loading...

برلمان

«محلية النواب»: قلقون من تعامل برنامج الحكومة مع ملف القمامة

انتشار القمامة في مصر - أرشيفية

انتشار القمامة في مصر - أرشيفية



استنكر أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، عدم تفعيل برامج الحكومات وتطبيقها بالشكل الأمثل، قائلًا: "مهارة التطبيق والتفعيل لبرنامج الحكومة أهم بكثير مما يكتب فيه".

جاء ذلك في اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، اليوم الأحد، لمناقشة برنامج حكومة مصطفى مدبولي، الذي عرض على البرلمان الأسبوع الماضي، مشيرًا إلى أنه بالإضافة للتطبيق لابد من الاتفاق على أدوات للمتابعة وآليات دائمة ومستمرة للتقيم الدائم، حتى تكون البرامج فاعلة على أرض الواقع ومحققة للأغراض التي تم وضعها من أجلها.

ولفت رئيس لجنة الإدارة المحلية إلى أن تضمن البرنامج على جدول زمني، أمر هام، للتقييم والمتابعة، لافتا أن هناك برنامج زمني يتيح الفرصة لمن يملكون أدوات الرقابة لاستخدامها في إطارها الصحيح لتحقيق الأغراض الإيجابية للطرفين.

اقرأ أيضًا: تعويض البطالة والإيجار القديم.. أبرز ملاحظات لجنة الرد على برنامج الحكومة 

وفيما يتعلق ببنود التنمية المحلية بالبرنامج قال السجيني: "لدينا قلق بشأن الرؤية التي وضعتها الحكومة في البرنامج بشأن ملف القمامة وكان لابد أن تكون أوضح من ذلك وأن تكون هناك أولوية واضحة لإنشاء الشركة القابضة للقمامة بعد المناقشات التي تمت بين البرلمان والحكومة في هذا الصدد وتم الوصول لبنود اتفاق كثيرة"، مشيرًا إلى أنه يرى ضرورة أن تكون القروض المستخدمة من قبل الحكومة لأغراض إنتاجية وليس خدمية حتى يستفيد منها المواطن.

وأوضح محمد أبو هميله، عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن الحكومة وعدت في برنامجها الماضي بعهد حكومة شريف إسماعيل، بالتغلب على إشكاليات المشروعات المتعثرة والمتوقفة في المحافظات، إلا أن معظم هذه المشروعات لا تزال بحالتها السابقة المتوقفة دون تقديم أي حلول، الأمر الذي يجب أن يتم وضعه في إعتبار حكومة مصطفى مدبولي.

اقرأ أيضًا: عضو بلجنة الرد على بيان الحكومة يكشف موعد عرض التقرير النهائي 

وأكد، على أن البرنامج في المجمل طموح ويدعو للتفاؤل، ولكن يتبقى التنفيذ، والعمل على تقديم كشوف دورية على مستويات ربع سنوية لمتابعة التعهدات التي ألزمت الحكومة نفسها بها عبر برنامجها.

واتفقت معه سلوى أبو الوفا، عضو مجلس النواب، مؤكدة على أن المشروعات المتعثرة لابد من أن تكون من أولويات الحكومة للتغلب على إشكالياتها، مطالبة أيضًا بالاهتمام بالصعيد والعمل على تنميته وتطوير محافظاته.