loading...

محليات

وضع حجر أساس مصنع الرمال السوداء بكفر الشيخ.. والمحافظ: هنصنع صواريخ (صور)

محافظ كفرالشيخ والسفير الأسترالي يضعان حجر الأساس لمصنع الرمال السوداء بالبرلس

محافظ كفرالشيخ والسفير الأسترالي يضعان حجر الأساس لمصنع الرمال السوداء بالبرلس



وضع اللواء السيد نصر محافظ كفرالشيخ، ونيل هوكنز، السفير الأسترالي بالقاهرة، واللواء عز الدين صالح عبد الرشيد، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للرمال السوداء والعضو المنتدب، حجر الأساس لمشروع مصنع فصل الرمال السوداء بالبرلس على مساحة 80 فدانًا، باستثمارات مشتركة بين محافظة كفرالشيخ، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، وهيئة المواد النووية، وبنك الاستثمار القومي، والذي يوفر أكثر من 5 آلاف فرصة عمل مباشرة خلاف فرص العمل غير المباشرة، لاستخراج 41 عنصرًا معدنيًا من الرمال السوداء تقوم عليهم 41 صناعة فريدة عالميًا، لتعظيم الاستفادة من الموارد الاقتصادية المتاحة والقيمة المضافة من المعادن المستخلصة من الرمال السوداء وتدريب الكوادر المصرية العاملة في هذا المجال.

أكد محافظ كفرالشيخ، أنه تم تأسيس الشركة المصرية للرمال السوداء، كشركة مساهمة مصرية، والمحافظة عضو مساهم مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، وهيئة المواد النووية، وبنك الاستثمار القومي، والشركة المصرية للثروات التعدينية باستثمارات تتخطى مليار جنيه.

وأضاف المحافظ، أنه تم إنشاء الشركة المصرية للرمال السوداء بهدف تفعيل دراسات الجدوى الاقتصادية لمشروع استغلال المعادن الاقتصادية من الرمال السوداء في كافة ربوع الجمهورية مع الالتزام بمعايير السلامة البيئية والصحية العالمية، وتقوم الشركة باستغلال المعادن الاقتصادية من الكثبان الرملية بمنطقة البرلس، كذلك تحقيق القيمة المضافة للمعادن المستخلصة لخلق مشاريع قومية تساهم في دفع عجلة الاقتصاد المصري.

وأشار نصر إلى أن مشروع الرمال السوداء سيدخل لمصر مليارات الجنيهات وسيحول منطقة شمال الدلتا وخاصة كفر الشيخ الى منطقة استثمارات ضخمة، لافتًا إلى أن استثمارات المشروع تحقق عوائد وأرباح مضمونة نظرًا لكثافة المعادن بالكثبان الرملية بالبرلس والرمال السوداء ثروة قومية لاحتوائها على معادن عالية القيمة.

وتابع: أن هذا المشروع العملاق يهدف إلى استخراج المعادن الاقتصادية التي تصل إلى 41 عنصرًا معدنيًا، سيقوم عليهم 41 صناعات متعددة بمليارات الجنيهات، والتي تدخل في العديد من الصناعات، منها صناعة الصواريخ، وهياكل الطائرات، والسيارات، والسيراميك، والدهانات، بالإضافة إلى المواد الخام، التي تستخدم في الصناعات الحديثة من الرمال السوداء وأن الاحتياطي من الرمال السوداء 288.5 مليون طن ليستمر استخراج المعادن من 16 الى 20 عام.

ووقعت المحافظة أيضًا برتوكول تعاون مصري صيني لتأسيس شركة مشتركة لتعظيم الجدوى الاقتصادية للرمال السوداء بالشراكة بين الجانبين المصري والصيني يوم الاثنين الماضي 11 يونيو الجاري.