loading...

ثقافة و فن

مناقشة «صانع الظلام» في «طرح البحر» بالإسكندرية

تامر إبراهيم

تامر إبراهيم



ينظم نادي فصول للكتاب بالإسكندرية ندوة لمناقشة الجزء الأول من ثنائية "صانع الظلام" للكاتب تامر إبراهيم، وذلك في السادسة والنصف من مساء الأربعاء المقبل بمركز طرح البحر الثقافي (14 شارع الأحقاف متفرع من البطاريات شارع أبو قير الإبراهيمية).

تقع الرواية في 607 صفحات من القطع المتوسط، مقسمة إلى جزأين، الأول بعنوان "صانع الظلام" وعدد صفحاته 327 صفحة، والكتاب الثاني بعنوان "الليلة الثالثة والعشرون"، وعدد صفحاته 276، وهى من رواية الفانتازيا وأدب الرعب، التى يمزج فيها الكاتب بعض المعلومات التاريخية إلى جانب القليل من الخيال العلمي.

تدور الرواية حول شخصية يوسف الصحفى، الذى يبلغ من العمر 34 عامًا، ويعيش وحيدًا، ويعمل بقسم الحوادث، ويكلفه رئيسه بالذهاب إلى أستاذ التاريخ مجدى الرفاعى، الأرمل المشهود له بالنبوغ، والمحكوم عليه بالإعدام بعد أن هشَّم رأس ابنه الطفل بمطرقة، ولا يعرف أحد السبب وراء ذلك، وعلى يوسف أن يجلس معه ساعة واحد قبل الإعدام يعرف خلالها السبب الحقيقي وراء قتله ابنه.

يوسف، البطل الرئيسي في الرواية، هو شخصية بائسة تعيس حظه عسر منذ أول الرواية وحتى آخرها، وهى التيمة التى يلعب عليها الكاتب في أغلب أعماله، ويتورط هذا "البائس" مع ما أطلق عليه المؤلف "الشيء"، وهو كائن، كان السبب في كل عصور الظلام، التي عاشتها البشرية منذ فجر التاريخ، ويجد نفسه أنه أصبح أسير لعبة لا تحمل له إلا الأسرار والمفاجآت والأهوال، التى تفوق أسوأ كوابيسه، لعبة قواعدها لا ترحم، لعبة لا يستطيع الخروج منها، فيحارب بلا أمل وبلا هوادة، لا بحثًا عن الحقيقة، بل لينجو بحياته.

يذكر أن تامر إبراهيم، كاتب مصري معاصر أحد أشهر كتاب الرعب في العالم العربي، ولد في الكويت عام 1980م، وتخرج في كلية الطب بجامعة عين شمس عام 2003، بدأ ظهوره في سلسلة (سلة روايات) بأكثر من عدد، ثم اتجه إلى سلسلة (ميجا)، ثم بدأ بسلسلة منفردة بعنوان (عالم آخر) مع المؤسسة العربية الحديثة، اشترك مع الكاتبين تامر فتحي وتامر أحمد والكاتب أحمد حسب النبي في سلسلة (فيروس)، إضافة إلى كتب عديدة منفردة له نشرت مع دايموند بوك ودار ليلى، وغيرها من الأعمال القصصية.