loading...

أخبار العالم

بعد قمة سنغافورة.. تصاعد احتمالات نشوب حرب تجارية بين الصين وأمريكا

كيم وشي وترامب

كيم وشي وترامب



عقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قمته مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، في الثاني عشر من مايو الجاري، في سنغافورة من أجل إقناع بيونج يانج بالتخلي عن أسلحتها النووية.

وأشارت شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية، إلى أن تعاون الصين يعد حاسما في دفع كوريا الشمالية للتخلي عن برامجها النووية والصاروخية.

إلا أنه من المرجح ألا يمنع هذا الدور، الرئيس الأمريكي من المضي قدما في فرض رسوم إضافية على المنتجات الصينية.

ومن المتوقع أن يعلن ترامب يوم الجمعة، "قرارًا هامًا للغاية" بخصوص التعريفات الجمركية على السلع الصينية بقيمة حوالي 50 مليار دولار، وفقا لما ذكرته رويترز.

اقرأ المزيد: رغم اتفاق الصين وأمريكا.. شبح الحرب التجارية ما زال قائمًا

وكانت ثلاثة مصادر مطلعة على الأمر، قد أخبرت شبكة "سي إن بي سي" في وقت سابق، أن عددًا أقل من المنتجات سيتأثر، ولكن القيمة بالدولار لتلك السلع غير واضحة.

يذكر أن وزير الخارجية مايك بومبيو، يزور بكين لمناقشة الخطوات التالية لنزع السلاح النووي من كوريا الشمالية.

إلا أن "رويترز" نقلت عن مسؤول في الإدارة الأمريكية، لم تكشف عن اسمه قوله إن "ترامب لم يعد يفكر في نفوذ الصين على كوريا الشمالية، كسبب مقنع لعدم فرض تعريفات الآن، لأن الولايات المتحدة لديها خط اتصال مباشر مع بيونج يانج".

وقال سكوت كيندي من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، إن "مجموعة من الأحداث غير المتوقعة" قد سمحت لترامب بالمضي قدما في فرض الرسوم الجمركية ضد الصين دون عواقب سياسية واقتصادية حادة.

اقرأ المزيد: هل ينجح فريق ترامب في وقف الحرب التجارية مع الصين؟

وأضاف كيندي لشبكة "سي إن بي سي" يوم الجمعة: "لقد حقق الاقتصاد نجاحًا جيدًا في الولايات المتحدة؛ وعلى المستوى السياسي، يبدو أن وضع ترامب جيد للغاية، على الأقل داخل الحزب الجمهوري؛ كما سارت الأمور في سنغافورة على ما يرام".

وأكمل أن "مستشاريه الذين كانوا في حالة حرب دائمة، يبدو أنهم اتحدوا أخيرًا"، مضيفًا أن "كل هذه الأمور تشير إلى احتمال أن تعلن الإدارة عن الرسوم الجمركية البالغة قيمتها 50 مليار دولار".

وأضاف كينيدي، نائب مدير مركز "فريمان تشير" للدراسات الصينية أن "هذه المجموعة الكبيرة من الأحداث وقعت في وقت واحد".

من جانبها صرحت الصين بأنها مستعدة للرد إذا ما مضت الولايات المتحدة في قرارها بفرض الرسوم الجمركية.

اقرأ المزيد: وسط الحرب التجارية.. ترامب يتجاهل تورط بنوك الصين في غسيل أموال كوريا الشمالية

وقالت لورا بوجمان رئيسة مركز "الشراكة التجارية الدولية"، إن بكين يمكن أن تتراجع عن وعد سابق بشراء المزيد من المنتجات الأمريكية، بما في ذلك فول الصويا والغاز الطبيعي، وتعلن عن فرض رسوم جمركية على المنتجات الأمريكية التي من شأنها أن تضر القاعدة السياسية لترامب.

وأضافت بوجمان لشبكة "سي إن بي سي" يوم الجمعة: "أعتقد أنه من الواضح أن التوترات حول التجارة قد تصاعدت بشكل حاد".

وأشارت إلى "أننا سنشهد المزيد من التصعيد في الصراع التجاري، حيث فرضت الصين بالفعل رسومًا جمركية انتقامية على الصادرات الأمريكية، ردًا على الرسوم الأمريكية، على صادراتها من الصلب والألومنيوم، لذا فإن كل هذا سيؤثر في نهاية المطاف على الوظائف الأمريكية".