loading...

رياضة عالمية

كأس العالم.. بلجيكا تقضي على حلم اليابان في مباراة مثيرة

بلجيكا

بلجيكا



كتب: علي الزيني

تأهل منتخب بلجيكا الأول لكرة القدم، إلى دور الثمانية في بطولة كأس العالم 2018، بعد أن حقق الفوز على منتخب اليابان، بثلاثة أهداف لهدفين، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الإثنين، على ملعب روستوف أرينا، ضمن مواجهات دور الـ16، لمنافسات المونديال المقام في روسيا لأول مرة في تاريخها، حتى 15 يوليو.

البداية جاءت حماسية من قبل منتخب اليابان صاحب التهديد الأول على مرمى بلجيكا، بتسديدة أرضية قوية من على حدود منطقة الجزاء عن طريق شينجي كاجاوا مرت بجوار القائم الأيسر، ورد الشياطين الحمر بهجمة هجومية أولى للمنتخب بتمريرة بينية خلف مدافعي اليابان لروميلو لوكاكو داخل منطقة الجزاء، أبعدها المدافع مايا يوشيدا في الوقت المناسب قبل أي خطورة، وانحصر اللعب في وسط الملعب دون أفضلية لأحد من الفريقين، وأرسل تاكاشي عرضية من الجهة اليسرى، أبعدها المدافع البلجيكي فينسينت كومباني قبل رأسية جينكي هاراجوتشي، وفي الدقيقة 14 حاول كاراسكو اختراق منطقة جزاء اليابان من جهة اليسار، لكنه فشل في السيطرة على الكرة تحت ضغط الدفاع الياباني، الذي نجح في استخلاص الكرة لتنتهي الخطورة.

وفي الدقيقة 17 حصل منتخب بلجيكا على ركلة ركنية أولى، نفذت بشكل سريع سلسلة من التمريرات القصيرة انتهت بتمريرة عرضية عن طريق كيفين دي بروين إلى داخل منطقة الجزاء استقبلها كومباني برأسية ضعيفة، أبعدها الدفاع سريعا إلى وسط الملعب، وسدد روميلو لوكاكو كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء كادت تتسبب في مشاكل كبيرة للمنتخب الياباني لولا بسالة المدافع يوتو ناجاتومو، الذي تدخل في الوقت المناسب، وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية، نفذها كيفين دي بروين بطريقة خادعة تمريرة عرضية أرضية قوية إلى داخل منطقة الجزاء مرت من أمام أقدام درايس ميرتينس الذي حاول تسديدها من أمام المرمى بشكل مباشر، وتدخل الدفاع الياباني وأبعد الكرة إلى رمية تماس.

بعد مرور 25 دقيقة شن الشياطين الحمرة عدة هجمات، بدأت بتسديدة إدين هازارد من على حدود منطقة الجزاء أبعدها الحارس إيجي كاواشيما بصعوبة بقبضة اليد إلى وسط الملعب، وأهدر لوكاكو فرصة هدف محقق بعد أن تدخل مدافع اليابان في الوقت المناسب وأبعد الكرة، وأخطأ الدفاع الياباني في التغطية وصلت الكرة لإدين هازارد على حدود منطقة الجزاء، حاول تسديد الكرة بقوة في المرمى لكنها اصطدمت بجسد المدافع مايا يوشيدا، وارتدت إلى وسط الملعب، منتخب بلجيكا واصل الضغط من أجل إحراز هدف التقدم، وحصل ركلة ركنية نفذها كيفين دي بروين عرضية داخل منطقة الجزاء على القائم الثاني للمتقدم يان فيرتونخن الذي مرر الكرة برأسه مجددا في محاول لتهيئتها لفينسينت كومباني، لكن الدفاع الياباني تدخل في الحال، وأبعد الكرة، بعدها هدأت المباراة نسبيا.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للنصف الأول من المباراة، سدد الياباني يوتو ناجاتومو كرة من على حدود منطقة جزاء بلجيكا وصلت بشكل غير متوقع للمهاجم الخالي تماما من الرقابة يويا أوساكو في مواجهة المرمى، ولكنه تردد كثيرا في كيفية التعامل مع الكرة في ظل مفاجأة الموقف لتمر من تحت قدمه إلى الحارس البلجيكي كورتوا، وأعلن الحكم عن دقيقة وقت بدل ضائع انحصر اللعب في وسط الملعب ليطلق مالانج دييدهيو صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ضغط لاعبو المنتخب البلجيكي منذ انطلاق الشوط الأول، وجاء الرد سريعا من منتخب اليابان بتسجيل هدف في الدقيقة 48، بعد أن شن لاعبوه هجمة مرتدة سريعة، انتهت بتمريرة طولية خلف الدفاعات البلجيكية للمنطلق جينكي هاراجوتشي أخطأها المدافع يان فيرتونخن بشكل غريب، استلم هاراجوتشي الكرة داخل منطقة الجزاء، وسددها قوية على يمين الحارس، وسكنت الشباك، لم يتأخر الرد من قبل الشياطين الحمر، وسدد إيدين هازارد كرة صاروخية تصدى لها القائم الأيسر لحارس اليابان، استمرت الإثارة وعزز الساموراي بهدف ثان في الدقيقة 52، بتسديدة قوية ورائعة من تاكاشي إنوي من على حدود منطقة الجزاء ذهبت في زاوية صعبة على يسار كورتوا وسكنت الشباك، معلنا عن الهدف الثاني.

