loading...

أخبار مصر

«الأعلى للإعلام»: الإعلانات أصابت المشاهدين بالملل والألفاظ السوقية في الصدارة

دراما رمضان

دراما رمضان



أصدرت لجنة الرصد والتقييم الإعلامى التابعة للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، تقريرها حول أداء الشاشات فى رمضان 2018، الصادر اليوم "الأربعاء".

وقالت اللجنة فى تقريرها الذى حصلت "التحرير" على نسخة منه، إنها تابعت أداء الشاشات خلال شهر رمضان المعظم بما احتوته من أعمال درامية وما يتم بثه من إعلانات وبرامج متنوعة.

واقتصر عمل اللجنة على متابعة مدى التزام الشاشات بالمعايير المهنية الإعلامية التى أصدرها المجلس ولم يتطرق عملها للنواحى الفنية الإبداعية داخل الأعمال الدرامية.

وأوضحت اللجنة فى تقريرها، أنه تسبب التركيز الشديد للإعلانات داخل الأعمال الدرامية وبمدد زمنية كبيرة فى إصابة المشاهدين بالملل وعزوفهم أحيانا عن المتابعة، كما أفقد المسلسلات بريقها وجاذبيتها عند كثير من المشاهدين.

وتابعت اللجنة 16 مسلسلاً ناقشت قضايا المجتمع ومشاكله منها (كلبش2 – نسر الصعيد) حيث سلطا الضوء على بطولات الجنود والضباط الذين يواجهون الإرهاب ورصد معاناة أسرهم ، وتؤكد اللجنة حاجة الشاشات إلى المزيد من هذه الأعمال خاصة أنها تحظى بأعلى نسب المشاهدة.

ورأت اللجنة أن هناك غيابا إبداعيا عن تناول قضايا الشهداء وبطولاتهم باعتبارها إحدى أهم قضايا وجود الوطن وتقدم القدوة والنموذج للنشء والشباب.

ورصدت انخفاضاً ملحوظاً فى المشاهد التى تمثل إهانة للمرأة المصرية عن الأعمال التى تم بثها العام الماضى، رغم عدم وجود أعمال درامية تليق ببطولاتها وتضحياتها.

ولاحظت اللجنة أن هناك عملاً درامياً تعمد الإساءة فى حوارات أبطاله للمعاقين بشكل واضح وصريح وبألفاظ وعبارات متدنية تحمل الكراهية وتدعو للعنف ولا تليق بالعرض على المشاهدين وخالف المسلسل مواثيق الأمم المتحدة والمعايير التى أصدرها المجلس فى هذا الشأن ، والمثير فى الأمر أن هناك إعلاناً لأحد البنوك قدم نموذجاً للمعاقين أثار إعجاب المشاهدين بحصول المعاق على جوائز عالمية مما يقدم القدوة والأمل للمعاقين ويحفزهم على الإجتهاد والإبداع.

وتابعت اللجنة ما أثير من جانب حكومة السودان الشقيق حول وجود مشهداً فى أحد المسلسلات يسيئ للسودان ويتضمن سيارة تحمل لوحات معدنية سودانية تساعد الإرهابيين فى أعمالهم ، تبين أن المشهد المذكور لا يشير من قريب أو من بعيد إلى دولة السودان كما أن اللوحات المعدنية للسيارة لا علاقة لها باللوحات السودانية وباقى مشاهد المسلسل لا تتضمن أية إهانات لا تصريحاً ولا تلميحاً ، وتؤكد اللجنة أنها تعمل بالكود الأخلاقى الصادر بعدم الإساءة للدول الشقيقة ولا تسمح ببثها على الشاشات.

ورأت أيضا أن أحد الأعمال الإبداعية (ورطة إنسانية) ناقش بشكل جديد متميز السلبيات فى المجتمع.

ورصدت اللجنة أن بعض الإعلانات هذا العام احتوت على أعمالاً إبداعية راقية قدمت النموذج والأمل والبهجة.

وأكدت اللجنة ضرورة توجيه الشكر إلى الكيانات الإعلامية الكبيرة التى التزمت بالمعايير وحذفت الكثير من الألفاظ والعبارات والمشاهد المسيئة التى تضمنتها الأعمال الدرامية هذا العام وهو الأمر الذى حظى باستحسان المشاهدين.

وتضمنت معظم المسلسلات هذا العام مشاهد للتدخين وتعاطى المخدرات والخمور، ورغم أن أغلبها يأتى فى سياق الدراما فإن بعض هذه المشاهد تمثل مخالفات صارخة تستوجب المساءلة نظراً لأن هذه المشاهد تزامنت مع حوارات تروج للتدخين والمخدرات والخمور وهو أمر يشين الأعمال الإبداعية.

وذكرت اللجنة، أن أسوأ ما تم عرضه فى شاشات رمضان هذا العام: مشهد قيام الأم بغسل جثة ابنتها فى مسلسل "ضد مجهول" جاء المشهد صادماً للمشاهدين خاصة مع تصويره بشكل بطىء ولعدة دقائق، وكذلك مشهد قيام زوجتا بطل مسلسل "أيوب" بقتله والتمثيل بجثته، بالإضافة إلى مشهد تعذيب شاب معاق فى مسلسل "ممنوع الإقتراب أو التصوير"، إلى جانب مشهد قيام الأب فى مسلسل "أبو عمر المصري" بتعليم ابنه الطفل أساليب القتل واستخدام السلاح.

وجاء (أسوأ برنامج فى رمضان "عم يتساءلون" على شاشة L.T.C حيث إنتقد المشاركة المجتمعية ممثلة فى تبرعات المصريين لأعمال لخير فى رمضان على لسان ضيوفه وحرض المشاهدين على عدم التبرع كما اساء للشعب وقال أحد ضيوفه أن قطاعاً من المصريين ينتظر رمضان لكى يأكلوا.


وجاء أسوأ إعلان لأحدى شركات الملابس الداخلية ربط بين الملابس وبين الأخلاق.

وأكدت اللجنة فى تقريرها أنها تابعت نحو 10 آلاف مشهد تضمنها 16 مسلسلاً احتوت على 345 مخالفة للمعايير التى اصدرها المجلس بنسبة حوالى 3% من اجمالى المشاهد: حيث احتلت الألفاظ السوقية والمتدنية صدارة المخالفات وبلغ عددها 208 مخالفات بنسبة 60.3% من إجمالى عدد المخالفات كما احتلت الإيحاءات الجنسية المرتبة الثانية وبلغ عددها 43 مخالفة بنسبة 12.4% من إجمالى المخالفات، وجاء معيار السباب بعدد 27 مخالفة بنسبة 7.8% واحتلت كلمة "يا ابن الكلب" صدارة هذا النوع من المخالفات، وتنوعت باقى المخالفات بين إهانة المرأة 2.3% ومشاهد العنف غير المبرر 2.3% وعدم احترام اللغة العربية (استخدام كلمات أجنبية) 1.4% والترويج للدجل والشعوذة 2.6% والإساءة لقيم الأسرة المصرية 6% .. ومخالفات أخرى للمعايير.