loading...

حكايات

10 شخصيات قامت من الأكفان بعد الموت

الأكفان

الأكفان



يبدو أن قصص الرعب ليست فقط تلك التي تدور حول الأرواح الشريرة والبيوت المسكونة بل هي أيضا تدور في الواقع حول شخصيات قامت من الموت أو هكذا تقول الأخبار المتداولة مثل دراكولا مصاص الدماء، يتحدث موقع Listverse عن 10 شخصيات نهضت من الكفن بعد التأكد من موتها ودفنها.

1- إيسي دونبار

بعمر 32 عاما في عام 1914 تم إعلان وفاتها بعد معاناتها مع مرض الصرع، تم وضع جسدها في الكفن وكانت مراسم دفنها في ظهيرة اليوم التالي حتى يتسنى لأختها زيارتها، حيث إنها تعيش في بلدة مجاورة، وصلت الأخت متأخرة قليلا لترى التراب يواري جسد أختها ولكن المفاجأة أن دونبار ابتسمت لأختها من كفنها مما أدى لسقوط القساوسة في القبر معها ثم هربوا من الخوف، قامت من الكفن وحاولت اللحاق بالحضور الذين أصابهم الذعر وتوفيت عام 1955 كما ذكرت المصادر.

2- ماثيو وال

تم الإحتفال بالقيام من موته في أكتوبر عام 1571، في أثناء ترتيبات زواجه تم اعتباره ميتا وتم وضعه داخل الكفن وتم حمله لأحد الأماكن والتي كانت تحمل ثمارا سقطت على كفنه مما جعله يعود لوعيه مجددا، حاول الصراخ كثيرا وتم إخراجه ليستكمل زواجه وأنجب ولدين ومات عام 1575.

3- السيدة بلوندين

بلوندين تم اعتبارها ميتة لمرتين وقامت من كفنها مرتين أيضا. في يوليو عام 1674 أصيبت بوعكة صحية ونامت ولسبب ما ظهرت عليها أعراض تشبه أعراض الوفاة، مما أدى لإعلان وفاتها، بعد دفنها سمع بعض الأطفال أحد الأصوات تأتي من المقبرة وتم إنقاذها.

4- فتاة لا يعرف اسمها

في منتصف عام 1850 تم إعلان وفاة فتاة من جنوب كاليفورنيا بمرض الدفتريا وتم دفنها لمنع انتشار الوباء وبعد سنوات طويلة وفتح المقبرة مرة أخرى لدفن أحد ضحايا الحرب الأهلية وجدوا الهيكل العظمي للفتاة خلف باب المقبرة مما يعني أنها قامت وحاولت الخروج لكن لم ينقذها أحد.

5- مارجريت ديكسون

في سبتمبر عام 1721 تم محاكمة ديسكون بسبب إخفاء حملها وتم إعدامها شنقا. المرأة بعد أن حصلت على عمل قامت بعلاقة غير شرعية مع ابن صاحب العمل مما جعلها تخفي حملها لاحقا كي لا تخسر الوظيفة. بعد ذلك قامت بالولادة ومات الطفل بسبب ظروف صحية فألقته الأم في النهر كي لا يتم اكتشاف الجثة إلا أن الأقدار أرادت غير ذلك. بعد إعدامها قامت من الكفن في منتصف الطريق للمقابر وعادت لزوجها وعاشت حياة سعيدة وأنجبت الكثير من الأولاد.

6- شرطي فرنسي غير معلوم الاسم

تم دفنه حيا في فرنسا بعد إعلانه ميتا بسبب أعراض تشبه الموت حدثت له بسبب الإفراط في شرب الكحول، وبعد تكفينه وخلال إنزاله في القبر استيقظ الرجل من آثار الكحول وفي حالة من الهلع اصطدم الرجل بالصندوق الخشي ومات على أثرها.

7- إلينور مارخام

في عام 1894 تم إعلان وفاتها في نيويورك بعد معاناة قصيرة مع أمراض القلب، طبيبها الدكتور هوارد قال إن حالتها الصحية ساءت حتى صباح 8 يوليو عام 1894 ثم أعلن وفاتها وبعد يومين تقريبا قامت من الكفن خلال إعداد مراسم الدفن.

8- طفل الـ3 أعوام

في إبريل عام 1913 تم إعلان طفل السيدة بيرني ميتا وبعدها قام من كفنه ونظر لجدته نظرات حادة ماتت على أثرها فورا. بعدها بدقائق تم الكشف على الطفل ثانية ليعلنوا وفاته للمرة الثانية والأخيرة.

9- أوكتافيا هاتشر

في يناير عام 1891 خسر جيمس وأوكتافيا هاتشر ولدهما الوحيد جيكوب، بعدها أصابت أوكتافيا وعكة شديدة وحالة نفسية سيئة للغالية مما جعلها ترفض القيام من السرير. بعد ذلك أصابتها غيبوبة وتم إعلان وفاتها في عام 1891 أيضا. بعد الأمر بأيام ذكرت السلطات أن هناك مرضا منتشرا يسبب النوم الطويل بسبب قرصة حشرة التسيتسي.

ذهب جيمس وعائلته لتفقد أوكتافيا وبالفعل وجدوا جثتها بالقرب من باب المقبرة مما يؤكد أنها حاولت الخروج لكنها ماتت.

10- مدام بوبين

في نوفمبر عام 1901 ذكرت صحيفة هيرفورد تايمز عن قصة السيدة التي ماتت بسبب الحمى الصفراء في السنغال. بسبب أعراض غريبة تم إعلان وفاتها وعند زيارة قبرها بعدها بأيام بسبب شكوك وجدوا أنها كانت حية بل وقامت بولادة طفلها داخل الكفن ولكنها توفيت بسبب الاختناق وليس بسبب الحمى الصفراء.