loading...

إقتصاد مصر

مصر وفرنسا تناقشان مستقبل العلاقات الاقتصادية

سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى

سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى



يستضيف معهد العالم العربي بباريس، غدا الثلاثاء، ندوة حول مستقبل العلاقات الاقتصادية بين مصر وفرنسا بحضور عدد من الوزراء ورؤساء كبريات الشركات من كلا البلدين. ويشارك في الندوة من مصر، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الاداري هالة السعيد، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر، المهندس نجيب ساويرس رئيس شركة اوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة (OTMT)، المهندس احمد السويدي رئيس مجموعة السويدي اليكتريك.

ومن الجانب الفرنسي، ستشارك وزيرة الدولة للاقتصاد والمالية ديلفين جيني ستيفان، سفير فرنسا لدى مصر ستيفان روماتيه، بيير فيناس مدير عام بنك كريدي اجريكول مصر، أوليفيه بادارد نائب رئيس الهيئة المستقلة للنقل بباريس (ار اي تي بي) لآسيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ممثلون عن الوكالة الفرنسية للإنماء وكبريات الشركات في فرنسا مثل "إنجي" و"سويز" و"سان جوبان".

اقرأ أيضا| وزير خارجية فرنسا يزور مصر آخر يونيو

وستتضمن الندوة، التي سيفتتحها جاك لانج رئيس المعهد، موائد مستديرة لبحث رهانات الاقتصاد الكلي في مصر والمشروعات المصرية الكبرى، وتحديات التنمية العمرانية، والطاقة المتجددة والشراكات الممكنة بين فرنسا ومصر.

وقال معهد العالم العربي إن أصحاب القرار في الميادين الاقتصادية والسياسية والدبلوماسية من الطرفين الفرنسي والمصري، سيجتمعون من أجل تحليل الرهانات المرتبطة بتطوير العلاقات الفرنسية المصرية واستكشاف الفرص المتاحة، مؤكدا أنه بالتعاون مع السفارتين الفرنسية والمصرية ومجلس الأعمال المصري الفرنسي، ستشكل هذه الدورة الخاصة للقاءات الاقتصادية موعدا لا بديل عنه على الصعيدين الاقتصادي والدبلوماسي.

وأوضح أن هذه الدورة تندرج ضمن إطار الموسم المصري في معهد العالم العربي الذي يتمحور حول معرض "ملحمة قناة السويس: من عصر الفراعنة إلى القرن الحادي والعشرين".

اقرأ أيضا| إنشاء شبكة «مصر - فرنسا» لجمع تبرعات لمستشفى 57357