loading...

أخبار مصر

بعد حديث وزير الكهرباء..هذه «المنازل» لا تحصل على دعم وتدفع بالسعر «الحر»

فواتير الكهرباء

فواتير الكهرباء



«الدولة لا تدعم من يتخطى استهلاكه الـ1000 كيلووات»، تصريح جاء على لسان وزير الكهرباء، الدكتور محمد شاكر، خلال حواره بالتلفزيون المصري، مساء أمس، منوهًا بأن الدولة تدعم كافة الشرائح الكهربائية الخاصة بالقطاع المنزلي، حتى وصول الرقم سالف الذكر في الاستهلاك، قيتوقف الدعم.

حديث الوزير عند الوهلة الأولى، يشير إلى أن أعداد من يرفع عنهم الدعم كبيرًا، ولمَ لا، كون وزارة الكهرباء تضم في حوزتها قرابة الـ26 مليون مشترك- بالقطاع المنزلي -حتى يونيو من عام 2016 الماضي، وفقًا لحديث وزير الكهرباء.

بينما الأرقام حسب إحصائيات وزارة الكهرباء، تكشف عن أعداد زهيدة بأعداد من يزيد استهلاكهم على 1000 كيلووات ساعة شهريًا، والمعروفين بسكان «الفلل والقصور» ولكنهم يصنفون تحت اسم القطاع المنزلي «منازل» في تقسيم الكهرباء، وهم القابعون بالشريحة السابعة والأخيرة والخاصة بالقطاع المنزلي، حسب تقسيم شرائح القطاع المنزلي من قبل وزارة الكهرباء.

وتستهلك الشريحة السابعة من صفر إلى أكثر من 1000 كيلووات ساعة شهريًا، والتي زادت قيمة حساباتها مطلع يوليو المقبل من 135 إلى 145 قرشًا بزيادة 7.5%.

113 ألف مشترك

وعدد ممثلي هذه الشريحة 113 ألف مشترك، وفيما يخص الدعم، ولن تحصل هذه الشريحة على دعم، وتدفع استهلاكها بالسعر الحر، بل ستحصل الكهرباء على زيادة عن تكلفة الإنتاج من استهلاكهم بقيمة 1.1 مليار جنيه، وزادت فاتورتهم.

على سبيل المثال، فاتورة تستهلك 1001 كيلووات ساعة شهريًا، من 1391 إلى 1491 جنيها، ويستهكلون "ميكروويف و3 مراوح و12 لمبة و3 تكييفات ولاب توب و3 تلفزيونات و2 سخان كهربائى و2 LCD، وراديو وغسالة ومكواه و2 ثلاجة".

إلا أن الشرائح الست الخاصة بالقطاع المنزلي السابقة للشريحة السابعة، تحصل على دعم رغم الزيادة بـ46.78 مليار جنيه للقطاع المنزلي، وتحصل كل شريحة بدابة من الأولى حتى السادسة على دعم مختلف عن الأخرى.

دعم 1.9 مليار جنيه لـ3.5 مليون مشترك

وجاء دعم الشرائح بالقطاع المنزلي، متضمنًا الشريحة الأولى، والتي تستهلك من صفر حتى 50 وات ساعة شهريًا، والتي شهدت زيادة لحساب الكيلو وات من 13 قرشًا إلى 22 قرشًا، بنسبة زيادة عند الـ70%، والتي يقدر عددهم بـ3.5 مليون مشترك، وحسب الوزير تحصل هذه الشريحة على دعم من الدولة رغم الزيادات بـ 1.9 مليار جنيه، وقيمة فاتورتهم ارتفعت من 7٫5 جنيه إلى 12 جنيها.

وبالانتقال للشريحة الثانية، والتي تستهلك من 51 حتى 100 كيلووات ساعة شهريًا، والتي شهدت زيادة لحساب الكيلووات من 22 قرشًا إلى 30 قرشًا، بنسبة زيادة 36%، ويقدر عدد المشتركين بهذه الشريحة بـ 3.2 مليون مشترك، وتحصل هذه الشريحة على دعم من الدولة بـ3.2 مليار جنيه، وارتفعت فاتورتهم من من 19.5 جنيه إلى 28 جنيها.

وفيما يخص الشريحة الثالثة، والتي تستهلك من صفر حتى 200 كيلو وات ساعة شهريًا، والتي شهدت زيادة لحساب الكيلو وات من 27 قرشًا إلى 36 قرشًا، بنسبة زيادة 33%، ويقدرعدد المشتركين بهذه الشريحة بـ 11.2 مليون مشترك، وهي أكبر الشرائح من حيث عدد المشتركين، وتحصل هذه الشريحة على دعم 19.47 مليار جنيه كأكبر دعم أيضًا لشريحة استهلاك كهرباء، وارتفعت فاتورة هذه الشريحة من 60 جنيها إلى 78 جنيها.

كما شهدت الشريحة الرابعة، والتي تستهلك من 201 حتى 350 كيلو وات ساعة شهريًا، والتي زادت من 55 قرشًا إلى 70 قرشًا، بنسبة زيادة 27%، وعددهم 5.9 مليون مشترك، وتحصل هذه الشريحة على دعم من الدولة بـ14.8 مليار جنيه، وارتفعت فاتورتهم من 147.5 إلى 188 جنيها.

دعم بـ 7.2 مليار جنيه لـ2.2 مليون مشترك

وفيما يخص الشريحة الخامسة، والتي تستهلك من 351 حتى 650 كيلووات ساعة شهريًا، والتي زدات من 75 قرشًا إلى 90 قرشًا، بنسبة زيادة قدرت بـ 20%، وعددهم 2.2 مليون مشترك، ويحصلون على دعم بـ 7.2 مليار جنيه، وارتفعت الفاتورة من 376.5 إلى 462 جنيها.

والشريحة السادسة، والتي تستهلك من651 إلى 1000 كيلووات ساعة شهريًا، والتي زادت من 125 قرشًا إلى 135 قرشًا، بنسبة زيادة 8%، وعددهم 423 ألف مشترك، ويحصلون على دعم بـ 1.2 مليار جنيه، وارتفعت فاتورتهم من 824 إلى 944.5 جنيها.