loading...

أخبار العالم

«نيتفلكس» تطرد متحدثها بسبب لفظ عنصري

 أصحاب البشرة السمراء

أصحاب البشرة السمراء



طردت شركة "نيتفلكس" الأمريكية لخدمة الأفلام والمسلسلات عبر الإنترنت، كبير المتحدثين باسمها، عقابا له على التلفظ بكلمة ذات مدلول عنصري أثناء حديثه مع زملائه في العمل.

وتلفظ المسؤول المطرود، جوناثان فرايدلان، بكلمة تسيء إلى أصحاب البشرة السمراء مرتين على الأقل، وبحسب ما نقلت "سكاي نيوز".

وصدرت الكلمة العنصرية عن فرايدلان، خلال اجتماع للعلاقات العامة بالشركة، قبل عدة أشهر، وبعد ذلك بأيام، نطق فرايدلان ذات الكلمة مرة أخرى أمام موظفين من ذوي البشرة السمراء.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، ريد هاستينج، إنه سمع بأمر الكلمة العنصرية حين صدرت عن المتحدث في المرة الثانية، فاتخذ قرارا بطرده.

وأثنى هاستينج على مساهمة المطرود في الشركة، لكنه انتقد في الوقت نفسه عدم وعيه بخطورة القضايا المتعلقة بالتنوع العرقي وما لها من حساسية.

وأضاف، أن الكلمة العنصرية التي صدرت عن المتحدث المطرود الذي عمل سبع سنوات في الشركة، لا تتماشى مع قيم المؤسسة.

اقرأ أيضًا: 

دراسة: زيادة الجماعات العنصرية في العام الأول لترامب 

مشاهير ضحايا العنصرية.. مخرجة رفضت جينيفر لورنس بسبب جمالها الشديد