادة العقيد ضياء رفعت.

لم يغادر المقدم محمد الصغير، رئيس مباحث الهرم، مسرح الجريمة، راح يجمع خيوط تلك الجريمة بسؤال شهود العيان وأسرة الضحية مع رصد الطرق المؤدية إلى مكان العثور على الجثة، خاصة أن السرقة تبدو الدافع لارتكاب الجريمة في ظل عدم العثور على التوك توك الخاص بالمجني عليه.

على مدار 4 أيام متواصلة، جمع رجال المباحث معلومات حول المشتبه فيهم مدعومة بمشاهدات لبعض العناصر الإجرامية بمحيط مكان ارتكاب الجريمة، لينتقل ضباط مباحث الهرم إلى المرحلة الثانية من خطة البحث بمراجعة تجار الدراجات النارية "المشبوهة" ومن هنا كان طرف الخيط.

توصل النقيب محمد فهمي، معاون مباحث الهرم، إلى تاجر أخبره بمواصفات مطابقة لتوك توك الضحية، عُرض عليه من قبل أحد الأشخاص، واتفق معه على استدراجه بزعم إنهاء عملية البيع، ليجد الشرطة في انتظاره.

1

داخل ديوان قسم شرطة الهرم، أقر المتهم بجريمته، وأنه و3 آخرين -أرشد عنهم- حاولوا سرقة توك توك المجني عليه تحت تهديد سلاح أبيض، إلا أنه قاومهم، فتعدوا عليه بالضرب، وأحدث أحدهم إصابته التي أودت بحياته، واستولوا على الدراجة النارية، وفروا هاربين.

وتمكنت مأمورية بقيادة الرائد هاني عجلان، معاون مباحث الهرم، من ضبط المتهمين الهاربين، وأرشدوا عن السلاح المستخدم في الجريمة، وحرر محضر أحاله اللواء عصام سعد، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، إلى النيابة العامة، التي أمرت بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيق.