loading...

ثقافة و فن

مسلسلات أغضبت دولا.. سحر الزعيم أثار المغاربة وأسرة ضحية داعش تطلب اعتذارا

أعمال فنية أشعلت أزمات سياسية

أعمال فنية أشعلت أزمات سياسية



ملخص

أثار مشهد نهاية مسلسل "ضد مجهول" موجة غضب في الوسط الأردني، حيث طالبت أسرة الطيار الأردني معاذ الكساسبة باعتذار أسرة العمل، وهذه ليست الواقعة الأولى التي يتسبب فيها مسلسل مصري في إغضاب دول أخرى.

لطالما شكّلت السينما والدراما قوة ناعمة كبيرة لمصر في وسطها العربي ومنطقة الشرق الأوسط، فمن لا يعرف النجوم المصريين من أقصى الشمال هناك في العراق حتى أقصى الغرب هناك في المغرب، وينتظر الملايين في شتى البقاع الأعمال الرمضانية المصرية كل عام كمثلنا نحن المصريين، إلا أن بعض هذه المسلسلات أحدث غضبًا لدى شعوب بعض الدول في الموسم الرمضاني المنقضي 2018، ولا زال استياء البعض مستمرا حتى الآن، وهذه الوقائع ليست الأولى، فهناك أعمال أخرى في مواسم سابقة أثارت جدلًا في دول أخرى.

ضد مجهول

مشهد نهاية مسلسل "ضد مجهول" للفنانة غادة عبد الرازق والمخرج طارق رفعت، رمضان 2018، تسبب في إغضاب الأردنيين، ومن بينهم جواد الكساسبة شقيق معاذ الكسابسة الطيار الأردني الذي مات محروقًا على يد تنظيم "داعش" عام 2015، وهو مشهد مشابه لما جاء في المسلسل بإحراق مغتصب ابنة البطلة وقاتلها.

وفي مداخلة هاتفية ببرنامج "العاشرة مساءً"، عبر فضائية "دريم"، قال جواد: "هذا المشهد كان مسيئًا للغاية ولا يرتقي لمستوى الفن، فشقيقي لم ينحن أمام التنظيم الإرهابي أثناء حرقه وفقًا للفيديوهات التي نشرها التنظيم، كما قدّم بطولة لم يشهدها التاريخ واستشهد أسدًا"، مطالبًا صناع مسلسل "ضد مجهول" بتقديم اعتذار رسمي إلى الشعب الأردني بأكمله عن هذا المشهد، وليس فقط لأسرته.

"جواد" قال إن الشعب الأردني سجل احتجاجًا شديدًا على استغلال قضية شقيقه بهذا الشكل "الدنيء"، حسب وصفه، موضحًا أن المسلسل استخدم قصة استشهاد أخيه في مشاهد التي لا تليق ببطولة الفقيد خلال مكافحة الإرهاب، وأشار إلى أنه سيظل رمزًا للشجاعة والبسالة في مكافحة الإرهاب والخوارج، رغم مشاهد المسلسل.

أبو عمر المصري

وفي أثناء عرض مسلسل "أبو عمر المصري"، رمضان 2018، هاجمت وزارة الخارجية السودانية العمل الذي يقوم ببطولته الفنان أحمد عز، وقالت إنه يصور الأراضي السودانية على أنها "مرتع للإرهابيين"، وطلب السودان من السلطات المصرية المعنية المبادرة لاتخاذ قرار مناسب يضع حدًا أمام ما سماه محاولات البعض العبث بمصالح ومكتسبات البلدين، مؤكدًا أن "هذا المسلسل المسيء للمواطنين المصريين القادمين والمقيمين بالسودان ما هو إلا محاولة عبثية لضرب الثقة وشل التواصل بين الشعبين الشقيقين ومن المؤكد أن مصير هذه المحاولة البائسة الفشل الذريع".

فيما قالت شبكة قنوات ON، العارضة للمسلسل، تعقيبًا على البيان، أنه "يروج بصورة عكست إصرار البعض على اختلاق وتكريس صورة نمطية سالبة تلصق تهمة الإرهاب ببعض المواطنين المصريين المقيمين أو الزائرين للسودان، فإننا نؤكد أن المسلسل بُنى على وحي وخيال مؤلفه، ولم يحتو المسلسل على مشاهد أو تلميحات للدولة السودانية أو حكومتها أو الشعب السودانى الشقيق، والمسلسل لا يمت بصلة لمواقف الدولة المصرية الحريصة دوما على تقوية وتنمية علاقاتها مع دولة السودان وشعبها الشقيق".

