loading...

رياضة عالمية

بوجبا: مونديال روسيا ربما يكون الأخير لي.. والانتقادات لا تشغلني

بول بوجبا

بول بوجبا



ألمح بول بوجبا، نجم المنتخب الفرنسي، والمحترف ضمن صفوف فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، إلى أن مونديال 2018 المقام حاليا في روسيا، ربما يكون الأخير له مع الديوك، وذلك حسبما أفاد في المؤتمر الصحفي الذي أجراه اليوم الأحد.

بوجبا قال في بداية مؤتمره الصحفي: «أحبكم جميعا وافتقدتكم كثيرا» في إشارة لعدم مشاركته في مؤتمرات صحفية مجمعة منذ 4 أعوام، مضيفًا: «ربما تكون هذه آخر مشاركة لي في كأس العالم، أتعامل مع الأمر بشكل منطقي، فلا أحد يعلم هل يمكن استدعائي مجددًا للمنتخب، لأنه من الوارد أن ينضم من هم أفضل مني في المستوى».

اللاعب الفرنسي البالغ من العمر 25 عامًا، تابع حديثه: «بالنسبة لي الموسم المنتهي أفضل من الذي سبقه، لقد أصبحت أكثر حسمًا، وتعرضت لإصابة جعلتني أجلس على مقاعد البدلاء.. كلها خبرات ومواقف تعلمت منها.. أحترم قرار المدرب وأؤمن دائما بأن الرد في الملعب، وأحاول دائما نسيان الانتقادات وبذل أقصى جهد لدي مع فريقي والمنتخب».

يوضح نجم مانشستر يونايتد: «قادر على اللعب في عدة مراكز سواء يمينا أو يسارا أو لاعب وسط أمام المدافعين أو لاعب وسط متقدما في خطة 4-3-3 أو 4-4-2، ولكن هناك 11 لاعبًا، ولا يمكنني اللعب كمهاجم أو ظهير أيمن أو مدافع»، مشيرًا إلى أنه حدثت بعض المناوشات مع مدربه جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد: «جلست على مقاعد البدلاء لأول مرة، كان قرار المدرب وعلي تقبله».

وعن كيليان مبابي، واصل بوجبا: «مهمة مبابي لم تعد قاصرة فقط على لعب كرة القدم والاستمتاع بها بل تقديم أداء قوي لإسكات منتقديه وكل من يتحدث عنه بشكل سلبي»، مدافعا أيضا عن زميله أنطوان جريزمان بقوله: «ممنوع الاقتراب من جريزو»، متابعًا: «من قال إن جريزمان يعاني من أزمة، أنتم مخطئون، أنطوان بحالة جيدة للغاية ودائما على قدر عال من الجاهزية، ويقاتل من أجل الفريق، فلا يمكن تجاهل مجهوده لمجرد أنه لم يسجل في المباراة الأخيرة».

وأردف: «انسوا ما حدث في يورو 2016، ومهمتنا في كأس العالم لم تنته بعد، لقد تأهلنا للدور الثاني، ولا تنسوا أن الصعود تحقق بعد مهمة دفاعية صعبة أمام بيرو، وجريزمان يملك قدرات رائعة، الكل يعرفها، وأكرر ابتعدوا عن جريزو»، مؤكدًا أن منتخب فرنسا افتقد كثيرا الظهير الأيسر باتريس إيفرا، وأنه لاعب أسطوري ويملك تاريخا كبيرا مع المنتخب وصفات قيادية لا غنى عنها.

بوجبا يختتم تصريحاته: «من حقي أن أمارس حياتي بالطريقة التي تناسبني، فلاعب الكرة ليس ممنوعا من قصة شعر معينة أو محروما من الرقص، المثير أنني لا أسمع أي تعليقات سلبية من وسائل الإعلام عند الفوز أو إحرازي لهدف، أما إذا تعرضنا للخسارة يبدأ الإعلام في إثارة المشكلات».