loading...

جريمة

«سامحوني مش هتناموا على البلاط».. مأساة «حسن المخلوع» والزوجة الهاربة

no title

no title



داخل أحد ممرات محكمة الأسرة بمدينة نصر، يقف محاولا استجماع قواه التي خارت إثر الصدمة التي تلقاها على يد "أم البنات"، إذ أقامت ضده دعوى خلع، وبات يلقب بين الجيران بـ"حسن المخلوع".

بصوت متحشرج ودموع لا تتوقف، يقول صاحب الـ65 سنة إن زوجته "48 سنة" اتهمته بالضرب الذي أفضى إلى عاهة، والشروع في قتلها، لافتا بأن بناته الثلاث تعاطفن في البداية مع والدتهن، لكن سرعان ما اكتشفن كذبها، وهروبها.

يصمت "حسن" لحظات تذكر خلالها بداية تلك الزيجة قائلا: "عشت حياة صعبة وكنت سيئ الحظ، بعدما وقعت في حبها وتزوجتها، لم أبخل عليها بشيء، ولكنني اكتشفت أنها لا تحبني، وتزوجتني بسبب ظروفها المالية الصعبة، كانت عايزة تخلص من البؤس اللي كانت عايشة فيه".

يضيف "حسن" أن زوجته تركت له مهمة تربية الفتيات الثلاث، وعلم أنها على علاقة عاطفية بآخر، لكنه بحث عن تربيتهن بشكل جيد "رفضت دخول زوجة أب وكنت الأب والأم"، مشيرا إلى أن زوجته تركت رسالة اعتذار لبناتها بعد بيعها أثاث المنزل "قالت لهم مش هتعيشوا على البلاط ولا هتجوعوا بعدي".