loading...

ثقافة و فن

5 فنانات «ينفعوا للأكشن».. غادة عبد الرازق ونيللي كريم تبحثان عن فرصة

فنانات فى الأكشن

فنانات فى الأكشن



ملخص

هل تتابع أكشن أفلام هوليوود؟ كيف تجد اعتمادها بدرجة كبيرة على البطولة النسائية؟ وهل تخيلت أن يتم تنفيذ عمل أكشن مصري على غرار هوليوود وبطلته امرأة؟ إليك فنانات ممكن تشوفهم فى الأكشن.

«الأنثى لا تجيد إلا الأدوار الناعمة» تلك المقولة التي نجحت نجمات هوليوود فى تحطيمها، بعد أن دخلن فى مواجهات مع الرجال، وأثبتن أن أدوار الأكشن ليست قاصرة عليهن، وخير دليل على ذلك: أنجلينا جولي فى Lara Croft، وزوي سالدانا في Colombiana، وتشارليز ثيرون فى Mad Max، وأوما ثورمان فى Kill Bill، وجال جادوت فى Wonder Woman وجينيفر جارنر فى Elektra، وفي المقابل، لا تملك السينما المصرية «فنانات أكشن»، يحملن سلاحا ويخضن معارك، ويجدن إطلاق النار.

غادة عبد الرازق

نجاح جرعة الأكشن التي قدمها فيلم «حرب كرموز»، شجع الفنانة غادة عبد الرازق، التي جسدت خلاله دور بائعة الهوى «زوبة»، على أن تعلن رغبتها في لعب دور البطولة في فيلم أكشن، وتحضيرها عملا جديدا ينتمى إلى هذه الفئة سيكون بمثابة تغيير لنوعية أدوارها الأخيرة، ما طرح سؤالا ربما يعتبره البعض غير واقعي.. هل من الممكن أن يكون لدينا نجمات أكشن على غرار هوليوود؟ دعونا نترك الواقع ونتخيل من فيهن تستطيع أن تحمل سلاحا وتنضم إلى صفوف المحاربات العالميات.

ياسمين صبري

تعد ياسمين صبري واحدة من أبرز الفنانات التي تليق بها أدوار الأكشن، خاصة بعد تقديمها دور «دينا» ضابطة الشرطة، وأحد أعضاء فرقة القوات الخاصة التي أرسلت لإنقاذ السفير المصري المختطف، وذلك في فيلم «جحيم فى الهند»، مع الفنان محمد إمام، وبعدها توقع البعض بأن تصبح بطلة أكشن، خاصة أنها تمتلك لياقة بدنية عالية، وتمارس رياضة السباحة منذ الصغر، إضافة إلى مقاطع الفيديو لها في «الجيم»، التى تنشرها على صفحتها الخاصة بموقع «إنستجرام»، وتظهر تمتعها بمهارات بدنية كبيرة تؤهلها للعب دور «الأكشن»، وقد أكدت مجددًا قدرتها على تقديم مثل تلك الأدوار خلال فيلهما الجديد «ليلة هنا وسرور».

ياسمين صبري

«ياسمين» انطلقت من خلال برنامج «خطوات الشيطان»، الذي قدمه الداعية معز مسعود، وشقت طريقها إلى التمثيل من خلال مسلسل «جبل الحلال» مع الفنان محمود عبد العزيز، ثم جاء مسلسل «طريقي» ليكون بمثابة انطلاقتها الحقيقية نحو الشهرة، بعد أن قدمت دور الفتاة الدلوعة الشقية، وتوالت مشاركاتها حتى لعبت دور «تمارا» فى مسلسل  «الأسطورة» بطولة محمد رمضان، وكان «الحصان الأسود» آخر مشاركاتها فى الدراما التليفزيونية.

 

ناهد السباعي

هى حفيدة «وحش الشاشة» الفنان الراحل فريد شوقي، الذي أجاد لعب أدوار الأكشن، ورغم كونها لم تدل بتصريح عن رغبتها فى المشاركة فى عمل سينمائي مثل الذي قدمه جدها، فإن مواصفاتها البدنية تعكس قدرتها على لعب تلك الأدوار بجدارة شديدة.

«ناهد» تنتمي إلى عائلة فنية أبًا عن جد، فهى ابنة المخرج مدحت السباعي والمنتجة ناهد فريد شوقي، وحفيدة الفنانة هدى سلطان.. شاركت فى العديد من الأفلام، أبرزها «احكي يا شهرزاد» بطولة منى زكي، و«678» بطولة بشرى، و«ساعة ونص» بطولة جماعية و«يوم للستات» بطولة إلهام شاهين، ومن أشهر أعمالها التليفزيونية «هبة رجل الغراب» بجزئيه الثالث والرابع.

ناهد السباعي

داليا البحيري

شخصية الفنانة داليا البحيري القوية تلائم أدوار الأكشن، إضافة إلى تمتعها بمواصفات جسدية متميزة، ووزنها المثالي، خاصة أنها عملت كعارضة أزياء فى بداية حياتها قبل دخول المجال الفني، كما سبق أن قدمت بعض مشاهد الأكشن مع مصطفى شعبان فى فيلم «جوبا»، الذي دارت أحداثه حول بطل رماية قضى فترة تجنيده بالكامل في الصومال، كجندي ضمن قوات حفظ السلام، يتحول إلى أشهر مصوري الباباراتزي في أوروبا والذي يهتم بتصوير فضائح الفنانين.

نيللي كريم

وتنضم إلى القائمة الفنانة نيللي كريم، التي كشفت مؤخرًا عن سعيها إلى تخطى تيمة التراجيديا، وتقديم عمل يعتمد على الأكشن والحركة، وربما يساعدها فى ذلك لياقتها البدنية العالية خاصة أنها كانت راقصة بالية، حيث دخلت التمثيل من هذا الباب، وكان أول عمل لها مسلسل «ألف ليلة وليلة» عام 1991.

مهاراتها البدنية أهلتها لتشارك فى فوازير رمضان «حلم ولا علم»، لتتوالى أعمالها بعد ذلك حتى حجزت مكانًا فى الخريطة الدرامية من كل عام، ولم تنس يومًا أنها راقصة باليه وقفت على خشبة مسرح دار الأوبرا، وتخرجت في معهد الباليه بأكاديمية الفنون، فهناك الكثير من الأعمال التي حرصت على أن تضم رقصات.

نيللي كريم

فى النهاية، ربما يجد البعض أن الموضوع فانتازي، وأن المنتجين لن يخاطروا بأموالهم من أجل تقديم عمل سينمائي أكشن من بطولة نسائية، خاصة أنها فكرة ليست مقبولة عند المجتمع الشرقي أن الأنثى تستطيع حمل سلاح، على عكس النجاحات الكبيرة التي صنعتها نجمات هوليوود.