loading...

رياضة عالمية

«فرق السما والأرض».. أجور الفراعنة في «البريميرليج» قبل عصر محمد صلاح

ميدو وحسام غالي وعمرو زكي

ميدو وحسام غالي وعمرو زكي



أعلن اليوم الإثنين، نادى ليفربول الإنجليزى، رسميًا عن توقيع الدولى المصرى محمد صلاح، هداف «البريميرليج» لموسم 2017/2018، عن عقد طويل الأمد مع الفريق، حيث يستمر «الفرعون» فى صفوف الريدز بموجب العقد الجديد الذى لا يوجد به شرط جزائى حتى عام 2023، حيث سيحصل بموجبه على أجر أسبوعى يصل إلى 200 ألف جنيه إسترلينى.

وكان انضم «مو صلاح» إلى صفوف قلعة الريدز، الصيف الماضى، قادمًا من روما الإيطالى، مقابل 40 مليون جنيه إسترلينى، وقدم فى موسمه الأول مستويات مميزة، حيث سجل مع الأنفيلد 44 هدفًا فى 52 مباراة خاضها بجميع المسابقات.

وتصدر محمد صلاح، بعد تجديد عقده الجديد، قائمة أعلى اللاعبين أجرًا فى ليفربول، ويليه فيرجيل فان ديك 150 ألف جنيه إسترلينى، وروبرتو فيرمينو 150 ألف جنيه إسترلينى، وفابينيو 130 ألف جنيه إسترلينى، ونابى كيتا 120 ألف جنيه إسترلينى.

وبعد إعلان نادى ليفربول تجديد عقد «الفرارى المصري»، يستعرض «التحرير» فى السطور التالية، ماذا كان يتقاضى النجوم المصريون فى ملاعب البريميرليج..

- ميدو

فى يناير 2010، رحل أحمد حسام (ميدو)، إلى نادى ويستهام يونايتد، الإنجليزى، على سبيل الإعارة مقابل مرتب أسبوعى قدره ألف جنيه أسترلينى، وهو راتب أشارت الكثير من التقارير حينها إلى أنه الأقل، وسط نجوم الكرة، فى الوقت الذى يحصل فيه البرتغالى "كريستانو رونالدو" نجم الريال ضعف راتب ميدو 225 مرة أسبوعيًا فى الوقت الذى كان يتقاضى فيها فى نفس التوقيت زميله السابق "زلاتان ابراهيموفيتش" ولاعب فريق "برشلونة" الإسبانى 208 آلاف جنيه إسترلينى أسبوعيًا.

- حسام غالي

فى يناير 2006، ذكر الموقع الرسمى لنادى توتنهام هوتسبر الإنجليزى، على شبكة الإنترنت أن النادى نجح فى إنهاء إجراءات ضم اللاعب المصرى حسام غالى، لاعب الوسط المدافع بنادى فينورد روتردام الهولندى حينها، وذكر الموقع أن غالى سيتقاضى راتبًا أسبوعيًا وصل إلى 16 ألف جنيه أسترلينى.

- عمرو زكي

في يوليو 2008، أعلن نادى الزمالك، أنه وافق على انتقال مهاجمه عمرو زكى، إلى فريق ويجان أتلتيك الإنجليزى لمدة عام واحد على سبيل الإعارة، بعد أن قام اللاعب بتمديد عقده مع الزمالك لمدة عامين إضافيين لينتهى عقده بنهاية موسم 2011/2012، وأكد نادر شوقى وكيل أعمال المهاجم المصرى حينها أن زكى كان سيتقاضى 20 ألف إسترلينى.

وقاد محمد صلاح نادى ليفربول للصعود إلى نهائى دورى أبطال أوروبا الذى أُقيم يوم 26 مايو الماضى بمدينة «كييف» الأوكرانية أمام ريال مدريد الإسبانى، بجانب إنهاء مشواره فى النسخة الماضية بمسابقة الدورى الإنجليزى الممتاز «البريميرليج» فى المربع الذهبى المؤهل للنسخة القادمة من مسابقة دورى أبطال أوروبا.

وحصل «الفرارى المصري» على العديد من الجوائز طوال مشواره مع قلعة الريذز، أبرزها لقب الأفضل فى ليفربول عن موسم 2017 – 2018 باختيار اللاعبين وتصويت الجماهير، وجائزة أفضل لاعب فى إفريقيا من الاتحاد الإفريقى لكرة القدم (كاف)، مرة واحدة، ومن هيئة الإذاعة البريطانية مرة واحدة، وجائزة «هدف الجولة» فى دورى أبطال أوروبا مرتين، وجائزة «لاعب الجولة» فى دورى أبطال أوروبا 4 مرات، كما تمكن أيضًا من الفوز بالحذاء الذهبى كأفضل هداف فى الدورى الإنجليزى الموسم الماضى برصيد 32 هدفًا، وهو رقم قياسى فى تاريخ البريميرليج من موسم يتألف من 38 مباراة.