loading...

التحرير كلينك

6 عادات خاطئة تجعلك عرضة للإجهاد والأرق والخمول

أسباب الخمول والتعب

أسباب الخمول والتعب



طبقا للدكتور جاكي لينش، خبير التغذية، فكل عنصر نتناوله سواء بروتينات أو نشويات أو حتى المياه فهي تؤثر علينا بطريقة أو بأخرى، وحسبما ذكر موقع الديلي ميل في تقرير مفصل مع دكتور لينش فإن هناك 6 عادات تجعلك تفتقد الشعور بالحيوية والطاقة.

فمثلا اليوم المثالي للكثير يكون عن طريق تناول القهوة، إلا أن هذا الأمر يؤثر على دورات نومك الطبيعية، وربما يتداخل مع معدلات السكر في الدم أيضا بصورة سلبية، بل وهناك أيضا عادات أخرى خطيرة صحيا منها:

1- عدم تناول القدر الكافي من البروتينات:

الأعراض:

- الرغبة في تناول النشويات والسكريات.

- انكماش العضلات أو عدم نموها بصورة صحيحة.

- أظافر هشة وضعيفة.

الكثير يعتقد أن تناول قطعة بروتين يوميا هو الأفضل بل وربما تعتقد النساء أن البروتين يصيبهن بالسمنة ولذلك تجنبن استخدامه تماما. أجسامنا في حاجة حقيقية للبروتين من أجل العمل بصورة وكفاءة كاملة مثل الحفاظ على معدلات سكر الدم.

المصادر الجيدة لتناول البروتين هي البيض والأسماك والبقوليات بجانب الفراخ واللحوم الحمراء.

2- عمل دايت قليل أو منعدم النشويات:

الأعراض:

- الانتفاخ.

- الإرهاق الشديد.

- ضعف المناعة.

عدم الحصول على القدر الكافي من النشويات يجعلك عرضة للإرهاق الشديد، حيث إن النشويات تمثل مصدر الطاقة الرئيسي لجسمك، المخ يعتمد بصورة كبيرة على الجلوكوز الموجود في النشويات من أجل تحويله لطاقة، وهو الأمر الذي عند فقدانه يسبب الشعور بالضعف العام وعدم القدرة على مواصلة اليوم.

المصادر الجيدة لتناول النشويات هي أي نشويات "كاملة الحبة" مثل الأرز البني والعيش البني والمكرونة البنية أيضا.

3- الاعتماد على الكافيين:

الأعراض:

- الأرق.

- الاضطراب.

- العصبية.

الكافيين هو سلاح ذو حدين عندما نتحدث عن الحيوية والطاقة. الجرعة الزائدة من الكافيين يمكن أن تؤدي للأرق بسبب تفاعله مع الإنسولين (وهو الهرمون الذي يقوم بإزالة السكر من الدم) والذي ربما يؤدي لهبوط حاد في معدلات السكر.

أيضا استخدام الكافيين بصورة ثابتة يجعل جسمك غير قادر على امتصاص بعض المواد الغذائية المفيدة من الخضراوات مثل الحديد.

الاستخدام الصحي للكافيين يجب ألا يتعدى 400 مليجرام يوميا. تذكر أيضا أن كوبا من اللاتيه أو الكابتشينو يحتوي على نحو 200 مليجرام من الكافيين.

4- الخمول وعدم الحركة:

الأعراض:

- آلام أسفل الظهر.

- الإمساك.

- الركود والخمول.

هل تعلم أن القيام ببعض التدريبات يمكن أن يقلل من إحساسك بالإجهاد والخمول؟ عمل التدريبات يساعد الدورة الدموية في إرسال الأكسجين لكامل الأعضاء، مما يحفز إنتاج الطاقة في المخ والأعضاء والعضلات.

التدريب اليومي أيضا يساعد على التخلص من القلق من خلال إفراز هرمونات السعادة مثل السيروتونين والاندروفين.

أقل معدل للتمارين اليومية هو المشي لمدة 15 دقيقة أو 150 دقيقة أسبوعيا من تمارين قيادة العجل أو الهرولة والأيروبيكس.

5- الجفاف

الأعراض:

- الصداع.

- جفاف العين.

- التشوش والارتباك.

تحتاج أجسامنا للماء من أجل دعم نظام الدورة الدموية التي بدورها تقوم بنقل المغذيات والأكسجين لكامل الجسم. تعرضك لجفاف يساوي 2% يمكنه أن يؤثر عليك بصورة خطرة تعرضك للضعف العام والأرق والإجهاد. بل الجفاف أيضا هو أحد مصادر الخمول الفكري والارتباك وعدم التفكير بشكل فعال.

ليس هناك حد معين من تناول الماء بصورة يومية، حيث إنه يعتمد على العمر والقوة الجسمانية ودرجة حرارة الطبيعة والجهد المبذول، لكن يجب أن تحرص على تناول المياه في مشروباتك اليومية والعصائر والخضراوات، حيث إنها تحتوي على كميات كبيرة من المياه أيضا.

6- الشره في تناول الكحول

الأعراض:

- نوم متقطع.

- الحاجة لدخول للحمام كثيرا ليلا.

- السمنة.

أغلب متناولي الكحول يشعر بالراحة والنوم السريع بعد التناول بسبب أعراضه المسكنة والمهدئة إلا أن تناول الكحول بصورة ثابتة يجعلك عرضة للخمول. الكحول أيضا يعرضك لفقدان فيتامين ب وهو اللاعب الأساسي في إنتاج الطاقة، ولا ننسى أن الكبد أيضا تتعرض للتلف بتناول الكحول لأنها تكون مشغولة بصورة كاملة في عملية إزالة السموم من الكحول، وهو الأمر الذي يصيبها بالتوقف والتلف.

عليك أن تحرص على الاحتفاظ بـ3 أيام متتالية خالية من الكحول أسبوعيا لكي تحسن كفاءة الكبد.