loading...

إقتصاد مصر

هل تتأثر مصر بالحرب التجارية بين الصين وأمريكا؟

الصين-أمريكا

الصين-أمريكا



يشهد العالم حربا تجارية بين أمريكا والصين، أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم، جراء فرض الولايات المتحدة رسوما جمركية على  الصين.

وفرضت الولايات المتحدة رسومًا جمركية على واردات سلع صينية بنسبة 25% على بضائع صينية تبلغ قيمتها 34 مليار دولار كدفعة أولى من رسوم تستعد الولايات المتحدة لفرضها على الصين بقيمة 50 مليار دولار.

وكانت أبرز المنتجات التي فُرض عليها رسوم الحديد والصلب والألومنيوم.

وردت الصين في نفس اليوم بالمثل، وفرضت رسوما نسبتها 25%، على 545 منتجًا أمريكيًا بقيمة تبلغ أيضًا 34 مليار دولار، ضمنها منتجات زراعية كالفول الصويا والسيارات.

ورفع الرئيس الأمريكي سقف التوقعات، محذرًا من أن بلاده قد تفرض في نهاية المطاف رسومًا على سلع صينية بقيمة 500 مليار دولار، أي ما يعادل تقريبا إجمالي واردات الولايات المتحدة من الصين في العام الماضي.

وتبلغ قيمة الصادرات الصينية لأمريكا نحو 500 مليار دولار.

وسوف تؤثر الرسوم الجمركية التي أعلن عنها حتى الآن في نحو ما نسبته 0.6% من التجارة العالمية، وتمثل 0.1% من إجمالي الناتج العالمي، حسب ما قاله موقع مورجان ستانلي.

تأثيره على مصر ودول العالم 

قالت دكتورة يمن الحماقي، أستاذ الاقتصاد بجامعة عين شمس، إن الولايات المتحدة لجأت إلى فرض سوم جمركية بهدف حماية منتجاتها المحلية من المنتجات الصينية.

وأضافت الحماقي، أن غلق السوق الأمريكي أمام الصين سيدفعها للبحث عن أسواق بديلة أخرى لإغراقها بالمنتجات الصينية، ومن بينها مصر.

وأشارت إلى أن مصر يمكنها أن تستفيد من القرار من خلال العمل على تحسين مساهماتها في التجارة الدولية عن طريق تصنيع منتجات منخفضة التكاليف ذات جودة عالية.

ويتوقع بنك أوف أمريكا ميريل لينش تصعيدا متوسطا فقط في الحرب التجارية خلال الصيف الجاري، لكنه لا يستبعد حدوث حرب تجارية شاملة تقود إلى الكساد.

وستؤدي هذه الرسوم إلى ارتفاع أسعار السلع والبضائع عالميًا، حسب ما ذكره موقع بي بي سي.

وبلغت قيمة الواردات المصرية من الولايات المتحدة الأمريكية 3.9 مليار جنيه عام 2017، وتمثل 5.9% من واردات مصر من العالم، في حين تبلغ واردات مصر من الصين نحو 8.1 مليار دولار. 

وقالت بي بي سي: "ببساطة إذا كنت تستعمل جهاز أيفون، فهذا الهاتف صمم في أمريكا وجمع في الصين ومكوناته تأتي من اليابان وكوريا الجنوبية، وإذا فرضت الولايات المتحدة رسومًا عليه فإن كل هذه الدول ستتأثر وسيتوجب عليها تغطية النفقات العامة، مما يعني أن سعر الهاتف سيرتفع".