loading...

أخبار العالم

اعتقالات وطوارئ.. إجراءات تكشف ملامح الولاية الثانية لأردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - أرشيفية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - أرشيفية



بدأت ملامح الولاية الثانية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تظهر مبكرًا، بعد أقل من 48 ساعة من إعلان فوزه بالانتخابات الرئاسية بنسبة 53.21%.

وقالت وكالة أنباء الأناضول، إن السلطات التركية، اعتقلت 132 شخصا، في إطار عملية تستهدف أنصار رجل الدين فتح الله جولن، السابق اتهامه في تدبير محاولة الانقلاب عام 2016.

وأمرت السطات التركية، صباح اليوم الثلاثاء، باعتقال 30 شخصا من أفراد حرس السواحل، وكذلك أفراد البحرية، وذلك بسبب صلتهم بشبكة جولن، المقيم في الولايات المتحدة، لافته إلى أن السلطات أمرت باعتقال 102 شخص منهم جنود وأفراد أمن في 23 إقليما في عمليات منفصلة، وفقا روسيا اليوم.

اقرأ أيضا:أردوغان يقود اقتصاد تركيا للانهيار.. ومخاطر تهدد بيئة صناع السياسة 

وتتكرر هذه العمليات من قبل السلطات التركية بشكل دوري ومستمر ضد أنصار جولن، منذ أن تم كشف مخطط الانقلاب الذي وقع في يوليو 2016، وذلك في إطار حالة الطوارئ التي تقيد بعض الحريات وتمدد فترات احتجاز المشتبه بهم.

بدوره دعا رئيس حزب الحركة القومية المتحالف مع حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، مصطفى كالايجي، اليوم الثلاثاء، إلى ضرورة مد فترة الطوارئ المفروضة منذ عامين ماضيين.

يذكر أن المتحدث الرسمي باسم الحكومة التركية، ذكر أمس الاثنين، أن أردوغان أشار إلى ضرورة رفع حالة الطوارئ داخل البلاد، وذلك حرصا منه على هذه القضية، لافتًا إلى أن الحكومة ستتخذ خطواتها في هذا الاتجاه بعد تحديد الإطار والجدول الزمني المناسب.

اقرأ أيضا: الأتراك يفاضلون بين أردوغان ومعارضيه في الانتخابات الرئاسية