loading...

أخبار العالم

الجيش السوري يتصدى لهجوم شنته المعارضة ويقتل 70 مسلحًا

جنوب سوريا

جنوب سوريا



قالت وكالات أنباء روسية، اليوم الأثنين، نقلا عن وزارة الدفاع الروسية، إن الجيش السوري تصدى بدعم من سلاح الجو الروسي، تصدى لهجوم من مقاتلي المعارضة في منطقة خفض التصعيد الجنوبية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، إن الهجوم الذي وقع صباح اليوم، أسفر عن مقتل نحو 70 معارضًا، وفقا لما ذكرته رويترز.

وأشار المركز الروسى لمصالحة الأطراف المتنازعة فى سوريا، أمس الأحد، إلى أن "جبهة النصرة تخطط لاستفزاز جديد فى سوريا".

اقرأ أيضا: «المرصد السوري»: إلقاء براميلا متفجرة على أراضي المعارضة في درعا 

ونسبت وكالة أنباء تاس الروسية فى نشرتها باللغة الإنجليزية، للمتحدث باسم المركز قوله، إن سكانا فى إدلب اتصلوا هاتفيًا بالمركز وتحدثوا عن استفزاز يجهز له مسلحو الجبهة، إذ يقوم طاقم تصوير بتصوير المسلحين وهم يقومون بإجلاء مدنيين إلى مستشفى تابع للهلال الأحمر، لافتًا إلى أن هؤلاء المسلحون يقومون بصيانة البنية التحتية، والأشياء التي دمرت جراء غارات جوية روسية وسورية.

وقال مركز المصالحة الروسي في سوريا، إن أكثر من 460 شخصا غادروا منطقة خفض التصعيد في إدلب خلال اليوم الماضي، عبر الممر الإنساني تل السلطان أبو الضهور الذي أعيد فتحه يوم السبت.

وأضاف المركز، أنه على مدار اليوم الماضي، عاد 68 شخصا إلى بيوتهم في محافظة حمص، وعاد 110 أشخاص إلى الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

اقرأ أيضا: جنوب سوريا ينفجر.. الأسد يقصف مواقع الإرهاب وأمريكا تحذر روسيا