loading...

علوم و تكنولوجيا

Netflix تعرض جثث داخل أكياس بلاستيكية في معرض CES

CES_G

CES_G



شركة سيكاسيك Psychasec أصابت الجميع بالذهول الذي وصل لحد الصدمة العصبية في المعرض المقام في لاس فيجاس للإلكترونيات الإستهلاكية CES حسب موقع ديلي ميل.

إذا مررت بركن العرض للشركة فغالبا استمتع امهات الزوار التي تبدي الإستياء بل والخوف أيضا، شركة سيكاسيك أظهرت أجسام بشرية تم زرعها وتخليقها معمليا بتقنيات التكنولوجيا العضوية أو الحيوية. الأجسام أو الجثث بصورة أدق هي عبار عن عظام ودماء وأعصاب بصورة شبه كاملة للإنسان إلا أنها تفتقد لعنصر الحياة، الأجسام كانت صادمة للجميع حيث تم عرضها داخل منافذ عرض زجاجية بل وأيضا كان هناك "جويل" أحد الأجسام داخل كيس بلاستيك حيث يتم تغذيته من خلال أنابيب مخصصة.

أظهرت الشركة المشروع تحت اسم "أكمام البشر" ربما في إِشارة لوجود مكمل إنساني جديد كما هي العلاقة بين البشر والملابس أو في إشارة لغطاء الموتي البلاستيكي ، إلا أن اسم المشروع ما زال غامضا حتى الآن كما هو الحال مع المنتج الغريب.

إزداد الغموض بعدما اكتشف الزوار أن المشروع الغامض هو أحد طرق الدعاية لشركة نيتفليكس وعرضها الجديد الكربون المعالج Altered Carbon، مع إهداء الزوار شنطة صغيرة للترحيب بهم تحتوي على جيل للعناية بالبشرة.

يبدوا أنها أكثر الطرق غرابة لشركة نيتفليكس في تاريخها الدعائي لأعمالها حتى أنها جلبت لنفسها الكثير من المعارضة والهجوم الشرس بسبب شعاراتها الغريب مثل"الخلود عمل أخلاقي"، إلا أن أحد ديلي ميل قالت بأن الشركة أخبرتها أن الشعار هو لا يخصها ومن عمل معارضين الشركة.

تجربة زيارة ركن العرض كانت مريرة للكثير خاصة مع رؤية جثة رجل وامرأة بداخل أقفاص زجاجية مضاءة بطريقة النيون مخيفة للكثير.

القائمين على ركن العرض أكدوا أن تخليق الأجسام تم بطريقة مشابهة للطبيعة من حيث الخلايا والتركيب العظمي.

أما فيما يخص عرض نيتفليكس "الكاربون المعدل" فقالت الشركة أنه يتحدث عن المستقبل حيث يمكن للإنسان أن ينقل عقله من إنسان لآخر. وهنا تظهر المعضلة خلف الجريمة ومرتكبها في إطار بوليسي شيق". كما أعلنت الشركة عن موعد بداية العرض في 2 فبراير من العام الجاري.

كل القائمين والمتحدثين باسم الشركة ارتدوا ملابس بيضاء تبعث رسالة الخلود للحضور بجانب حديثهم عن تزويد إحساس الشعور والوعي للأجسام بأي طريقة وغريزة أو تصميم.

"هذه الأجسام لا تحتوي على جزء الإدراك أو الوعي حتى الآن إلا أننا طورنا طريقة يمكننا من خلالها تزيد الاجسام بشعورك وإدراك الشخصي كما يمكننا تطويرها وتعديلها جينيا تناسب ميولك الشخصية"، كان هذا هو شرح المسئول عن ركن العرض.

كما أضافت الشركة أنه يمكن أن تحصل على جسم يشابهم تماما أو توأم لشخصيتك مع إمكانية تعديله جينيا بحيث يكون أطول، أقصر، عضلي، ذو رؤية أفضل، أسرع، وينتمي لأي عرق أو جنس مع الحصول على إدراكك وعقلك.

فماذا عن التكنولوجيا السحرية خلف الأجسام المختلفة معمليا؟

تجيب الشركة أن النظام الذي تعمل به الأجسام هو cortical stack أو كما يعرفه متخصصي الحواسيب بالمكدس القشري وهو عبارة عن جهاز صغير جدا يتم وضعه في قاعدة العمود الفقري.

الجهاز هو شبيه بفكرة الذاكرة والتي تقوم بتحميل كافة ذكرياتك، مشاعرك و شخصيتك ثم تنقلها للجسم الجديد كما هو الحال في مساحات تخزين الهواتف أو الحواسيب.

تضيف الشركة أن كون الأجسام تم تصنيعها معمليا بطريقة حيوية فهي أيضا معرضة للأمراض والجروح والتلف ولذلك تقنية نقل كافة شخصيتك وذكرياتك لن تكون حصرية لجسم حيث يمكنك الإنتقال لأجسام أخرى مما يجعلك خالدا فقط بوجود عقلك.