loading...

التحرير كلينك

ماذا يقول لون دم دورتك الشهرية عن صحتك؟

آلام الدورة الشهرية

آلام الدورة الشهرية



لا تعرف كثير من الفتيات أن الدورة الشهرية تدل على الصحة الجسدية والنفسية والتقلبات المزاجية، فإذا كنت لا تعلمين دلالات دورتك الشهرية أو لا تحسبين موعد نزولها بانتظام أو تعانين من اضطرابات فى انتظامها، فهناك طريقة سهلة لا تحتاج منك إلى أى عناء، حيث يمكنك أن تستدلى على الكثير من العلامات من خلال اللون فقط، وتقول دكتورة كارين كاركامو، أحد أعضاء منظمة أطباء بلا حدود في مدينة سان أنطونيو الأمريكية: "نحن النساء فى غاية التعقيد، والكثير من الأمور يمكن أن تؤثر فى الدورة الشهرية، لذا يجب أن ننتبه إلى تلك التغييرات، وإذا لاحظنا أى تغيير عن المعتاد فى اللون أو الرائحة يجب علينا زيارة الطبيب".

وهنا سوف تكتشفين ما تقوله العديد من ألوان دورتك الشهرية:

1- إذا كان فاتحا بلون التوت البرى الأحمر:
تبدأ الدورة الشهرية عندما تبدأ بطانة الرحم فى السقوط، وعادة يحصل تدفق الدم بشكل طبيعى عندما يكون لونه أحمر ساطعا على عكس اعتقاد الكثير من الفتيات الخاطئ وقلقهن الزائد إذا كان الدم أحمر ساطعا، فلا تقلقى عزيزتى إنها إشارة إلى أن كل شيء يعمل كما ينبغى.

2- إذا كان أحمر غامقا يميل إلى البنى:
اللون يمكن أن ينتقل من الأحمر الساطع إلى الغامق فى بداية أو نهاية دورتك الشهرية، أي اليوم الأول أو الرابع، أو إذا تأخرت دورتك الشهرية عن ميعادها، وهذا لا يعنى أى شيء خاطئ، فاللون الداكن مجرد الدم الذى قضى وقتا أطول داخل الجسم، حيث إنه يتعرض للأكسدة فيصبح أغمق، وفى بعض الأحيان تجدينه بنيا أو أسود اللون فلا داعى للقلق، فهو دم مؤكسد متبقٍّ من دورتك الشهرية السابقة.

3- إذا كان ورديا فاتحا:
بعض الفتيات يكون تدفق دماء دورتهن الشهرية قليلا فى المعتاد فيكون وردى اللون، إذا كنت من هؤلاء الفتيات فهذا طبيعى، أما إذا كان تدفق دورتك الشهرية طبيعيا ولاحظت أنه أصبح وردي اللون أو أنه أصبح أقل من المعتاد، فيمكن أن يشير ذلك إلى انخفاض فى مستوى هرمون الإستروجين، وقد وجدت دراسات أن ممارسة الرياضة بشكل مفرط أو سوء التغذية أو الإصابة بتكيس المبايض يمكن أن يتسبب فى انخفاض مستوى الإستروجين بالجسم، والذى يؤدى إلى زيادة احتمالية  الإصابة بهشاشة العظام إذا ترك دون علاج، لذا يجب عليك استشارة الطبيب إذا لاحظت هذا التغيير فى دورتك الشهرية.

أما إذا كنت تقتربين من سن انقطاع الدورة الشهرية، فمن الطبيعى أن تلاحظى أن التدفق أصبح أقل من المعتاد ولونه يميل إلى الوردى، وهذا لا يدعو للقلق، حيث إن المبايض تبدأ بإنتاج هرمون الإستروجين بصورة أقل استعدادا لانقطاع الطمث، ويبدأ ذلك قبل انقطاع الطمث بـ4-5 سنوات.

4- إذا كان المظهر مائيا قليلا:
قد يكون نقص التغذية السبب، حيث إن التدفق المائى يمكن أن يكون أحد أعراض فقر الدم (الأنيميا)، لذا يجب عليك ملاحظة دورتك الشهرية 3 أشهر على الأقل ثم تحدثى مع طبيبك لعمل فحوصات نقص التغذية وفقر الدم.

وإذا كان التدفق غزيرا جدا ومائيا، حيث تستيقظين ليلا لتغيير الفوطة الصحية كثيرا فيجب عليك الذهاب للطبيب فورا؛ فقد يكون مؤشرا على سرطان قناة فالوب، رغم أنه نادر الحدوث، وتصل نسبته إلى 1 أو 2% فقط، ولكن لا يمكن تجاهله.

5- إذا كان مزيجا من الرمادى والأحمر:
يمكن أن يشير التدفق الرمادي إلى حدوث إجهاض مبكر، وهو ما يحدث في كثير من الأحيان خلال الأسابيع العشرة الأولى من الحمل، وقد يشير أيضا إلى إصابتك بعدوى أى من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسى، وفي هذه الحالة عليك الذهاب لطبيبك الخاص على الفور.

6- إذا كان أحمر قاتما سميكا مثل المربى:
قد يكون لديك مستويات هرمون البروجسترون منخفضة ومستويات هرمون الإستروجين عالية، ووجود قطع دموية كبيرة (جلطات) تشير إلى عدم توازن فى الهرمونات، وعليك أن تقللى من الألبان والسكر والفول الصويا، وتلاحظى الفرق فى دورتك الشهرية المقبلة، فإذا لم يحدث فرق فيجب عليك الذهاب إلى الطبيب.

7- إذا كان برتقالى اللون:
إذا لاحظت رائحة كريهة أو تشعرين بألم في أثناء دورتك الشهرية واللون مائل إلى البرتقالى فهذا يشير إلى الإصابة بعدوى، وهنا يجب عليك الذهاب إلى الطبيب.