loading...

رياضة عالمية

أوروجواي Vs روسيا.. صراع القمة

منتخب روسيا

منتخب روسيا



يحتضن استاد كوسموس أرينا، بمدينة سمارا، مواجهة منتخب أوروجواي أمام روسيا، اليوم الإثنين، في تمام الساعة الرابعة عصرًا، ضمن مباريات الجولة الثالثة، لحساب المجموعة الأولى، التي تضم مصر والسعودية، بمنافسات كأس العالم 2018، والمقامة حاليا في روسيا لأول مرة في تاريخها، وحتى 15 يوليو.

وتأهل كلا المنتخبين (روسيا وأوروجواي) إلى دور الـ16 رسميا، بينما تبددت أحلام السعودية ومصر في العبور من دور المجموعات، لكن مباراة اليوم ستحدد ترتيب المجموعة بشكل نهائي، علمًا بأن روسيا تتصدر المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط بفارق الأهداف عن أوروجواي الثانية بـ6 نقاط، بينما تأتي مصر في المركز الثالث والسعودية في المركز الرابع بلا نقاط لكل منهما.
 
ويقود المباراة تحكيميا وفقًا لما أعلنته لجنة الحكام، الحكم السنغالي مالانج ديدهيو صاحب الـ45 عامًا، ويعاونه كمساعد أول كامارا جبريل، بينما سيكون سامبا الحجي مالك مساعدا ثانيًا، بينما سيكون تيسيما ويسا باملاك حكمًا رابعًا، وسيكون طاقم حكام الفيديو كالآتي: (كليمان توربان - سايريل جرينجور - بافيل جيل - دانييلي أورساتو).

وتتطلّع سمارا إلى احتضان المواجهة التي ستحسم صدارة المجموعة الأولى عندما تتواجه أوروجواي مع روسيا، وغالبا ما تُحسم مباريات كأس العالم بفوارق بسيطة، وبالتالي فإن أفضلية ختم الدور الأول في صدارة المجموعة بدل مركز الوصافة يكون حاسمًا في بعض الأحيان على المدى الطويل.

ويتعيّن على «السيليستي» الفوز بالمباراة لكي تنتزع الصدارة من منافستها، في حين يكفي روسيا، الدولة المضيفة، التعادل بفضل تفوّقها بفارق الأهداف، وستكون أوروجواي خصما صعبا هو الأقوى لروسيا حتى الآن في البطولة التي تستضيفها.

وتدخل أوروجواي المباراة ولم يدخل مرماها أي هدف في نسخة روسيا 2018، بعد فوزها على مصر والسعودية بنتيجة واحدة 1-0، وتفخر أوروجواي بأنها تتمتع بأسلوب تكتيكي عال وتماسك في الخط الخلفي بفضل انضباطها الدفاعي وفعاليتها الهجومية علاوة على وجود الثنائي لويس سواريز وإدينسون كافاني.

ولم تقدّم كتيبة «السيليستي» أفضل عروضها حتى الآن في البطولة، لكنها حقّقت فوزين مريحين، ومن المتوقّع أن يُجري المدرب أوسكار تاباريز تغييرات عدة على تشكيلته الأساسية، وربما يعتمد تكتيكا جديدا بسبب إشراك لوكاس توريرا.

من جانبه حقّق منتخب الدولة المضيفة الهدف الأدنى الذي وضعه قبل بداية البطولة وضمن مقعده في الدور التالي إلى جانب منافسه، وربما يكون الوقت قد حان لإراحة بعض اللاعبين والتحضير للأدوار الإقصائية، لكن ذلك ليس في عقل الجهاز الفني الذي يستمتع بكل لحظة من نسخة كأس العالم الحالية على أرضه، وسيحاول الوقوف ندا عنيدا لأوروجواي وإنهاء دور المجموعات في الصدارة.

هل تعلم؟

فاز منتخب أوروجواي في جميع المباريات الأربع في كأس العالم التي سجّل فيها لويس سواريز، لكنه في المقابل خسر مرتين في البطولة في مبارتين سجّل فيهما إدينسون كافاني!