loading...

إقتصاد مصر

حقيقة اكتشاف «إيني» الإيطالية حقلا جديدا بالصحراء الغربية

اتفاق بين مصر و«إيني» الإيطالية لتنفيذ اكتشافات نفطية بملياري دولار

اتفاق بين مصر و«إيني» الإيطالية لتنفيذ اكتشافات نفطية بملياري دولار



أعلنت شركة «اينى الايطالية»، اليوم اكتشاف حقل جديد بمنطقة امتياز فاغور بالصحراء الغربية، والمقصود من ذلك بدء إنتاج البئر الثانية من حقل «فاغور» الذى تم اكتشافه قبل بضعة أشهر ماضية، وهو ما انفردت به «التحرير» وفقا لتصريحات مسئول بارز بهيئة البترول.

وأعلنت الشركة الإيطالية اليوم عن تحقيق اكتشاف بترولى جديد فى الصحراء الغربية باسم "فاغور"، على بعد نحو 103 كم شمال واحة سيوة فى منطقة غرب مليحة بالصحراء الغربية، بعد حفر البئر الاستكشافية المسماة SWM A-2X على عمق 5090 مترا، لتصادف 18 مترا من الزيت الخفيف فى الأحجار الرملية القديمة من العصر الكربونى، بمعدل اختبار إنتاج أولى 2300 برميل زيت خام يوميًا بدرجة جودة 32، بالإضافة إلى نحو 400 ألف قدم مكعب يوميًا من الغاز المصاحب، وجاء الاكتشاف نتيجة للاستراتيجية التى تتبعها إينى بالتنقيب فى طبقات جيولوجية عميقة فى حوض فاغور.

يذكر أن مصدرا مسئولا بوزارة البترول والثروة المعدنية كشف فى تصريحات خاصة لـ«التحرير»، بدء إنتاج البئر الثانية بإنتاج أولى يقدر بـ2000 برميل زيت خفيف، وذلك بعد انتهاء شركة «إينى الإيطالية» من حفره بامتيازها بمنطقة جنوب غرب مليحة بالصحراء الغربية، مشيرا إلى أن الحفر وصل إلى أعماق تتجاوز أكثر من 14 ألف قدم.

وأضاف المصدر فى تصريحاته لـ«التحرير»، أن شركة «إينى الإيطالية» انتهت من حفر ثاني آبار كشفها النفطى الجديد "فاغور" بامتيازها بمنطقة جنوب غرب مليحة بالصحراء الغربية.

اقرأ أيضًا: مصدر: بدء إنتاج البئر الثاني من كشف «فاغور» بالصحراء الغربية 

وحسب المصدر تبلغ تكلفة حفر البئر الواحدة نحو 9 ملايين دولار.

كان المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية قد قال فى تصريحات صحفية، إن أهمية الكشف ترجع إلى عدة عوامل فى مقدمتها النجاح فى اختبار طبقات جيولوجية جديدة على أعماق تزيد على 5 آلاف متر، فضلًا عن أن الكشف يشجع الشركات العالمية العاملة بالمنطقة على تكثيف أعمال البحث والاستكشاف بتطبيق مفاهيم ونظريات جيولوجية مشابهة، فضلًا عن زيادة التنافسية لمناطق الصحراء الغربية المجاورة.

وتشهد منطقة الصحراء الغربية حاليا طفرة كبيرة خاصة بعد بدء عمليات الحفر بمنطقتى غرب «كلابشة» وغرب «كنايس» بالصحراء الغربية، وذلك بعد نجاح تجربة البحث السيزمى المتقدم، الذى أسفر عن اكتشاف حقل «فاغور» مؤخرا بالصحراء الغربية الغنية بالزيت الخام.

وأكد مسئولو «أباتشى» العالمية اهتمامهم بتوسيع نشاطهم في مصر وضخ الاستثمارات وفتح آفاق جديدة للتعاون مع قطاع البترول لزيادة الإنتاج، باعتبارها من أهم وأكبر الشركات المنتجة للزيت الخام في مصر.

وعقد المهندس طارق الملا، وزير البترول، لقاء موسعا مع مسئولى شركة أباتشى العالمية، خاصة أنها تعتبر من كبرى شركات البحث والاستكشاف وإنتاج الزيت الخام العاملة فى مصر بمنطقة الصحراء الغربية، حيث تم بحث واستعراض برامج العمل الجارى تنفيذها حالياً في مناطق امتياز الشركة بالصحراء الغربية خلال فترة عملها في مصر منذ أكثر من 22 عاما العديد من النجاحات من خلال الشركتين المشتركتين «خالدة» و«قارون».

وتم الاتفاق على بدء برنامج الحفر الطموح في منطقة شرق البحرية بالصحراء الغربية التي سيبدأ الحفر بها خلال الربع الثالث من هذا العام، ومن المخطط أن يبدأ الإنتاج خلال 6 أشهر من الحفر.

كذلك تم الاتفاق أيضا على تكثيف جهود الشركة لزيادة إنتاجها من الزيت الخام والعمل على تخفيض تكلفة الإنتاج من خلال استخدام أحدث التكنولوجيات.