loading...

جريمة

لاعبون ولكن.. أشهر الأفعال الفاضحة في المستطيل الأخضر

no title

no title



أثار قيام لاعب المنتخب الوطني سعد سمير، بحركة مشينة بيديه لزميله في المنتخب «محمود كهربا»، استهجان العديد من الجماهير، لا سيما بعدما رصدته كاميرات المصورين الذين كانوا موجودين في أرض الملعب في أثناء مران المنتخب في روسيا استعداداً لمبارة السعودية، اليوم الإثنين، في كأس العالم.

واقعة سعد سمير أعادت للأذهان السجل الأسود للاعبي كرة القدم من أفعال فاضحة ومشينة قاموا بها ضد زملائهم أو الجماهير.

أحمد حسام «اللاعب»
كما رصدت الكاميرات، قيام أحمد حسام ميدو، المدير الفني السابق لنادي وادي دجلة، بتوجيه إشارات خارجة لجماهير الأهلي، خلال مباراة فريقه مع القلعة الحمراء ضمن كأس مصر، رددت بعض جماهير الأهلي هتافات "البت بيضا" بعد إحراز الأحمر الهدف الثالث، ما أخرج "ميدو" عن شعوره ووجه لهم السباب والإشارات الخارجة، لتقرر لجنة المسابقات باتحاد الكرة المصري إيقافه 6 مباريات.

أحمد حسام «المدير الفني»
قام أحمد حسام ميدو، وقت كان مديرا فنيا لنادي الزمالك بتوجيه إشارات خارجة لجماهير الأهلي، خلال مباراة فريقه مع القلعة الحمراء ضمن كأس مصر، رددت بعض جماهير الأهلي هتافات "البت بيضا" بعد إحراز الأحمر الهدف الثالث، ما أخرج "ميدو" عن شعوره ووجه لهم السباب والإشارات الخارجة.

حسام حسن
كما وجّه حسام حسن، المدير الفني لفريق المصري البورسعيدي، إشارة خارجة عن النص عقب فوز فريقه أمام بتروجت، ضمن بطولة الدوري الموسم الماضي؛ حيث توجه «العميد» إلى الجهاز الفني لبتروجت بقيادة طارق يحيى عقب إطلاق الحكم صافرة النهاية واستخدم إشارات خارجة.

إبراهيم حسن
في تصفيات أمم إفريقيا 1998، وجه إبراهيم حسن إشارات خادشة للجماهير المغربية، في لقاء خسره الفراعنة بهدف نظيف، خلال لحظة خروجه من الملعب، ليقرر الأهلي إيقاف اللاعب لـ6 أشهر رغم أن المباراة كانت بين المنتخب المصري ونظيره المغربي، قبل أن يقرر اتحاد الكرة إيقاف اللاعب لمدة عام كامل هو الآخر.

أجوجو
كما يوجد الغانى أجوجو مهاجم الزمالك السابق، في القائمة بعدما قام بإشارة خارجة خلال مباراة فريقه أمام بتروجت ببطولة الدوري موسم 2003/2004، حيث قام بتحريك أحد أصابعه موجهها لزميله حارس مرمى الفريق وقتها عبد الواحد السيد.

إبراهيم سعيد
كما قام إبراهيم سعيد لاعب الأهلي والزمالك السابق خلال فترة لعبه بالقميص الأبيض، بفعل فاضح تجاه أحمد عبد الحكم لاعب المنصورة خلال مباراة للفريقين ببطولة الدوري الممتاز، من خلال ملامسة أجزاء حساسة من جسم اللاعب.

محمد إبراهيم
ضمت القائمة أيضًا محمد إبراهيم لاعب الزمالك، حيث وجه إشارات خارجة إلى جماهير ناديه بعد طرده في مباراة المصرى البورسعيدي موسم 2010/2011، التي خسرها الزمالك بثنائية نظيفة، إثر هجوم جماهير القلعة البيضاء ضده، ليقرر اتحاد كرة القدم إيقاف اللاعب 4 مباريات وتغريمه 10 آلاف جنيه.

سمير كمونة
تم إيقاف سمير كمونة لاعب الأهلي السابق، لمدة عام كامل في موسم 2001 بعد نهائي كأس مصر أمام غزل المحلة والذي فاز فيه الأهلي باللقب، حيث تضمن تقرير حكم المباراة وقتها رضا البلتاجي قيامه بتوجيه إشارات خارجة للجماهير خلال احتفاله بهدف الأهلي، ورغم شهادة فاروق جعفر المدير الفني لفريق المحلة وقتها بأن سمير كمونة لم تصدر منه أي إشارة غير لائقة فإن الجبلاية لم تقم بتخفيف العقوبة أو إلغائها.

فضائح عالمية

أمّا على المستوى العالمي فكان "البصق" أكثر الصفات المشينة التي قام بها اللاعبون الأجانب..

سرجيو راموس
دائما ما تشهد مباريات أتلتيكو مدريد وريال مدريد مشاحنات عديدة بين اللاعبين؛ بسبب حساسية مباريات الديربي بين قطبي العاصمة الإسبانية، وظهر توتر الأجواء بين الفريقين عام 2012، عندما بصق راموس على مهاجم أتلتيكو دييجو كوستا.

كريستيانو رونالدو
أعرب اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو عن غضبه الشديد من خروج منتخب بلاده من دور الـ16 من مونديال جنوب إفريقيا عام 2010 على يد المنتخب الإسباني، وذلك من خلال البصق على المصور الذي رافقه في الملعب لتصوير رد فعله بعد انتهاء المباراة.

دييجو كوستا
دائما ما يزعج المهاجم الإسباني دييجو كوستا المدافعين بسبب المشاكسات العديدة التي تحدث بينهما في أثناء المباريات، ليكون ضحية البصق مرة أخرى بعد راموس، لكن هذه المرة من لاعب ريال بيتيس أمايا، في لقطة لم يهتم الحكم بها.

تشيلافيرت
في واحدة من اللقطات المشينة في عالم كرة القدم، بصق حارس مرمى باراجواي الأسطوري تشيلافيرت على لاعب البرازيل روبرتو كارلوس عقب انتهاء مباراة جمعت بين منتخبي البلدين.

فرانك ريكارد ورودي فولر
تبقى مباراة هولندا أمام ألمانيا في دور الـ16 من مونديال إيطاليا عام 1990 من المباريات الشهيرة للغاية؛ بسبب الشجار الذي دار بين فرانك ريكارد ورودي فولر، حيث بصق اللاعب الهولندي على اللاعب الألماني.