loading...

جريمة

إجازة العيد تؤجل النطق بالحكم في «تشويه فتاة المول»

إجازة العيد تؤجل النطق بالحكم في «تشويه فتاة المول»


تسببت إجازة عيد الفطر المبارك فى يومها الثالث والأخير، اليوم الإثنين، فى تأجيل النطق بالحكم على "هانى. أ"، المتهم بالتعدى على سمية المعروفة إعلامياً بـ فتاة المول بطعنها بآلة حادة وتشويه وجهها، حيث كان من المقرر أن تصدر محكمة جنح مصر الجديدة حكمها اليوم عليه إلا أنه تم إرجاء الحكم لدور الانعقاد المقبل.

كانت محكمة جنح مصر الجديدة، قد قضت فى 7 نوفمبر 2015، بحبس المتهم لمدة شهر وكفالة 200 جنيه، بتهمة التحرش والاعتداء على الفتاة داخل أحد المولات التجارية، وخففت محكمة جنح مستأنف مصر الجديدة الحكم فى 16 فبراير 2016، إلى الحبس أسبوعين.

وعادت القضية للظهور مجدداً بعدما ظهرت سمية ، وقالت إن المتهم تعدى عليها بسلاح أبيض، وأصابها فى وجهها بجرح قطعى بطول 20 سنتيمتراً، أثناء سيرها بشارع إبراهيم باشا بمنطقة الكوربة، وأكدت فى محضر الشرطة أنها فوجئت أثناء سيرها بشارع إبراهيم باشا بمنطقة الكوربة، بقيام المتهم، الذى سبق أن تحرش بها منذ عامين، بالتعدى عليها بالضرب باستخدام سلاح أبيض محدثاً إصابتها، وبررت ذلك لقيامها بالتشهير به، واتهامها له بالتحرش بها جنسياً، والتعدى عليها بالضرب فى واقعة المول.

وبدأت الواقعة بتلقى رجال مباحث قسم شرطة مصر الجديدة، إخطاراً من مستشفى كليوباترا باستقبال سمية. ط. ا ، 25 سنة، مصابة بجرح قطعى فى الوجه، وانتقل رجال المباحث للمستشفى وبسؤالها أقرت بأنها فوجئت بالمتهم يتعدى عليها بالضرب باستخدام سلاح أبيض كتر محدثاً إصابتها، وفر هارباً، فأحيل المتهم للنيابة التى أحالته للمحاكمة.