loading...

ثقافة و فن

مشاهير عن خسارة المنتخب: كان نفسنا نفرح إن لعنة مجدي عبد الغني انتهت

مصر وروسيا

مصر وروسيا



ملخص

هزيمة كبيرة وغير متوقعة تلقاها المنتخب المصري على يد الروس في الجولة الثانية ضمن المجموعة الأولى في كأس العالم، كان لها صدى كبير من قِبل المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي.

حالة حزن واستياء كبيرة تُسيطر على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، عقب تودَّيع المنتخب الوطني مونديال روسيا، بشكل شبه رسمي، بعد خسارته مساء الثلاثاء، أمام المنتخب الروسي، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في إطار الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى لـكأس العالم 2018، وبتلك النتيجة تتأهل رسميًا روسيا إلى دور الـ16، برصيد 6 نقاط تتصدر بها المجموعة الأولى، بينما تنتظر مصر نتيجة مباراة الغد بين أوروجواي والسعودية للتأكيد على الخروج من البطولة قبل مباراته الأخيرة أمام المملكة.

تلك الحالة عبّر عنها العديد من الفنانين والمشاهير عبر "تويتر"، ونرصد بعض تعليقاتهم في هذا التقرير..

الفنان محمد هنيدي دوّن عدة مرات، وكتب بدايةً معلقًا على الهدف الذي أحرزه أحمد فتحي بالخطأ في شباك محمد الشناوي: "يا رب يعني لما العقدة تتفك ونجيب جول نجيبه في نفسنا"، كما كتب: "كان نفسنا نفرح إن اللعنة انتهت.. بس قدر الله وما شاء فعل"، مؤكدًا في تغريدة ثالثة أن "صلاح عمل اللي عليه وإنه يكون راجع من إصابة ومستواه بالشكل ده ويعمل فرص شيء عظيم، والإجهاد كان واضح عليه وبالرغم من كده كمل المباراة عشان يحاول يعمل حاجة".

الملحن عزيز الشافعي وجه الشكر للجهاز الفني للمنتخب، وكتب: "شكرًا مستر كوبر وجهازه المعاون على إنجاز الوصول لكأس العالم"، وفي تغريدة أخرى كتب: "نهاية مأساوية لحلم غير واقعي".

رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس كتب: "ملناش نصيب نفرح".

الفنانة رشا مهدي كتبت: "إحنا ليه فجأة بنتعامل إننا جايين ننافس على كأس العالم.. وليه ناسيين إن بقالنا 28 سنة بنتفرج على غيرنا ولولا الرجالة دي كان زمانا برضو بنتفرج على غيرنا.. برافو منتخب مصر رجالة شرفتونا وخليتونا نشارك العالم الحدث وأسعدتونا وعملتوا اللي عليكم وزيادة.. فخورين بيكم".

فيما كتب الفنان يوسف الشريف: "الحمد لله.. هاردلك.. كنّا طمعانين في نتيجه أفضل.. ولكن قدر الله وما شاء فعل".

بدوره الفنان والملحن أحمد شامي كتب: "الحمد لله".

بينما الفنان محمود البزاوي كتب: "دايمًا عندنا أمل، ودايمًا طموحنا بيغلب الواقع عشان كده كسرتنا بتكون نكسة، شكرًا للمنتخب المصري على الروح والصعود ويا ريت نبدأ بشكل واقعي للصعود لمونديال 2022".

المطربة الشابة ياسمينا علواني انتقدت الجهاز الفني للمنتخب، وكتبت: "أنا قرفانة من كوبر وتكتيفه للاعيبة وطريقته الزفت".

وكتبت الإعلامية الإماراتية المصرية مهيرة عبد العزيز: "مجدي عبد الغني.. ضربتين في الراس توجع.. خسارة منتخب مصر وخسارة لقب الهدف المصري الوحيد في المونديال في ليلة واحدة".

بينما كتب المُغني الشاب أحمد جمال: "كان عندنا أمل ونفسنا نفرح لكن معلش بنلاعب فرق كبيرة وعندها خبرات أكبر بكتير مننا.. الحمد لله على كل شيء".

الإعلامي الساخر باسم يوسف كتب هو الآخر: "ماليش نفس للألش خالص.. فاضل ماتش واحد لينا فمافيش اختيار إلا التشجيع لآخر دقيقة".

الفنان نبيل الحلفاوي انتقد من يُلقون باللوم على فوج الفنانين الذين سافروا بالأمس لروسيا لدعم المنتخب: "تمام.. إحنا خسرنا عشان الفنانين اللي سافروا.. تمام.. بس اللي محيرني هما فنانين السعودية وتونس والمغرب سافروا متنكرين؟ وماذا عن فناني ألمانيا والأرجنتين؟ البلاد دي فنانوها ماراحوش أصلا.. ومع ذلك ما كسبوش.. المكسب والخسارة ليهم أسباب علمية وتوفيق ربنا.. يا أمة ضحكت من جهلها الأمم.. مش مكسوفين من نفسكم؟ لا يصح تعليق الخسارة على إن دول هما اللي نحسوا الفرقة.. وللعلم مافيش صورة واحدة جمعتهم باللعيبة.. حتى لو كانوا في نفس الفندق اللي كان مليان نزلاء كتير غير اللعيبة".

وبدورها علّقت الفنانة الشابة شيرين يحيى وكتبت: "الحمد لله يكفينا شرف دخولنا كأس العالم.. مصريين ونفتخر".

يُشار إلى أن المنتخب الروسي تقدّم في الدقيقة الثانية من بداية الشوط الثاني عن طريق أحمد فتحي بالخطأ في مرماه، وفي الدقيقة 59 أضاف دينيس تشيريشيف الهدف الثاني، واختتم دزوبا ثلاثية روسيا بعدها بدقيقتين، وسجل محمد صلاح هدف المنتخب الوطني الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 72، وبذلك حطم "مو" أسطورة مجدي عبد الغني التي دامت لمدة 28 عامًا، بعد أن أحرز هدف الفراعنة الوحيد فى البطولة العالمية سنة 1990.