الأمر ذاته نفاه المجلس الأعلى للإعلام، وأكد أن المسلسل بأكمله واضح وصريح وأن كل ما جاء فيه مسجل، وأن كل الوقائع التي ذكرها المسلسل ليس بها أي مخالفات تجاه أي دولة شقيقة، مضيفًا أن المجلس يحافظ جيدًا على علاقتنا مع الشعب السوداني، موضحًا أنه بمتابعة الحلقة المذكورة التي أشارت السلطات السودانية إليها وهي الحلقة الثامنة عشرة وجد أن في الحلقة المذكورة لم تظهر أي سيارة تحمل أرقامًا سودانية مكتوبا عليها الخرطوم بل الحلقة لم يظهر بها أي سيارة، وكذلك بالمقارنة بين أرقام لوحات السيارات في السودان والأرقام المعروضة بالمسلسل تأكد لنا أن السودان الشقيق لم يشر إليه في الحلقة.

عفاريت عدلي علام

أثارت إحدى حلقات مسلسل "عفاريت عدلي علام" رمضان 2017، موجة من الغضب لدى الشعب المغربي، عقب ظهور الفنانة هالة صدقي التي تلعب دور "حياة النفوس" والتي قامت بزيارة أحد المشعوذين، والذي يلعب دوره الفنان أحمد حلاوة، بعد طلاقها من زوجها "علام"، فأخبرها المشعوذ أنها مصابة بسحر سبق أن وضع لها من طرف ساحر مغربي من مدينة مراكش، وهو ما تسبب في غضب المغاربة نظرًا لما رأوا فيه من ترويج بأن المغرب بلد السحر والشعوذة.

وتدور أحداث المسلسل حول "عدلي علام" موظف بهيئة دار الكتب، وهو محب للقراءة ومهتم بالثقافة، يعيش مع "حياة" زوجته النكدية، وأخيها "عربي" تحت سقف واحد، تظهر له عفريتة "سلا"، تطلب منه أن يجعلها في حياته مقابل أن تغير له حياته للأفضل، وهو من بطولة الزعيم عادل إمام، وإخراج رامي إمام، وتأليف يوسف معاطي.

حارة اليهود

مسلسل "حارة اليهود"، رمضان 2015، أثار جدلًا كبيرًا في مصر منذ عرضه، فيما تحول إعجاب إسرائيل به بعد الحلقة الأولى إلى غضب صارخ بعد عرض سبع حلقات منه، وبعدما أشادت به السفارة الإسرائيلية بالقاهرة، عبر صفحتها بـ"فيسبوك"، بعد عرض الحلقات التالية من المسلسل، تحول موقف السفارة، وكتبت "المسلسل بدأ يأخذ مسارًا سلبيًا وتحريضيًا ضد دولة إسرائيل، واستخدم الشخصيات الإنسانية ليهود الحارة كقناع ليعادي دولة إسرائيل".

وصوّرت أحداث "حارة اليهود" لشكل الحياة في هذه المنطقة الواقعة وسط القاهرة عقب ثورة يوليو 1952 وكذا أنشطة اليهود في تلك الفترة، ويتطرق أيضًا إلى الأوضاع السياسية في مصر ومدى تأثيرها في حياة المصريين.

ربع مشكل

تسبب إذاعة المسلسل الكوميدي "ربع مشكل"، بطولة منى هلا، وخالد عليش، عام 2010، في استياء عام في إسرائيل بسبب بعض الاسكتشات الكوميدية التي تتناول شخصيات إسرائيلية مثل "الجد سمعان والحفيد ليشع" بطريقة كوميدية ساخرة. 

واتهم التليفزيون الإسرائيلي، فريق عمل المسلسل بمعاداة السامية، وأُذيع تقرير حول المسلسل تضمن رؤية العرب يرون الإسرائيليين بخلاء وأغبياء، ومقتطفات تُظهر "ليشع وسمعان" في غرفة المعيشة الخاصة بهم.

فارس بلا جواد

مسلسل "فارس بلا جواد" للفنان محمد صبحي، أثار أزمة بين مصر وإسرائيل، رمضان 2002، بعد أن رفضت الأخيرة المسلسل واعتبرته "معاديًا للسامية"، وطالبت بوقف عرضه، الأمر الذي رفضته مصر وسمحت باستكمال عرض المسلسل، وحقق المسلسل رواجا كبيرا نقديًا وجماهيريًا.

"فارس بلا جواد" مسلسل تاريخي يدور في حقبة الاحتلال الإنجليزي لمصر من تأليف وبطولة محمد صبحي، ومن إخراج أحمد بدر الدين، ويناقش بطريقة كوميدية الصراع العربي الإسرائيلي وتضمن مفارقات كوميديا أهلته للنجاح، وهو نسخة متلفزة من كتاب "بروتوكولات حكماء صهيون" وهو الكتاب الذي أثار جدلًا منذ صدوره أول مرة عام 1905. 

أعمال أخرى سبق وأن أحدثت أزمات وغضبا لدى بعض الشعوب، ولكن ما رصدناه كان الأبرز.