loading...

رياضة عالمية

في المونديال.. استعادة الأمجاد تزين موقعة السويد وسويسرا

سويسرا

سويسرا



يحتضن استاد كريستوفسكي أرينا، اليوم الثلاثاء، في تمام الساعة الرابعة عصرًا، مباراة منتخب السويد أمام نظيره السويسري، ضمن مواجهات دور الـ16 بمنافسات كأس العالم 2018، والمقامة في روسيا لأول مرة في تاريخها، والتي ستستمر حتى الـ15 من يوليو.

ويقود المباراة تحكيميًا وفقًا لما أعلنته لجنة الحكام في المونديال، الدولي السلوفيني دامير سكومينا صاحب الـ42 عامًا، وسيعاونه كمساعد أول جور برابروتنيك، فيما سيكون فوكان روبيرت مساعدا ثانيا، بينما سيكون نواف عبد الله شكر الله حكمًا رابعًا، فيما يتكون طاقم حكام الفيديو المساعدين من كل من (دانييلي أورساتو - روبرتو دياز بيريز - باستيان دانكيرت - ماسيميليانو إيراتي).

وأنهت سويسرا دور المجموعات في النسخة الحالية بدون هزيمة، للمرة الأولى منذ 2006، بعد تعادلها مرتين وفوزها في مباراة، في المقابل تأهلت السويد متصدرة المجموعة السادسة إلى دور الستة عشر في جميع مشاركاتها في كأس العالم، منذ 1990.

وأحرزت سويسرا هدفا واحدا على الأقل في ست من بين آخر سبع مباريات في كأس العالم، بينما جاء فوز السويد 3-0 على المكسيك كأكبر فوز لها في كأس العالم منذ الانتصار 4-0 على بلغاريا في 1994.

وسيغيب ستيفان ليشتشتاينر وفابيان شار عن سويسرا، بسبب الإيقاف، فيما ستلعب السويد بدون سيباستيان لارسون المصاب، وسيلعب الفائز ضد كولومبيا أو إنجلترا في دور الثمانية.

وستكون المباراة فرصة كبيرة لكل من السويد وسويسرا، وهما يعرفان ذلك بالتأكيد، حيث إن معنويات كلا الفريقين بلا شك عالية بعد التأهل للبطولة، رغم أن هذا التأهل كان عن طريق الملحق، لكن هناك بطاقة واحدة إلى دور الثمانية، وسيشعر كل فريق أنه قادر على انتزاعها.

ومرت 24 سنة منذ أن وصلت السويد إلى ربع النهائي، في طريقها إلى المركز الثالث في الولايات المتحدة 1994، أما سويسرا فلم تصل إلى ربع النهائي منذ 1954، في النسخة التي استضافتها.

وحقق الفريقان أدء قويا في روسيا حتى الآن، بعد الأداء السويدي القوي في الشوط الثاني من المباراة ضد المكسيك والفوز السويسري الدراماتيكي على صربيا، لكن كل منهما يأمل أنه ما يزال لديه المزيد ليقدمه.

وبعد إلقاء نظرة سريعة على تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، نجد أن منتخب السويد قد وصل إلى البطولة باعتباره فريقًا غير مرشح، واللاعبون يعرفون هذا الأمر، وهم لا يتقبلونه فحسب وإنما يستمتعون به أيضًا. 

وسيكون الدفاع هو الأساس، لكن تسجيل ثلاثة أهداف ضد المكسيك أظهر كيف يُمكن للهجوم أيضاً أن يكون فعالاً وخطيرًا، حيث إن الفريق منسجم، وهو يذهب إلى المباراة وليس لديه ما يخسره، مع رغبة عارمة بمواصلة رحلته في كأس العالم.

في المقابل حتى الآن كان المنتخب السويسري يبدأ مبارياته بشكل سيئ، وآخر شيء يُريده هو أن يتكرّر هذا الأمر أمام السويد، حيث يعلم المنتخب السويسري أن السويديين سيستفيدون من قوتهم البدنية، وبالتالي يأمل بأن يهيمن على المباراة منذ البداية.

هل تعلم؟

رغم التقائهما 29 مرة خلال السنوات الـ98 الماضية، مع فوز سويسرا بـ11 منها والسويد بعشر، هذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها المنتخبان في بطولة عالمية كبيرة.

التشكيل المتوقع

السويد: روبين أولسن؛ ميكايل لوستيج، فيكتور ليندلوف، أندرياس جرانكفيست، لودفيج أوجوستينسون، فيكتور كلايسون، جوستاف سفينسون، ألبين إيكدال، إيميل فورسبرج، ماركوس بيرج، أولا تويفونين.

سويسرا: يان سومر، مايكل لانج، يوهان دجورو، مانويل أكانجي، ريكاردو رودريجيز، فالون بيهرامي، جرانيت شاكا؛ شيردان شاكيري، بليريم دزيمايلي، ستيفين زوبير، جوسيب درميتش.