loading...

حكايات

«الأمومة مش سهلة» حكايات صادمة للأمهات عن الولادة

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية



الحمل رحلة تستمر لـ9 أشهر، خلالها تعاني الحامل من تقلبات مزاجية، وظهور حالات صحية قد تكون جديدة عليها، غثيان، دوخة، آلام في البطن، الجنين يكبر يوما بعد يوم ويزداد بطنها في الحجم، تظهر بعض التغيرات في شكلها وجسدها، لكن كل شيء يهون من أجل الطفل القادم، حتى يأتي ميعاد الولادة المليء بالإثارة، فعلى الرغم من الآلام التي تعانيها الحامل أثناء ولادتها فإنها تمر بمواقف صغيرة داخل غرفة العمليات لا بد ألا تنساها، وبالطبع الفريق الطبي يمر عليه يوميا حالات من الولادة الطبيعية والقيصرية، بعضها طريف وآخر محزن، وثالث مفرح لا يغيب عن الذاكرة أبدا.

وعمليات الولادة رحلة شخصية للأم، وبالرغم أن الأمهات لديهن تجارب رائعة وإيجابية، فإن هناك أخريات لم يحالفهن الحظ في جنينهن، وتحدثت مجموعة من هؤلاء الأمهات عبر الإنترنت عن المعاملة السيئة التي تعرضن لها على أيدي المهنيين الطبيين عندما دخلوا أجنحة الولادة، وذلك حسبما ذكر موقع «الديلي ميل» البريطاني.

بالطبع لحظة الولادة مؤلمة، صراخ وآلام غير محتملة، لا تستطيع من تلد أن تسيطر على أعصابها وتصرفاتها، وتحاول أن تمسك بكل من يقترب منها، إنها في حاجة إلى الإحساس بالأمان والراحة ليخف الألم عنها، أو تنسى ما تشعر به، ونتيجة لذلك يقوم بعض الأطباء بتصرفات في غير محلها، من صفع الحامل، إلى وضع المنشفة في فمها لكي لا تصدر صوتا مزعجا.

وقالت سيدة عانت من آلام الولادة وسوء المعاملة منذ أن كانت 34 عاما، حيث وضع الطبيب منشفة داخل فمها لكي تكف عن الصراخ، موضحة أن دواء بيثيدين لعلاج الألم كان له مفعول جيد، وجاء كلام تلك السيدة كتعليق على إحدى المقالات الخاصة بموقع Kidspot الذي روى قصة امرأة تعرضت للصفع أثناء الولادة لأنها كانت مزعجة جدا.

لم تكن هذه القصص الوحيدة، بل حكت إحدى السيدات لـ«الديلي ميل» أن فريق الأطباء لقبها بالأميرة لأنها رفضت الولادة الطبيعية، وأضافت سيدة أخرى أنها عانت من نسيج الندوب، وكانت على وشك الموت، كما تم سؤال نساء أخريات حول وجود البطن المترهل عند إجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية، وأجبن أن تلك الأمور ستزداد سوءا، بالإضافة إلى تمدد حلمة الثدي عند الرضاعة الطبيعية.

ومن ناحية أخرى، شاركت إحدى الممرضات تجربتها مع النساء في أثناء الولادة، وأوضحت أن أكثر شيء شائع بين النساء في تلك اللحظة الصراخ الذي يستنزف الأطباء ويشوش على آذانهم، بالإضافة إلى النساء التي تمر بحالات من الصراخ والتنفس السريع الهستيري حتى تتخلص من الألم، وبالفعل التنفس يساعدهن كثيرًا.

واختتمت الممرضة حديثها أن تمزيق الوسائد والعض عليها، والتعامل مع آلام الولادة بطريقة أخرى من خلال تهدئة المريضة أو ضرب الوسائد طرق عنيفة وجميلة تجلب حياة جديدة.