loading...

4 عجلات

مفاجآت صادمة.. BMW ودودج في قائمة الأسوأ من حيث الأداء

السيارة BMW i8

السيارة BMW i8



يعتقد البعض أن السيارات الجديدة والتي تراهن عليها الشركات العالمية في الأسواق العالمية بشكل رئيسي تتمتع بقدرات خارقة ولا تعاني من عيوب على مستوى الأداء، إلا أن ذلك يبدو غير صحيح، خاصة في ظل التقنيات التي تتمتع بها الشركات العالمية في الوقت الحالي، وفي هذا السياق يستعرض موقع مجلة أوتو جايد مجموعة من أهم وأشهر موديلات السيارات التي وصفتها بأنها الأسوأ على مستوى الأداء في الأسواق العالمية خلال الأشهر القليلة الماضية..

BMW i8

تعد مفاجأة من العيار الثقيل أن يتم ذكرها في مثل هذه القائمة، لا سيما أنها واحدة من الموديلات التي راهنت عليها الشركة الألمانية بقوة في الأسواق العالمية منذ سنوات قليلة، وذلك على الرغم من كونها تعد واحدة من أهم الإصدارات الكهربائية والتي تنتمي لفئات الموديلات الخضراء على مستوى العالم، وهي واحدة من السيارات التي أكدت الشركة الألمانية رهانها عليها بشكل رئيسي خلال الفترة الماضية، سواء عن طريق تطوير نسخها العالمية أو الشكل الخارجي، وتمتلك محركا مؤهلا لضخ قوة مقدارها 369 حصانا، وتوليد عزم دوران بقوة 570 نيوتن متر.
 

فورد فوكاس RS

من المفاجأة أيضًا بالقائمة، لا سيما أنها تمثل واحدة من الإصدارات التي تخضع بصورة مستمرة لتطوير من جانب شركة فورد الأمريكية، وهو الأمر الذي أسهم في ظهورها بشكل مغاير خلال السنوات القليلة الماضية بالولايات المتحدة باسم فوكاس أكتيف، وبشكل عام يمكن اعتبار السيارة واحدة من أهم الإصدارات في تاريخ الشركة الأمريكية، والتي دومًا ما تراهن على أداء موديلاتها في الأسواق العالمية.

نيسان جوك نيسمو

من أشهر السيارات التي تنتمي لطراز الكروس أوفر ليس فقط في بريطانيا، ولكن بالعديد من الأسواق العالمية، وهو الأمر الذي يدفع شركة "نيسان" اليابانية العملاقة دومًا لتطويرها، حيث تعكف خلال الفترة الحالية على وضع تقنيات التشغيل الهجين في سيارتها الكروس أوفر الشهيرة "جوك"، ومن المتوقع أن يتم طرحها بنسختها الهجين خلال الأشهر القليلة المقبلة، وذلك بعد أن تظهر بنظام فني وتقني مغاير تمامًا لما اعتاد عليه الجمهور خلال الفترة الماضية، غير أن هذا التطوير لم يكن مقنعًا بالشكل الأمثل للمجلة البريطانية على مستوى الأداء.

هيونداي فيلوستر تربو

النسخة الأحدث من فيلوستر والتي تحمل الجيل الجديد من السيارة، تم عرضها في معرض ديترويت الدولي للسيارات، والذي أقيم في يناير الماضي بالولايات المتحدة الأمريكية، وهي تعمل بمحركين، الأول 1400 سي سي مزود بتربو، والثاني 1600 سي سي، وكلاهما يتصل بناقل حركة ذى قابض ثنائي مزدوج بـ7 سرعات، مع إمكانية طرح موديل بناقل حركة يدوي للنسخ الأقوى، وتسعى الشركة الكورية العملاقة لتفادي الوقوع في بعض المشكلات المتعلقة بالأداء، خاصة بعد أن اختارتها بعض التقارير الإعلامية المتخصصة في السيارات ضمن الإصدارات الأسوأ من حيث الأداء.

دودج تشالنجر

على الرغم من كون السيارة تتمتع بالعديد من القدرات الخاصة على المستوى الفني، حيث عرضت السيارة التي يمكن شراؤها بسعر 85 ألف دولار، وأسرع موديل في العالم بالوصول إلى السرعة 100 كم من وضع الثبات، بمحرك قادر على ضخ 808 أحصنة وذلك خلال العام الماضي، فإن ذلك لم يكن كافيًا لتكون السيارة من ضمن الخيارات الأفضل على مستوى الأداء بشكل رئيسي في الأسواق العالمية من وجهة نظر موقع مجلة أوتو جايد البريطانية.

BMW M3

من المفاجآت القوية في القائمة، والتي قد لا يقتنع البعض بوجود عيوب على مستوى الأداء فيها من الأساس، وبدأت تصنيعها بإمكانات تتفق مع السلندرات الستة منذ بداية الألفية الجديدة، وهو ما أعطاها الفرصة لتكون واحدة من أفضل السيارات التي تنتمي لهذا الطراز بشكل رئيسي، ولا تزال تحظى بعمليات تطوير واضحة في عام 2018، وهو الأمر الذي جعل البعض يتوقع أن تكون السيارة الرهان الرئيسي للشركة الألمانية العملاقة، وحاملة راياتها في الأسواق العالمية.

وإجمالًا، تبقى السيارات الرياضية وتطوير الأداء من أهم المجالات التنافسية الخاصة بين الشركات العالمية في الوقت الحالي بالأسواق العالمية بشكل رئيسي.