loading...

أخبار مصر

«عاوزين الرئيس يكرمنا».. الفائزون في بطولة البحر المتوسط يتحدثون لـ«التحرير»

سارة سمير

سارة سمير



نجحت البعثة المصرية، المشاركة فى بطولة أبطال دورة أبطال البحر المتوسط، التي انعقدت فى إسبانيا، في محو آثار النتائج السلبية التي حققها المنتخب المصري فى مونديال كأس العالم بروسيا 2018، والتي انتهت بخروجه بـ3 خسائر متتالية من الدور الأول بالمونديال، بعد تقديمه أداء هو الأسوأ له منذ فترة طويلة.

حيث نجحت البعثة المشاركة فى البطولة، فى حصد 45 ميدالية، تنوعت ما بين ميداليات ذهبية وبرونزوية وفضية، لتحتل مصر الترتيب الخامس فى أكثر الدول حصدا للميداليات بعد الأربعة الكبار "إيطاليا وإسبانيا وتركيا وفرنسا"، حيث حققت 16 ميدالية ذهبية و11 ميدالية فضية و18 ميدالية برونزية.

"التحرير" تواصلت مع عدد من الأبطال أصحاب إنجاز حصد الميداليات، لمعرفة مدى رؤيتهم للإنجاز الذي حققوه، وحقيقة عدم وجود دعم مقدم للألعاب الفردية، ومطالبهم لزيادة الإنجازات فى المرحلة المقبلة.

يقول محمد إبراهيم "كيشو"، الفائز بالمركز الثاني والحاصل على الميدالية الفضية وزن 67 كجم فى المصارعة الروماني، إنه فخور بما حققه هو وزملاؤه من إنجاز خلال مشاركته فى البطولة، موضحا أن الألعاب الفردية بحاجة إلى دعم حقيقي لتستطيع المنافسة بقوة خلال البطولات المقبلة، منوها بأن الألعاب الفردية لا تقل أهمية عن كرة القدم التي حظيت بكل الاهتمام خلال المرحلة الماضية.

وأشار كيشو فى تصريحات لـ"التحرير"، إلى أن الألعاب الفردية لو حصلت على الدعم الكافي، ودعمها رعاة أقوياء وشاركت فى بطولات ومعسكرات خارجية ستحقق نجاحات لافتة وستتخطي الكثير من الحواجز فى المرحلة القادمة، قائلا: "إحنا عندنا كتير نقدر نقدمه لبلدنا مصر في المرحلة المقبلة بس نحتاج إلى الدعم".

وأضاف إبراهيم أن الجميع شاهد الإنجاز الحقيقي الذي حققته البعثة المصرية، والذي كلل بحصولنا على ميداليات فى ألعاب مختلفة، منوها بأن استقبال وزير الشباب والرياضة لهم كان بمثابة تكريم لتلك البعثة.

بينما قال أحمد حسن، الحاصل على ميدالية برونزية فى منافسات وزن 97 كجم، ونجل شقيقة البطل المصارع كرم جابر، إن البعثة المصرية استطاعت أن تحقق الكثير من الإنجازات، مستطردا: "أنا سعيد للغاية بما حققته أنا وزملائي وأننا أسعدنا الكثير من المصريين، وراض تماما عما قدمته"، منوها بأن الألعاب الفردية تحتاج إلى دعم كبير لكي تقدم مستويات كبيرة فى السنوات القادمة.

وبشأن دعم خاله الكابتن كرم جابر، قال حسن لـ"التحرير"، إن خاله كان يدعمه بشدة قبل البطولة، وقال له: "عايزك تموت نفسك وتجيب ميدالية"، منوها بأنه يفكر فى العودة ولكنه يتمنى أن يكون هناك دعم كبير للألعاب الفردية ورعاة لهم، حتى يمكنهم إقامة معسكرات يمكن من خلالها تحقيق احتكاك مع مستويات كبيرة لكي يكون كل لاعب مؤهلا لحصد أكبر قدر من الميداليات.

واستطرد: "أتمنى أن نحظى بتكريم من الرئيس عبد الفتاح السيسي لكي يكون بمثابة دعم لنا فى السنوات القادمة".

بينما قال الدكتور محمد سمير، والد اللاعبة سارة سمير والحاصلة على الميدالية الذهبية فى منافسات الخطف وزن 69 كجم في البطولة، إن سارة استطاعت أن تحقق إنجازا كبيرا يضاف إليها، قائلا: "الحمد لله أنا سعيد بما قدمته سارة، عوضتنا شوية عن كأس العالم، واحنا منتظرينها تفرحنا دايما".

وأضاف سمير لـ"التحرير"، أنه كان يتوقع نجاح ابنته في البطولة، قائلا: "هي رقم واحد فى لعبتها"، منوها بأنها تشارك حاليا فى معسكر من أجل السفر إلى أوزبكستان للمشاركة فى بطولة أخرى.