loading...

التحرير كلينك

10 نصائح من أجل حياة أفضل لمريض السكري

مرض السكر - صورة أرشيفية

مرض السكر - صورة أرشيفية



كل يوم، يتم تشخيص نحو 4000 شخص يعاني من مرض السكري، وفقًا للجمعية الأمريكية لمرض السكري، بالنسبة لمعظمهم، من المحتمل أن يسبب معرفة هذه الأخبار دوامة من العواطف والأسئلة، وربما يكون أهمها، ماذا أفعل الآن؟

إذا تم تشخيصه بالسكري من النوع 2، فإن هذه الإستراتيجيات البسيطة يمكن أن تساعدك على تجنب المضاعفات والاستمتاع بالحياة..

- لا يتعلق الأمر بنسبة السكر في الدم

أمراض القلب والسكتة الدماغية هي القاتل الأكبر للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، فيما يلي كيفية تقليل الإصابة بهم:

- إذا كنت مدخنا شرها، قم بالتخلص من هذه العادة أو تقليلها.

- حافظ على ضغط دمك عند أو أسفل 129/79.

- توخي الحذر إذا كنت تستخدم دواء الستاتين، وتحدث مع طبيبك حول ما إذا كان الإسبرين اليومي مناسبًا لك.

- محاولاتك الدائمة في جعل نمط الحياة صحيا.

- الضغط العصبي يجعل الأمور أسوأ بمراحل، يمكن أن يعيق الضغط العصبي اعتناءك بنفسك وإدارتك لمرض السكري.

- ممارسة الرياضة تجعل كل شيء أفضل.

- لا تتبع نظاما غذائيا  فقط اجعل خيارات طعامك صحية، واعثر على طريقة صحية لتناول الطعام يمكنك الالتزام بها مدى الحياة، وبدلاً من التفكير في الطعام على أنه "جيد" أو "سيئ" ، فكر في أي الأطعمة تدعم الصحة الجيدة، وتناول مجموعة متنوعة من الأطعمة للتأكد من أنك تحصل على الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها جسمك، ويمكنك التحدث إلى إخصائي تغذية  للعثور على خطة تغذية تناسبك.

- القيام بفحوصات طبية منتظمة، يساعدك الاحتفاظ بمواعيد منتظمة مع طبيبك والحصول على التحاليل في الوقت المناسب، على أن تكون شريكًا نشطًا مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك، واعرف ما هي الأسئلة التي يجب طرحها، دع طبيبك يعلم في بداية كل زيارة الأشياء المحددة التي تريد التحدث عنها.

- تأكد من أنك لا تعاني من الاكتئاب، فغالبًا ما يكون من الصعب على الناس معرفة وقت الاكتئاب، فيما يلي بعض العلامات الشائعة..

- الشعور بالكسل، أو اليأس، أو الحزن، أو الانفعال.

- عدم الاستمتاع بالأنشطة التي اعتدت أن تكون ممتعة.

- الشعور وكأنك خيبت ظن الآخرين بك.

- صعوبة في التركيز.

- إفراط في الطعام أو عدم الرغبة به إطلاقاً.

- مشكلة الدخول في النوم.

- الشعور بأن الحياة لا تستحق العيش.

- اكتب خطة العلاج الخاصة بك.

- اعمل مع طبيبك لتصميم خطة رعاية مرضى السكري المناسبة لك، تأكد من أن تتضمن، الأدوية التي تتناولها ولماذا تأخذها، أهدافك اليومية للأرقام التي يمكنك التحكم فيها، من يجب عليك الاتصال به ومتى، الطوارئ التي يجب اتباعها عند حدوث أي خلل.

توخي الحذر من القروح

إحدى المشاكل التي تؤثر على العديد من الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني هي تقرحات على القدمين، والتي يمكن أن تتطور إلى جروح شديدة مثل تلك التي تحتاج في بعض الأحيان إلى بتر القدم، ولهذا السبب من المهم جدًا أن تقوم بفحص قدميك بانتظام للبثور والجروح والقروح، إذا كنت تعاني من مشاكل في قدميك أو اكتشفت قرحة لا تشفي لا بد من أن تزور طبيبك.

لا يجب أن يكون التعايش مع داء السكري من النوع 2 معقدًا، ولكنه يتضمن اتخاذ خطوات لضمان أنك تعيش بشكل جيد من خلال تنظيم مرض السكري.