loading...

أخبار مصر

مدير المتحف المصري لـ«التحرير»: استقبلنا 3 آلاف زائر خلال عيد الفطر

المتحف المصري

المتحف المصري



على الرغم من عدم تخصيص أنشطة وبرامج لزائري المتاحف من قبل وزارة الآثار، فإن ذلك لم يمنع الأجانب والمصريين من التوجه إلى الأماكن الأثرية أيام العيد.

وتنشغل الوزارة منذ الأيام الأولى لشهر رمضان بوضع برنامج متكامل يضم أنشطة مختلفة لرواد المتاحف، وذلك للعمل به خلال فترة الصيف.

تقول صباح عبد الرازق، مدير عام المتحف المصري، إن المتحف المصري بالتحرير مفتوح أمام الزائرين الأجانب والمصريين من التاسعة صباحًا حتى الثالثة عصرًا، مشيرة إلى أن معدل الزيارات ارتفع خلال العيد عن الفترة الماضية، ووصل العدد إلى 3000 زائر مصري وأجنبي.

وأوضحت في تصريحات خاصة لـ"التحرير" أن أمناء المتحف وجميع الأقسام موجودون خلال فترة العيد، مشيرة إلى أن نقل بعض المقتنيات من المتحف المصري إلى المتحف الكبير لم يؤثر على أعداد الزائرين، لا سيما أن له مكانته الكبيرة المعروف بها في العالم.

وأشارت إلى أن المتحف يحتفظ بالقطع الهامة الرئيسية التي يشتهر بها والتي تنتمي لعصور الحضارة المصرية القديمة، وهو الأمر الذي يجعل الأجانب يحرصون على زيارة المتحف، والاستمتاع بما يضمه من محتويات.

من جانبها قالت إلهام صلاح الدين، رئيس قطاع المتاحف، في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، إن هناك تكثيفا أمنيا خلال أيام العيد في جميع متاحف مصر، وقمنا بإلغاء الإجازات لأفراد الأمن، بالإضافة إلى تزويد أوقات العمل وتوزيعها خلال فترة اليوم على العاملين.

وأوضحت أن الأثريين استقبلوا الزوار وشرحوا لهم التفاصيل الخاصة بالمقتنيات والقطع الأثرية الموجودة في المتاحف المصرية، مشيرة إلى أننا لا نقدم برامج وأنشطة خلال رمضان والعيد، لأنها تكون الفترة التي نجهز فيها لبرنامج الصيف.

وكشفت عن أن فريق العمل للأقسام التعليمية والأثريين يضعون اللمسات الأخيرة لوضع البرنامج الخاص بفصل الصيف، مشيرة إلى أنه سيخرج قريبًا من مكتب الوزير، وسنعلن عنه بعد العيد مباشرة.

كانت وزارة الآثار قد رفعت درجة الاستعدادات خلال فترة العيد للمتاحف من خلال تشكيل غرف عمليات داخل المتاحف والمواقع الأثرية لمنع حدوث أى تجاوزات تضر بالأثر، وأصدرت تعليمات بمرافقة الزائرين من قبل مفتشى الآثار لتقديم الشرح الوافى لجميع الزوار.