loading...

أخبار مصر

عالم مصري شاب يحصل على ميدالية «أوتوهان» العالمية

معهد ماكس بلانك للعلوم بألمانيا

معهد ماكس بلانك للعلوم بألمانيا



فاز العالم المصري الدكتور إسلام خلف بميدالية "أوتوهان"، وهي إحدى أبرز الجوائز العلمية على مستوى العالم، التي يمنحها معهد ماكس بلانك للعلوم بألمانيا لشباب الباحثين في مختلف التخصصات العلمية.

وجاء في حيثيات منح خلف هذه الميدالية، أنه حصل عليها تقديرا لجهوده وأبحاثه في مجال التوصيلية الكهربية في الأسلاك الطوبولوجية، والتي كانت محور دراسته في رسالته للحصول على درجة الدكتوراة في يناير 2017.

وأعرب خلف، في تصريح له، اليوم الأربعاء، عن فخره وسعادته بحصوله على تلك الميدالية ورفع اسم مصر عاليا في جميع المحافل العلمية الدولية، مشيرا إلى أن تيريزيا باور وزيرة التعليم والبحث العلمي في ألمانيا، قامت بتسليمه الجائزة مؤخرا بمدينة هايدنبيرج الألمانية.

وأوضح أن دراسته تقوم على التعرف على خصائص نوع جديد من المواد وهي المواد (الطوبولوجية) واستخدامه قوانين ميكانيكا الكم في دراسته والتي سيكون لها دور كبير في صناعة الإلكترونيات في المستقبل، والتي ستحدث ثورة في قدرات أجهزة الكمبيوتر عن طريق استحداث أجهزة أسرع بكثير من تلك الموجودة حاليا.

وإسلام خلف هو باحث مصري شاب تخرج في كلية الهندسة بالجامعة الألمانية في مصر عام 2010، وسافر بعد ذلك إلى ألمانيا للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراة في معهد ماكس بلانك للعلوم.

ومعهد ماكس بلانك يحتل المركز الخامس على مستوى العالم وفقا لتصنيف مجلة nature، وله أكثر من 50 فرعا بمدن ألمانيا المختلفة، ويضم مجموعة من أبرز الباحثين المتميزين على مستوى العالم في التخصصات العلمية المختلفة.

وتقدم ميدالية أوتوهان إلى الباحثين الشباب، ومن أهم شروط الجائزة أن يكون الباحث قد نال درجة الدكتوراة دون سن الثلاثين عاما، وسميت هذه الجائزة المرموقة تيمنا بالكيميائي الألماني الحائز على جائزة نوبل أوتو هان، الذي كان أول رئيس لجمعية ماكس بلانك في الفترة من 1948 إلى 1960.