المنتخب الياباني استغل تقدمه بهدفين وتراجع منتخب بلجيكا، واستحوذ على الكرة وسط تمريرات في وسط الملعب، وتماسك لاعبو الشياطين الحمر سريعا، وحاول إدراك هدف تقليص الفارق، وسدد كاراسكو كرة قوية مرت أعلى المرمى، وأرسل توماس مونييه كرة عرضية استقبلها روميلو لوكاكو على القائم الأول برأسية قوية غير متقنة أمام نظرات مدافعي منتخب اليابان إلا أن الكرة مرت بجوار القائم، ليرد لاعبو الساموراي بفرصة خطيرة بعد أن اخترق هيروكي ساكاي منطقة جزاء بلجيكا، وأرسل تمريرة عرضية متقنة للمهاجم يويا أوساكو في مواجهة المرمى تماما أبعدها كورتوا بصعوبة كبيرة.

وفي الدقيقة 69 أدرك المنتخب البلجيكي هدف تقليص الفارق، بعد أن أخطأ مدافعو اليابان في إبعاد الركلة الركنية لمنتخب بلجيكا لتتهيأ الكرة على رأس يان فيرتونخين على يمين المرمى، والذي حاول إرسال عرضية، لكن الكرة ذهبت بالصدفة إلى المرمى مباشرة، وسكنت الشباك بعد خطأ فادح في متابعة الكرة من الحارس، وفي الدقيقة 74 سجل مروان فيلايني هدف التعادل، بعد أن راوغ هازارد مدافعي اليابان، وأرسل عرضية متقنة داخل منطقة الجزاء، استقبلها فيلايني برأسية داخل الشباك، معلنا عن هدف التعادل.

المنتخب البلجيكي ضغط من أجل إحراز هدف التقدم وسط تراجع لاعبي اليابان، وأرسل ناصر شاذلي كرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء استقبلها روميلو لوكاكو برأسية وسط مدافعي منتخب اليابان، وتحولت إلى ركلة مرمى، وحصل الشياطين الحمر على ركلة ركنية في الدقيقة 80، نفذت بشكل سريع وسط سلسلة من التمريرات القصيرة انتهت بمحاولة كيفين دي بروين لاختراق منطقة الجزاء، لكنه فشل في السيطرة على الكرة لتتحول إلى ركلة مرمى يابانية، الساموراي ردوا سريعا عن طريق كيسوكي، الذي انطلق داخل منطقة الجزاء، وسدد كرة باتجاه المرمى اصطدمت بدفاع بلجيكا وذهبت لركنية، تواصلت المتعة والإثارة وشن الشياطين الحمر هجمة خطيرة، ولعب ناصر الشاذلي رأسية قوية وضعت الكرة باتجاه الشباك لكن براعة الحارس الياباني، وارتدت الكرة لشاذلي مجددا وحولها عرضية مجددا لروميلو لوكاكو الذي سدد الكرة برأسية قوية في المرمى، ولكن من جديد تألق الحارس.

حكم القاء أعلن عن 4 دقائق وقت بدل ضائع، وأخطأ البلجيكي أكسيل فيتسل في تشتيت الكرة من داخل منطقة الجزاء ليحول الكرة باتجاه المرمى، كادت تسكن الشباك لولا براعة كورتوا، وحصل منتخب اليابان على ركلة حرة مباشرة سددها كيسوكي مباشرة باتجاه المرمى أبعدها الحارس ثيبوه كورتوا بصعوبة إلى ركلة ركنية، نفذت سريعا من لاعبي منتخب بلجيكا، واستغلوا تقدم لاعبي اليابان في وسط الملعب، انتهت بتمريرة عرضية أرضية عن طريق توماس مونييه من داخل منطقة الجزاء، تركها لوكاكو، لتصل إلى ناصر شاذلي وضعها بكل سهولة في المرمى، ليعلن الحكم صافرة نهاية اللقاء، بفوز منتخب بلجيكا وتأهله إلى دور الثمانية لمواجهة المكسيك.