loading...

جريمة

مدير هيئة الإسعاف: خطة إخلاء مرضى مستشفى الحسين في أثناء الحريق«تدرس»

حريق مستشفى الحسين الجامعى

حريق مستشفى الحسين الجامعى



قال الدكتور أحمد الأنصارى، مدير هيئة الإسعاف، إن التعامل مع حادث حريق مستشفى الحسين الجامعى كان على المستوى المطلوب، وذلك نتيجة التعاون الجيد مع مدير وقيادات المستشفى، في أثناء الحدث، مما أدى إلى انعدام الضحايا، وذلك بسبب خطة الإخلاء الجيدة التى تمت خلال الحريق.

وأوضح مدير الإسعاف أن الواقعة تعود لتلقى الهيئة بلاغا رقم 123 بنشوب حريق بمستشفى الحسين الجامعى بالطابق الرابع ومن الممكن أن يمتد لباقى الطوابق وهو ما حدث بالفعل، وعلى الفور تم الدفع بعدد من السيارات المجهزة للمستشفى، مشيرا إلى أنه فى تلك الأزمات وتحديدا فى حرائق المستشفيات يتم التعامل عن طريق خطة موضوعة مسبقاً للسيطرة على الموقف والخروج بأقل الخسائر الممكنة.

الدسوقي

وأوضح "الأنصارى" فى تصريحاته، أنه انتقل رئيس عمليات المحافظة بالقاهرة لموقع حريق المستشفى للتعامل على أرض الواقع ورئيس القطاع، وتم التنسيق مع الدكتور إبراهيم الدسوقى، مدير مستشفى الحسين، الذى كلف نواب المدير والعاملين بخطة إخلاء المستشفى من المرضى قبل امتداد الحريق، وبالفعل تم الإخلاء عن طريق خطة "تدرس" فى الكوارث ويتم ضمها لخبرات رجال الإسعاف بجانب خبراتهم السابق للتعامل مع تلك الأزمات، مضيفا أن المستشفى ورجال الإسعاف تعاملوا مع الحادث على قدر المستوى المطلوب ليس أكثر أو أقل، وذلك هو السبب وراء عدم وجود ضحايا أو خسائر كبيرة.

يذكر أن مستشفى الحسين الجامعى شهد، ظهر السبت الماضى، حريقا هائلا بعدد من الطوابق، إذ بدأ بقاعة اجتماعات قسم الرمد، وعقب ذلك امتدت لطابقين آخرين، وفى المقابل دفعت وزارة الصحة بسيارات الإسعاف والتى نقلت 113 مريضا لعدد من المستشفيات الأخرى، وتمكنت الحماية المدنية من السيطرة على الحريق، الذى استمر لنحو الساعة، وعقب ذلك انتقلت القيادات الأمنية والتنفيذية ورئيس جامعة الأزهر وقيادات المشيخة لمسرح الأحداث لمتابعة باقى حالات المرضى.