loading...

ثقافة و فن

شيماء سعيد تعمل بأزياء المحجبات.. 3 فنانات تركن الفن واتجهن لـ«البيزنس»

شيماء سعيد - بسمة بوسيل - حنان ترك

شيماء سعيد - بسمة بوسيل - حنان ترك



ملخص

كثير من الفنانات المُعتزلات قررن اللجوء إلى البيزنس لسد فراغ الوقت أو لعمل حساب الزمن الذي من المُمكن أن يجور عليهن بعد ذلك، نرصد لكم من خلال هذا التقرير بيزنس النجمات المُعتزلات

تفاديًا لأخطاء وقع فيها نجوم كِبار في الماضي، قرر جميع نجوم الزمن الحالي الاتجاه لـ«البيزنس»، والمشاريع الخاصة لتكون سندا حينما يتخلى الفن عنهم، فوجدنا كِبار الأسماء يفتتحون مطاعم خاصة وكافيهات وقرى سياحية، لكن ماذا يفعل الفنان في حالة اعتزاله؟ ولنكن مُحددين أكثر هُناك الكثير من النجمات يتجهن إلى الاعتزال والبُعد عن الأضواء لأكثر من سبب أبرزهم وأكثرهم انتشارًا بسبب الالتزام الديني وارتداء الحجاب، فهل تستكين تِلك التي كانت تلتف حولها الكاميرات وتقبل بأن تلتزم المنزل أم أن هُناك عملا آخر من المُمكن أن تقوم به.

كثير من الفنانات كان لهن رأي مُخالف لمسألة المكوث في المنزل بعد الاعتزال، وذلك من خلال ادخار بعض الأموال من الفترة التي قضيناها في العمل وشراء أو البدء في مشاريع تُساعدهن على وجود دخل شهري، مثلما فعلت الفنانة شمس البارودي، التي كانت تمتلك عدة كبائن ضمن كبائن المُنتزه بالإسكندرية التي يتم تأجيرها للمُصيفين لكسب بعض الأموال.

حنان ترك

لا يختلف اثنان على موهبة الفنانة حنان ترك، فعلى الرغم من ابتعادها عن الوسط الفنى، إلا أن جمهورها يفتقد موهبتها الفذة، ويعترف بأنها من أبرز فنانات جيلها، بل وأكثرهن موهبة، لكن «الحجاب» والالتزام الديني كان الاختيار الذي فضلته تُرك عن الفن، فقررت البُعد عن الساحة الفنية، خاصة بعدما تزوجت الزيجة الثالثة من رجل الأعمال محمود مالك شقيق القيادي الإخواني السابق حسن مالك، وأنجبت منه مولودها الرابع.

اتجهت تُرك بعد الاعتزال إلى مجال المشاريع الخاصة، فقامت بافتتاح أحد محلات الملابس الرجالي هي وزوجها محمود مالك، والمحل موجود بأحد المولات الكبيرة بالتجمع الخامس، وقامت تُرك بعد ذلك بافتتاح كافيه وكوافير للمحجبات بمصر الجديدة يحمل اسم «صبايا»، وقد أثيرت وقتها الشائعات حول منعها دخول المسيحيات إلى المقهى وصالون «صبايا»، لكنها خرجت لتوضح موقفها، وأن المنع قاصر على غير المحجبات فقط ليس له علاقة بالدين، كما أنها تمنح كوبونات خصم للراهبات والمنقبات.

asd

شيماء سعيد

مكثت الفنانة شيماء سعيد فترة طويلة غائبة عن الساحة الغنائية والفنية في مصر، ولم نرها في أي برنامج تليفزيوني، ولم نسمع عنها خبرًا واحدًا، لتفاجئ الجميع بعودتها للساحة الفنية في 2016 بألبوم غنائي يحمل اسم «حلم حياتك»، وتختفي بعده أيضًا لمدة عامين لتظهر في بداية 2018 عن طريق فيديو لإحدى مُصممات الأزياء تُعلن من خلاله أن المُطربة شيماء سعيد ارتدت الحجاب، بعدها بساعات ظهرت مع الإعلامي وائل الإبراشي لتوضيح بعض الأمور الخاصة بمسيرتها بشأن الاعتزال الذي أكدته سعيد رافضة التطرق للوسط الفني والحديث عن الفن لأنها ترى أن الالتزام بالحجاب لا يتماشى مع طبيعة عمل المُطربة، وهي لا تهتم لفكرة العودة للغناء مرة أخرى.

شيماء سعيد ابتعدت عن الغناء والفن، وتطرقت لمشروع خاص بدأت فيه، أعلنت عنه اليوم الإعلامية دعاء فاروق عبر صفحتها على إنستجرام قائلة «البلوزة الطويلة الجراي، من لاين الأزياء اللي عملته الجميلة شيماء سعيد بعد ما تحجبت والحقيقة كل الموديلات جميلة مبروك يا شيماء»، فشيماء قررت أن تخوض التجربة في مجال الموضة والأزياء الخاصة بالمُحجبات، خاصة أن ارتداء شيماء الحجاب كان جاذبًا لكثير من البنات والمُراهقات الذين أكدوا جمال مظهرها وطريقة لبسها.

بسمة بوسيل

قررت الفنانة بسمة بوسيل بعد اعتزالها الغناء نزولًا لرغبة زوجها نجم الجيل المُطرب تامر حُسني الذي حاول إقناعها بأنه يُريدها ملكة بعيدًا عن الفن، وذلك كان شرطًا منه قبل الزواج، لتوافق المغربية بوسيل وتتجه لعالم الموضة والأزياء ويزيد اهتمامها بهذا الشأن، فتشارك في العديد من المهرجانات الخاصة بالموضة والأزياء في مصر والمغرب ومعظم دول العالم العربي.

إلى أن تُقرر بعدها بعمل خط أزياء خاص بها يحمل اسمها، وقدمت أيضا مجموعة من الزيوت المغربية، التى تحمل اسمها، وتحاول خلال الفترة المقبلة أن تكون من أشهر مصممى الأزياء فى العالم العربى من خلال المشاركة فى مجموعة كبيرة من أسابيع الموضة، التى يتم تنظيمها فى مختلف أنحاء العالم.

لا أحد يستطيع لوم هؤلاء فيما صنعنه، فكثير من المُعتزلات قديمًا جار عليهن الزمان، ومتن مرضى دون علاج يبحثن عن معونة أو معاش من الحكومة للعيش الكريم.