loading...

التحرير كلينك

«تورم وحكة وحساسية».. احذري أمراض الصيف المرهقة للجلد

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية



حرارة الصيف تزداد يوما بعد يوم، شمس حارقة ورطوبة عالية، كما تنتشر الأمراض بشكل كبير، وتعاني بشرتك من مشكلات كالحبوب والالتهابات وأمراض وحروق الشمس، وما إلى ذلك، ليس هذا فقط، وبالنسبة للنساء خصوصا يكرهن مظهرهن خلال الصيف ويتجنبن الخروج لأقصى حد نتيجة البشرة المرهقة والحبوب التي تظهر واحدة تلو الأخرى، والاسمرار الناتج عن أشعة الشمس، فالعرق والحر يدمران كامل أناقتهن، وذلك حسبما ذكر موقع «الديلي ميل» البريطاني، ومن أمراض الصيف التي يجب الانتباه لها..

1- تورم الكاحلين

تورم الكاحلين، أو الكُعب.. من الأعراض التي تتفاجىء بها خلال الصيف، ولا تستطيع ارتداء ملابس بسببها، تفقدين الثقة بنفسكِ، كما هناك آلام وإحساس ثقيل أسفل الساقين، ويحدث تورم الكاحلين عندما يتدفق المزيد من الدم نحو سطح الجسم للمساعدة في تبريدك، هذا يوزع الأوعية الدموية والسوائل، حيث يمكن أن تتسرب إلى الأنسجة المحيطة لتسبب التورم.

ولتجنب حدوث هذا التورم عليك المحافظة على نشاطكِ، التحرك بدلا من الوقوف أو الجلوس طويلا، وعند جلوسك ضع قدميك بحيث تكون على الأقل على مستوى القلب للمساعدة في تدفق الدم وتصريف السوائل أسفل الساقين، كما أن تناول المزيد من الخضار والفاكهة يوفر البوتاسيوم الذي يساعد على طرد الصوديوم والسوائل الزائدة من الجسم، ومن ناحية أخرى، ترطيب جسمك مهم جدا لكي لا تصابين بالجفاف الذي يؤدي إلى التورم.

وللحامل.. لا تأخذين  أي مكملات أو أدوية عشبية خلال فترة الحمل إلا بمشورة الطبيب، حيث يمكن أن يكون تورم الكاحل علامة على احتفاظ السوائل بالمشاكل التي تؤثر على القلب أو الكليتين أو الكبد ، لذا اطلب المشورة الطبية إذا لم تقتصر المشكلة على الجو الحار فقط.


2- طفح حراري

يؤثر الطفح الحراري، أو الحرارة الشائكة، على المناطق التي يتراكم فيها العرق في الطقس الحار، مثل الصدر، الخصر، الظهر، الإبطين والفخذ، ويرتبط هذا الطفح بتراكم عرق غير مرن داخل الغدد خلال الظروف الرطبة والحارة؛ لأن الهواء فوق الجلد يحتوي على نسبة عالية من الماء، لا يمكن أن يتلاشى العرق من الجلد، الذي يصبح مندي مع الغدد العرقية المغلقة، ثم يتسرب العرق إلى الأنسجة المحيطة لإطلاق طفح جلدي اسمه الطبي miliaria rubra أي يعني البقع الصغيرة الملتهبة والحكة.

كل ما عليك فعله عند إصابتك بالطفح الجلدي التواجد في أماكن مكيفة، ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة، تجنب الملابس الضيقة من ناحية الخصر والمرفقين والركبتين، كما أن الدش البارد المتكرر أو السباحة في حمامات السباحة أو البحر تفيدك كثيرا، أما عن الأدوية يمكنك تناول أقراص مضادات الهيستامين أو كريم يقلل الحكة، ومن ناحية أخرى، جل الصبار يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات، مطهر وشفاء وعادة ما يعمل بشكل جيد لظروف الجلد مثل الحرارة الشائكة.


3- الحساسية من الشمس

 الحساسية من أشعة الشمس شائعة بشكل متزايد وتؤثر على شخص واحد من بين كل خمسة أشخاص على الرغم من أن الكثير من الناس لم يسمعوا بها من قبل، حيث يحدث طفحًا أحمرًا مرتبكًا للحكة بعد عدة ساعات من التعرض للشمس، يمكن أن تحدث أيضا كتل صغيرة، بثور ومساحات متقشرة تعرف باسم لويحات، كما تبدأ الأعراض في غضون ساعات من التعرض للشمس ويمكن أن تستمر من عدة ساعات إلى عدة أيام، ويتأثر فقط الجلد المعرض لأشعة الشمس مثل ظهور اليدين، والأذرع السفلية.


العلاج الفعال الوحيد للحساسية واقي الشمس، وعليك الحذر من بعض الأدوية والأصباغ والعطور والصابون؛ لأنها قد تعمل على تحسيس بشرتك لضوء الشمس لإطلاق الطفح الجلدي، وفي تلك الفترة عليك ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة، وتجنب التعرض لأشعة الشمس بين الساعة 10 صباحًا و 4 مساءً عندما يكون الضوء شديدًا.


4- لدغ الحشرات 

الحرارة القاسية تجعل الحشرات في حالة غير طبيعية، فتصيبك لدغاتها وتعانين من الحكة والتورم، وللتغلب عليها، كل ما عليك فعله وضع الثلج ملفوف بقطعة قماش نظيفة على المنطقة لمدة 2 - 5 دقائق في كل مرة، واستخدام كريم مضاد الهيستامين، أو كريم مضاد للحكة يحتوي على كروتاميتون، كما تتوفر بخاخات مضادة للسموم دون وصفة طبية.

اعتني بنفسك جيدا خلال فصل الصيف، وحاولي قدر الإمكان تجنب أشعة الشمس والحرارة الزائدة، وإذا تعرضتِ لإحدى الأمراض السابق ذكرها، تلقي العلاج بسرعة.