loading...

رياضة مصرية

أصغر مدرب وهدف تاريخي.. 5 محطات في حياة «ضحية المونديال» عبد الرحيم محمد

عبدالرحيم محمد

عبدالرحيم محمد



كتب- علي الزيني

لم يتمالك نفسه عقب سقوط المنتخب الوطني، أمام منتخب السعودية، وتعرض لأزمة قلبية حادة، توفى على إثرها بعد ما تم نقله إلى مستشفى قصر العيني الفرنساوي، بعد أن شاهد لاعبي منتخب بلاده يتخاذلون، ويستهترون ويخسرون في الوقت القاتل، أمام منتخب السعودية، ويودعون المونديال بعد أن حققوا صفرًا كبيرًا في كل شيء.

لم يخطر ببال عبد الرحيم محمد، نجم الزمالك السابق، الذي لم يكن يعاني من أي أمراض أن تكون كرة القدم التى عشقها منذ الصغر سببًا في وفاته، بعدما عاش معها كل اللحظات، التي مرت في حياته، سقط بعد تعرضه لأزمة قلبية انتابته على إثر الخسارة القاتلة في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

توفى عبد الرحيم محمد، وراح ضحية فساد اتحاد الكرة، وإهمال لاعبي المنتخب الوطني، الذين لم يهتموا إلا بجني المال من وراء تصوير الإعلانات، ولم يفكروا على الإطلاق في مشاعر جماهير مصر في كل أرجائها، بعدما عاشوا على أمل اقتناص أي بسمة أو فرحة من وراء انتصار، يحققه منتخبنا في مونديال روسيا.

مشوار

بدأ عبد الرحيم محمد حياته الكروية في سن 12 سنة في مدرسة الكرة بنادي الزمالك، بعدها شارك مع قطاع الناشئين في سن 14 سنة، والتحق بالفريق الأول في سن 18 سنة على يد المدير الفني الراحل زكي عثمان، واعتزل كرة القدم في سن 25، بسبب زواجه، وقاد قطاع الناشئين بالزمالك لفترة طويلة.

هدف تاريخي

أحرز نجم الزمالك السابق هدفًا هو الأغلى في تاريخه في مرمى النادي الإسماعيلي عام 77، كان سببا في فوز فريق الزمالك بالدوري، بعد إحرازه هدف فريقه الثاني في مرمى الدراويش ليقضى على أحلام الأهلي في الفوز باللقب.

الزمالك كان لديه فارق أهداف بأكبر من الأهلي في مباريات الجولة الأخيرة، حيث كان يحتاج الفريق الأحمر للفوز على المحلة بخمسة أهداف مقابل فوز الزمالك بهدف على الإسماعيلي، وبالفعل فاز الأهلي على المحلة بخمسة أهداف نظيفة، لكن عبد الرحيم محمد نجح في إحراز الهدف الثاني للزمالك ليمنح القلعة البيضاء درع الدوري.

أصعب مباراة 
تعد مواجهة الزمالك مع فريق إيمانا زائير في موسم 79 هي الأصعب في مشواره، ووقتها فاز الزمالك بنتيجة 3-1 في القاهرة، وفي مباراة العودة في زائير كان الفريق يحتاج للفوز بهدفين، أحرز زائير الهدف الأول، وقبل آخر 5 دقائق احتسب حكم المباراة ضربة جزاء غير صحيحة، ورفض الفريق الأبيض استكمال المباراة، وانسحب من بطولة إفريقيا.

المعلم وبصري

كان يرتاح في اللعب بجوار حسن شحاتة وطة بصري، وشكلا معه ثنائيًا متفاهمًا داخل المستطيل الأخضر خلال الفترة التي لعبا فيها معًا.

ومن أجمل المواقف الكروية التي حدثت معه، (كما قال في تصريحات سابقة) ما شهدته إحدى مباريات القمة بين  الأهلي والزمالك، وكانت كرة مرفوعة من الناحية اليسرى، طار مصطفى عبده من أجل إحراز هدف، فوجئ أن مصطفى قام بإخراجها للخلف مع أنه أطول لاعب في الملعب، ووقع هو وحسن شحاتة من الضحك على الأرض داخل الملعب.

التدريب

عمل عبد الرحيم محمد بالتدريب، وهو في سن الخامسة والعشرين من عمره، حيث بدأ مشواره التدريبي بالعمل في الإمارات، بعدها عاد إلى مصر، وتولى مهمة التدريب في قطاع الناشئين بالزمالك، واشتغل في الفريق الأول بالزمالك لمدة 8 سنوات، بدأت من 91 حتى رحل إلى نادي شربين، وتولى تدريبه عام 99، وتولى بعدها تدريب العديد من الأندية، مثل غزل المحلة والبلدية والشرطة والمنصورة والمريخ والترسانة وغيرها من أندية القسم الثاني، كما عمل مدربا عاما في الزمالك مع أحمد حسام ميدو.