loading...

ثقافة و فن

فنانات لا تصلحن للزواج.. سهير رمزي: «العيب فيا»

غادة عبد الرازق - شيرين رضا - شادية

غادة عبد الرازق - شيرين رضا - شادية



ملخص

غادة عبد الرازق وشيرين رضا اعترفتا بأنهما فشلتا في زيجاتهما لأسباب كثيرة منها سوء الاختيار والتسرع في اتخاذ القرار..

رغم النجاحات الكبيرة التي حققتها بعض الفنانات في مجال عملهن، والتي كانت سببًا في وصولهن إلى قمة المجد والنجومية، إلا أن حياتهن الزوجية كانت مليئة بالفشل والمشاكل، لأسباب معلومة وأخرى مجهولة، فبعضهن اعترفن بذلك خلال لقاءات تليفزيونية، وما زلن يحاولن بحثًا عن الاستقرار الأسري، وأخريات تحدثت عنهن كتب السيرة الذاتية بعد رحيلهن، وقد كتب لهن أن لا يهنئن بعلاقة زوجية عادية، وكأنهن لا يمكن أن يصبحن زوجات.

غادة عبد الرازق
ترى الفنانة غادة عبد الرازق أنها «سيدة فاشلة في الزواج، وعانت من سوء اختيارها لجميع زيجاتها السابقة»، وهو ما أوضحته خلال لقائها مع الإعلامي عمرو الليثي، يوم الاثنين الماضي، في برنامج «بوضوح»، المذاع على قناة «الحياة».

الزيجة الأولى لغادة كانت فى السنة السابعة عشرة من عمرها، إذ تزوجت رجل الأعمال السعودي عادل قزاز، وأنجبت منه ابنتها «روتانا»، لكنهما انفصلا بعد 7 سنوات من الزواج، بعدها بسنوات قليلة تزوجت من رجل أعمال مصري، ولم يستمر الزواج أيضًا طويلًا لفارق السن الكبير بينهما.

وفي 2001 تزوجت حلمي سرحان، وانفصلت عنه سريعًا في 2002، ثم المنتج السينمائي وليد التابعي إلا أنهما انفصلا، بعد أن تمّ الحكم عليه بالسّجن في قضيّة شيكات من دون رصيد، وأخيرًا من الصحفي محمد فودة، وانفصلا عام 2015.

شيرين رضا
أما شيرين فقد اكتفت بزواجها من المطرب عمرو دياب حتى تعرف جيدًا أنها فاشلة في تكوين أسرة أو عائلة، موضحة خلال لقائها مع الإعلامية لميس الحديدي، في برنامج «هنا العاصمة»، المذاع على قناة «سي بي سي»، سبب عدم إقدامها الزواج مرة أخرى، بقولها: «مش لازم الواحد يجرب الحاجة 50 مرة عشان يعرف إنه فاشل، أنا فاشلة.. مقدرش أقول إن عمرو فاشل لأنه ناجح في كل حاجة».

شيرين لست مثل كل أم، فهي لا تتمنى لابنتها الزواج والارتباط، قائلة: ««مش لازم كل الناس تتجوز.. ده فكر قديم، أنا نفسي أشوف بنتي سعيدة مش عروسة.. الحب مش شرط يكون بين الرجل والست، أنا ممكن أخد الحب من ناس كتير حواليا».  

سهير رمزي
«العيب فيا أنا.. أخدت قرار سريع بالارتباط.. وقرار سريع بالانفصال لما لقيت الحياة صعب إنها تستمر معاه»، بهذه الكلمات تحدثت الفنانة سهير رمزي، خلال لقائها مع الإعلامي مفيد فوزي، في برنامج «مفاتيح»، المذاع على قناة «دريم» عن زواجها السري من الفنان محمود قابيل، الذي لم يستمر أكثر من 7 أشهر.

الفنانة لها زيجات عدة مرات، إذ كان أول أزواجها الفنان إبراهيم خان الذي عاش معها عامًا رغم أن والدتها الفنانة درية أحمد نفت ذلك بشدة، كما تزوجت الأمير السعودي خالد بن سعود بن عبد العزيز آل سعود الذي اشتهر بزيجاته المتعددة من الفنانات، وظل معها لعام، وانفصلت عنه لتتزوج الحاج سيد متولي رئيس نادي المصري البورسعيدي، ثم رجل الأعمال الخليجي محمد الملا بعد طلاقه من نجوى فؤاد، وقد عاشت معه خمسة أشهر فقط، وتزوجت أيضًا الملحن حلمي بكر الذي منحها العصمة لتضمن حقوقها، لكنها لم تستمر معه طويلاً، حيث كان السبب وراء طلاقهما تمسكها بعملها في مجال التمثيل بعد زواج استمر لأربع سنوات، وتزوجت بعده الممثل محمود قابيل وبعد انفصالها عنه تزوجت من رجل الأعمال السوري زكريا بكار، كما تزوجت من الفنان فاروق الفيشاوي بعد انفصاله عن زوجته سمية الألفي.

شادية
يؤكد سامي كمال الدين في كتابه «سيرة شادية معبودة الجماهير»، أن معبودة الجماهير فشلت في زيجاتها بسبب تمردها عليه نهائيًا وتكرس جهدها لأولاد إخوتها، خاصة بعد اعتزالها الفن، فقد تزوجت شادية 3 مرات، الأولى من الفنان عماد حمدي عام 1953، وانفصلت عنه بعد 3 أعوام، بعد صفعة على وجهها، خلال حفل أمام أصدقائها، بسبب الغيرة، بالإضافة إلى خلافهما حول أمر الإنجاب فشادية ترغب فيه أما عماد فيرفضه، ثم تزوجت من المهندس بالإذاعة المصرية، فتحي عزيز، عام 1957، وحملت منه وأجهضت في شهرها الثاني، ثم انفصلا لأكثر من سبب، منها رغبة شادية في تمثيل فيلم أمام طليقها الأول.

وكان زواجها من الفنان صلاح ذو الفقار هو الثالث والأخير، فتزوجا عام 1964، واستمر زواجهما 7 سنوات، تخلله انفصال ثم صلح، وحملت شادية خلال هذا الزواج مرتين، إلا أن الإجهاض كان سيد الموقف دائمًا.

السجل الفني به نماذج كثيرة فشلت في تحقيق التوازن الذي يمكنهم من النجاح في حياتهم العملية الفنية والأسرية معًا، فبرغم محاولاتهم الكثيرة لتحقيق هذا التوازن إلا أن النتيجة النهائية كانت الوحدة والغربة لهم خاصة في سن الشيخوخة.