loading...

ثقافة و فن

4 مسلسلات رمضانية «معادة».. هل تحقق النجاح خلال العرض الثاني؟

مسلسلات رمضان 2018

مسلسلات رمضان 2018



ملخص

لو فاتك العرض الأول لمسلسلات فى موسم رمضان، وسط زحام الأعمال، يمكن الآن أن تتابعها خلال العرض الثاني لها حاليا، وسنعلمك بمواعيدها.

بالتأكيد لم يتمكن الكثيرون من متابعة كل الأعمال الدرامية خلال موسم رمضان 2018 والتى وصلت إلى 30 عملًا، فبعيدًا عن الانشغال طوال الشهر فى المناسبات العائلية والتعبد وغيرها من طقوس الشهر الكريم، فمن "الصعب للغاية"، بل المستحيل، متابعة كل هذه الأعمال في وقت واحد.. لكن الفرصة متاحة حاليا، ففى الوقت الذي اتجهت فيه أغلب الفضائيات لعرض الأعمال الدرامية القديمة، هناك قنوات قررت إعادة عرض مسلسلات رمضان 2018، من أجل أن تأخذ حقها فى المشاهدة وأيضًا استثمارًا لنجاح بعضها والمشاهدات المرتفعة التى حققتها وجذب المعلنين من جديد.

هل يستثمر "نسر الصعيد" نجاحه الأول؟

يأتي مسلسل «نسر الصعيد» فى قائمة الأعمال التي وضعتها قناة dmc فى خريطتها البرامجية خلال شهر يونيو، إذ انطلق أمس عرضه للمرة الثانية بعد انتهاء شهر رمضان، وذلك فى تمام الساعة السابعة مساء، من السبت إلى الأربعاء.

ويأتي هذا بعد النجاح الكبير الذى حققه المسلسل وحصوله على نسب مشاهدة مرتفعة على موقع «يوتيوب»، واستمراره فى المنافسة على المراكز الأولى بقائمة الأعمال الأعلى مشاهدة.

«نسر الصعيد» بطولة النجم محمد رمضان، الفنانة تونسية درة، الفنان سيد رجب والفنانة وفاء عامر من تأليف محمد عبد المعطي وإخراج ياسر سامي، وتدور أحداثه حول ضابط صعيدي يدعى «زين» يتسم بالشهامة والجدعنة ويعتبر قدوة للجميع، والذى يدخل فى صراع مستمر مع «هتلر» رجل الأعمال الذى يعمل فى تجارة الآثار، وعلى الجانب العاطفى يقع فى غرام فتاة قاهرية فهل ينجح هذا الزواج؟ مع اختلاف العادات والتقاليد بين القاهرة والصعيد.

هل تفلح المحاولة الثانية لـ«بالحجم العائلي»؟

كما تعرض القناة أيضًا مسلسل «بالحجم العائلي» وذلك فى الثامنة مساءً من السبت إلى الأربعاء من كل أسبوع، والذى يظهر خلاله الفنان يحيى الفخراني بشكل مختلف تمامًا، غير الذي اعتدنا عليه، فى دور «نادر» السفير السابق الذى يهوى الطبخ ليقرر أن يفتتح قرية سياحية ويشرف على الطعام بنفسه، وهو القرار الذي لم يلق ترحيبا من زوجته، التى تبحث عن المظاهر، فكيف تقبل بأن تصبح زوجة الطباخ بعد أن كانت زوجة السفير! يحمل المسلسل داخلة العديد من الصراعات بين الفرد ونفسه، فهل يرضى نفسه أم يرضى أسرته؟

ربما لم يحظ العرض الأول من المسلسل بنجاح كبير، فلم تتجاوز الحلقة الواحدة منه الـ500 ألف مشاهدة سواء على الصفحة الرسمية للقناة العارضة أو الشركة المنتجة، وكان التنافس مستمرا بين الثلاثي «نسر الصعيد» بطولة محمد رمضان، «كلبش 2» بطولة أمير كرارة و«رحيم» بطولة ياسر جلال، لذلك فكرة العرض الثاني لـ«بالحجم العائلي» جيده جدا وفى صالح العمل، لكى يصل إلى جمهور أكثر.

ويمثل العمل التعاون الأول بين يحيى الفخراني ومؤلف العمل السيناريست الشاب محمد رجاء والمخرجة هالة خليل، وبطولة عدد كبير من الشباب من بينهم: يسرا اللوزي، عمرو صالح، ندى موسى وشيماء سيف.

هل تتغلب القصة على الأزياء؟

بينما تعرض قناة ON E مسلسل «رسايل» فى عرضه الثاني، يوميا من السبت إلى الأربعاء فى الثامنة مساءً، وربما يأتي هذا فى مصلحة العمل الذى لم يحظ بنسب مشاهدة مرتفعة وسط ملايين المشاهدات التي تفاخر بها أبطال المسلسلات الأخرى، ولكنه نجح فى أن يجعل الفتيات تتحدث فقط عن أزياء وحجاب وميك أب «هالة» -الفنانة مي عز الدين- دون التطرق إلى قصة المسلسل أو تفاصيل الشخصية، وكأنه عرض أزياء وليس عملًا دراميا به حبكة وتفاصيل وأحداث متشابكة وعلاقات، لذلك قد يكون إعادة عرضه فرصة فى أن يركز المشاهد مع الأحداث.

المسلسل من تأليف محمد سليمان عبد المالك وإخراج إبراهيم فخر، بطولة خالد سليم، أحمد حاتم، رامز أمير، مها أحمد  وسليمان عيد.

اقتناص مشاهدات أعلى

تشهد قناة التليفزيون السعودي SBC إعادة عرض مسلسل «طايع» للفنان عمرو يوسف، وذلك بشكل يومي فى تمام الساعة الثامنة مساءً، وذلك بناءً على رغبة الجمهور السعودي، يعد العمل واحدا من أفضل الأعمال الدرامية التي قدمت خلال موسم رمضان، والذى لم يحظ فى البداية بنفس الاهتمام الذى حققه مع تصاعد الأحداث وتطور علاقة «مهجة» -الفنان الأردنية صبا مبارك- و«طايع»، ومع قتلها، اشتدت حدة المتابعة وتصدر هاشتاج الحلقة مواقع التواصل الاجتماعى، لذلك نتوقع أن ينصف العرض الثاني نسب مشاهدات المسلسل الذى تدور أحداثه فى صعيد مصر حول قضية تجارة الآثار والتأثر، هو من تأليف آل دياب «محمد وخالد وشيرين» وإخراج عمرو سلامة.

فى النهاية، هناك الكثير من الأعمال الدرامية الجيدة التي عرضت خلال الموسم الرمضاني، ولم تحظ باهتمام ولم يلاحظوا البعض كونهم ساروا خلف المشاهدات المرتفعة وتناسوا بأن هناك أعمالا جيدة لم تأخذ حقها فى الدعاية.