loading...

أخبار مصر

قرار وزاري بشأن مشروع الـ20 ألف فدان بالمنيا

الدكتور عز الدين أبو ستيت

الدكتور عز الدين أبو ستيت



قرر الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، اليوم الإثنين، تشكيل لجنة من خبراء الأراضي والمياه بالجامعات المصرية ومركز البحوث الزراعية، لتقييم الوضع الحالي لمشروع استصلاح 20 ألف فدان بمشروع غرب المنيا، على أن يتم عرض توصيات اللجنة على الوزير خلال أسبوع، لاتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تصويب مسار المشروع وفقا لهذه التوصيات لضمان النجاح للمشروع وحل سلبياته.

وكشف خبراء، شاركوا فى الجولة التفقدية للوزير التي بدأها بتفقد الأعمال بالمشروع، أمس الأحد، عن عدد من الملاحظات أولها عدم وجود حزام شجري يكون أحد مصدات الرياح للزراعة والإنتاجي الحيواني والصوب الزراعية، قبل بدء أعمال المشروع، وأن تكون البداية بزراعات المحاصيل الشتوية بدلا من البدء بموسم الزراعة الصيفي.

اقرأ أيضا| وزير الزراعة: توفير تغذية الحيوانات للشباب بأسعار منخفضة

وشملت الملاحظات ما يتعلق بنوعية التركيب المحصولي سواء للمحاصيل الحقلية أو المحاصيل البستانية منها زراعة العنب المطعوم بالمخالفات للتوصيات الفنية العلمية للمتخصصين في زراعة المحاصيل البستانية، وعدم جدوى زراعة القطن فى المشروع كمحصول استصلاحي، بالإضافة إلى ملاحظات تتعلق بزراعة الذرة بالمشروع فضلا عن مراجعة أعماق الآبار الجوفية بالتنسيق مع وزارة الري.

ومن المقرر أن يتم مخاطبة وزارة الري حول أسباب ارتفاع ملوحة مياه الآبار بمختلف مناطق المشروع، وإمكانية زيادة أعماقها لتخفيض معدلات الملوحة، أو اللجوء إلى طرق آخرى لحل أزمة ملوحة مياه الآبار.

اقرأ أيضا| لأول مرة.. «الزراعة» تفتح باب التقدم لشغل وظائف إدارية عليا

ووفقا للخبراء، أكد وزير الزراعة، على أهمية زيادة عدد رؤوس التسمين بالمشروع، ضمن أحد نماذج النجاح الوحيدة بالمشروع، وأنه القطاع الوحيد الذي لقي استحسانا من الوزير والمشاركين في الجولة.

ويضم مشروع الـ20 ألف فدان، 16 صوبة زراعية فردية ومزدوجة منزرعة بمحاصيل الخيار والطماطم والفلفل، مساحات مكشوفة تم زراعتها بمحاصيل الذرة، اللوبيا، فول الصويا، دوار الشمس، عنب، ويستخدم أسلوب الري الحديث بالمشروع ما بين رى بالتنقيط والرش، وتم تزويد المشروع بحوالي 80 جهاز رى محورى "بيفوت" إذ يغطى الجهاز الواحد مساحة 125 فدان.

اقرأ أيضا| «الزراعة» تعلن افتتاح سوقين لبيع «الموالح والعنب» في أوروجواي

ويضم المشروع محطة إنتاج حيواني، مقامة على مساحة 55 ألف متر مربع وتسع ما يقرب من 1500 رأس ماشية من الجاموس المحسن وراثيا، فضلا عن محلب آلى ومخازن سيلاج ومصنع للأعلاف ووحدة لتصنيع منتجات الألبان ومبنى إداري، ويضم المشروع منطقة لوجيستية تم فيها إنشاء مبنى للسكن الإداري ومخازن ومناطق خدمية، ليتم تحقيق الاستفادة القصوى من المشروع، فضلا عن معمل مجهز بأحدث الأجهزة لتحليل التربة والمياه والنباتات، والمحطة مقسمة إلى 10 عنابر منها 8 عنابر للأمهات والتي تستوعب من 1000 الى 1500 رأس ماشية.

اقرأ أيضا| أبو ستيت: نركز على هيكلة وزارة الزراعة والاستعانة بالشباب