loading...

أخبار مصر

نائبة وزير الصحة السابقة: 2 مليون مصرية لا يجدن وسائل منع الحمل

أقراص منع الحمل

أقراص منع الحمل



يحيي العالم اليوم الذكرى الـ29 لليوم العالمي للسكان، تحت شعار "تنظيم الأسرة حق من حقوق الإنسان"، ذلك للتأكيد على أهمية تنظيم الأسرة لأول مرة على أنه حق إنساني، وقالت أستاذ الصحة العامة بكلية طب جامعة القاهرة نائب وزير الصحة والسكان سابقا الدكتورة مايسة شوقي، إنه من الحقوق الأساسية أن تكون الأسرة قادرة على الحصول على تنظيم أسرة آمن وفعال، ويجب أن يكون أيضا اختياريا يعتمد على المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة من ذلك، مع دعم مبدأ المباعدة بين الحمل والتالي، وحق الزوجين في تقرير عدد أولادهم، لإن الدستور المصري يكفل للأسرة طواعية قرار الإنجاب.

وأضافت شوقي أن الحاجة غير الملباة تم رصدها في البحث الديموجرافي المصري 2014، وبلغت 12.6% من إجمالي السيدات في مرحلة الخصوبة، وبإجمالي 2 مليون سيدة، وتعتبر محافظات الوجه القبلي من أعلي النسب للحاجة غير الملباة، وتتصدرها سوهاج بـ25.9%، وقنا بـ20.2%، وأسيوط بـ18.8%، والمنيا بـ17.2%، ومن هنا تأتي أهمية التغطية بالخدمة والتخطيط لاستدامته.

اقرأ أيضا| «الصحة» تطرح 300 ألف قرص «موضعي» لمنع الحمل.. وأطباء: دون فاعلية

وأشارت إلى أن وزارة الصحة والسكان، تستهدف 60% من السيدات، لكنها تصل إلى 60% من المستهدف فقط، وبالتالي فإن دراسة توفر وسائل تنظيم الأسرة والخدمة وأسعارهما في القطاع الخاص، بالإضافة إلى ضرورة إعداد برامج توعوية عن تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية للرجال هي تدخلات ضرورية وعاجلة.

وتابعت أن الأمم المتحدة وضعت هذا العام 9 معايير محددة لمراعاة استيفائها لإعلاء الحق الإنساني في تنظيم الأسرة، وهي في مجملها تطبق في مصر إلى حد كبير، ونتوقع ارتقاء جودة الخدمة، والتوسع فيها وشمولية التغطية في ضوء الإصلاح الصحي ودعم قطاع الصحة وتدشين منظومة التأمين الصحي الشامل، فملفي الصحة والسكان لهما أولوية قصوى على الأجندة السياسة.

اقرأ أيضا| تنظيم الأسرة: توفير وسائل منع الحمل مجانا في 3 آلاف قرية